أخبارNews & Politics

الأقصى: محامي تركي يروي أحداث اقتحام الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الأقصى: محامي تركي يروي أحداث اقتحام الاقصى

المحامي التركي احمد امين يلدز:
شرطة الاحتلال اقتحمت المسجد الاقصى اثناء تواجدنا هناك وقد استعملوا القوة وافرغوا ساحات الاقصى، وحاولوا اخراج صغيري السن من المنطقة

 سلطات الاحتلال قد منعت المصلين من دخول المسجد الاقصى تمهيدا لاقتحام المستوطنين الذين كانوا قد اعلنوا نيتهم اقتحام الاقصى المبارك عبر مواقع التواصل الاجتماعي


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مؤسسة الأقصى جاء فيه: "قال احد المصلين الأتراك اليوم الأربعاء ان جنود الاحتلال قاموا بالاعتداء على مجموعة من المصلين الأتراك فجر اليوم اثناء توجههم للصلاة في المسجد الاقصى المبارك وكان قد أصيب 3 من الاتراك الزوار للمسجد الأقصى تم معالجتهم ،وقد تلقوا العلاج اللازم من طاقم الاسعاف الفلسطيني" .


صورة من المواجهات 

تابع البيان: "وقال المحامي التركي احمد امين يلدز " الذي كان من ضمن المجموعة التي تم الاعتداء عليها داخل المسجد الاقصى ان شرطة الاحتلال اقتحمت المسجد الاقصى اثناء تواجدنا هناك وقد استعملوا القوة وافرغوا ساحات الاقصى، وحاولوا اخراج صغيري السن من المنطقة، وقاموا بإطلاق الرصاص المطاطي على الشبان وبعدها بدأت افواج من المتطرفين اليهود بالدخول لساحات المسجد الاقصى تحت حماية الشرطة ولكن دفاع الشباب أوقف اقتحام المستوطنين للاقصى وخروجهم من للمسجد ".
واختتم البيان: "وقال نحن نبارك هذا الشعب العظيم الذي يحمي المسجد الاقصى بأمر الله تعالى نحن بجانب الشعب الفلسطيني وسنرفع الظلم عن هذه الارض – باذن الله رب العالمين. وكانت سلطات الاحتلال قد منعت منذ فجر اليوم المصلين من دخول المسجد الاقصى تمهيدا لاقتحام المستوطنين الذين كانوا قد اعلنوا نيتهم اقتحام الاقصى المبارك عبر مواقع التواصل الاجتماعي ".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مؤسسة الاقصى