أخبارNews & Politics

فرز رسومات مهرجان طفل الاقصى الثاني عشر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الأقصى: فرز رسومات مهرجان طفل الاقصى الثاني عشر

الفنانة التشكيلية رشا السرميطي مدرسة الفنون في مدرسة الفرقان:

جميع اللوحات والرسومات كانت في الحقيقة معبرة عن أحاسيس الأطفال

المسجد الاقصى يعيش في ذاكرتهم خاصة قبة الصخرة التي كان لها الحضور الأكبر في رسوماتهم

الأستاذ سفيان جاد الله مندوب مؤسسة "عمارة الأقصى والمقدسات":

سيتم عرض الرسومات الفائزة بمهرجان الأقصى الثالث عشر حيث سيتم تكريم الفائزين من ضمن فقرات المهرجان كما جرى هذا العام


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل اعلرب بيان صادر عن مؤسسة الأقصى، جاء فيه "تم يوم الأربعاء 21.05.2014 فرز 30 لوحة فنية من الرسومات التي قدمت في مهرجان طفل الأقصى الثاني عشر في الخامس من نيسان الماضي، حيث تم إختيارها من بين خمسة عشر ألف رسمة يتم تكريم أصحابها فيما بعد. وكانت مجموعة من الفنانين ومندوبين من مؤسسة "عمارة الأقصى والمقدسات"، المشرفين على فرز وإختيار الرسومات الفائزة، قد إجتمعوا في قاعة نادي القدس الرياضي لفرز الرسومات المشاركة وفق معايير الجودة والمستوى الفني. فيما قامت الفنانة التشكيلية رشا السرميطي وصابرين الجدع وتحت إشراف الفنان التشكيلي عبد الجليل الرازم بفرز 150 لوحة فنية تم إختيار أفضل 30 رسمة منها" كما جاء في البيان.

وأضاف البيان "وأفادت الفنانة التشكيلية رشا السرميطي مدرسة الفنون في مدرسة الفرقان أن جميع اللوحات والرسومات كانت في الحقيقة معبرة عن أحاسيس الأطفال، وأكدت بأن المسجد الاقصى يعيش في ذاكرتهم خاصة قبة الصخرة التي كان لها الحضور الأكبر في رسوماتهم. كما أشار الأستاذ سفيان جاد الله مندوب مؤسسة "عمارة الأقصى والمقدسات" الى أنه سيتم عرض الرسومات الفائزة بمهرجان الأقصى الثالث عشر، حيث سيتم تكريم الفائزين من ضمن فقرات المهرجان كما جرى هذا العام" كما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: