مؤسسة الأقصى تحذر من إنشاء كنيس يهودي كبير في بلدة سلوان بمحاذاة الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استنكار لإنشاء كنيس يهودي بسلوان

حذّرت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الاسلامية من نية قيام جمعية "العاد" الاستيطانية إنشاء كنيس يهودي جديد  قي قلب بلدة سلوان بمحاذاة الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك ، وقالت مؤسسة الأقصى في بيانها: "بحسب ما نشر في وسائل الاعلام الاسرائيلية فهناك مخطط تقدمت به جمعية "العاد" الاستيطانية الى بلدية لوبوليانسكي في القدس لإنشاء كنيس يهودي كبير في بلدة سلوان على بعد عشرات الأمتار من الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى، بالاضافة الى بناء شقق سكنية وصفوف تعليمية وموقف ارضي لل سيارات ، وبحسب الاعلام الاسرائيلي فإن هناك موافقة من قبل بلدية لوبوليانسكي لهذا المخطط، وهو في مراحل اجراءات المصادقة عليه نهائيا .


وأضاف البيان "إننا في مؤسسة الأقصى نرى بعين الخطورة الشديدة إنشاء مثل هذا الكنيس ومرافقه في بلدة سلوان المقدسية وعلى بعد أمتار من المسجد الأقصى المبارك، والأهداف التهويدية من هذا البناء واضحة خاصة في المحيط القريب من المسجد الأقصى المبارك" .
وأضاف بيان مؤسسة الأقصى:" ان مثل هذا البناء انما يدلل مرة اخرى على ما كشف عنه الشيخ رائد صلاح- رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -  قبل اشهر عن مخطط لبناء العديد من الكنس اليهودية على حساب المسجد الأقصى وفي محيطه القريب خاصة في منطقة سلوان، ومخطط بناء الكنيس الكبير هذا يشير الى ان المؤسسة الاسرائيلية تقوم بتنفيذ مخطط " اورشاليم اولا" الذي كشف عنه الشيخ رائد صلاح ايضا ، وحذر من خطورته آنذاك " .


هذا وطالبت مؤسسة الأقصى كل الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني الى ضرورة التحرك السريع والعاجل الى الدفاع عن اسلامية القدس وعروبتها، ومواجهة كل مخططات تهويد القدس الشريف والمخططات التدميرية التدريجية بحق المسجد الأقصى المبارك .


 صورة توضيحية - تظهر حجم وموقع الكنيس اليهودي

كلمات دلالية