أخبارNews & Politics

المهرجان الخطابي في مهرجان العودة في لوبية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
15

حيفا
سماء صافية
20

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
سماء صافية
17

تل ابيب
غيوم متناثرة
19

عكا
سماء صافية
20

راس الناقورة
سماء صافية
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
19

قطاع غزة
سماء صافية
20

ايلات
سماء صافية
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المهرجان الخطابي لمسيرة حق العودة في لوبية: متمسكون بأرضنا

أقيم على أرض لوبية في نهاية المسيرة مهرجان خطابي بمشاركة مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ورئيس بلدية سخنين وعدد من رؤساء السلطات المحلية العربية وأعضاء الكنيست العرب وأكثر من 18 ألف فلسطيني مشارك من الوسط الع

 المحامي واكيم واكيم ممثل لجنة المهجرين:

يا من لبيتم نداء الأرض هنا أنتم الشهود ورموز وحدتنا الوطنية أهلا بوحدتنا الوطنية يا ارض لوبية انت عزتنا وانت العروس ورسم الحناء ورمز العزة والاباء وانت اليوم الرمز الحركي لقرانا المهجرة انتي تاريخنا وحاضرنا ومستقبلنا

الأسير المحرر وبطل الامعاء الخاوية سامر العيساوي:

بعيدا عن المسميات فإننا نؤكد هنا لإسرائيل بالرغم من مرور 66 عاما اننا متمسكون بأرضنا كل فلسطين ونتعامل مع فلسطينيين كل فلسطين بعيدا عن مسميات الإحتلال وإن الاعتقال والقتل والضغوطات لن ترهبنا

شوشتاني من مجموع ذاكرات الداعمة لحق العودة من الوسط اليهودي:

يسألونني لماذا لا تحتفلين بعيد استقلال دولة اسرائيل كاغلبية الشعب الاسرائيلي وانا أقول لهم كيف يمكنني ان احتفل بعيد الاستقلال على حساب نكبة الشعب الفلسطيني ولان اكثر من 750 الف مواطن فلسطيني تم طردهم من منازلهم وقراهم الفلسطينية وتم اغتصاب حياتهم وحريتهم وعلينا ان نعمل من اجل ان يشعر الجميع باستقلال حريته وشعبه بدلا من ان يكون استقلالنا على حساب شعب آخر


أقيم على أرض لوبية في نهاية المسيرة مهرجان خطابي بمشاركة مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات ال محلية العربية ورئيس بلدية سخنين وعدد من رؤساء السلطات المحلية العربية وأعضاء الكنيست العرب وأكثر من 18 ألف فلسطيني مشارك من الوسط العربي والعشرات من النشطاء اليساريين اليهود.

هذا، وتولى عرافته المحامي واكيم واكيم ممثل لجنة المهجرين والذي إستقبل الجماهير المشاركة في المسيرة بالتحية والتعبير عن الإحترام لتكبدهم المشاق والتعب في سبيل اعلاء راية العودة وقال: "يا من لبيتم نداء الأرض هنا أنتم الشهود ورموز وحدتنا الوطنية، أهلا بوحدتنا الوطنية، يا ارض لوبية انت عزتنا وانت العروس ورسم الحناء ورمز العزة والاباء وانت اليوم الرمز الحركي لقرانا المهجرة انتي تاريخنا وحاضرنا ومستقبلنا، ونرى اليوم الجيل الثالث والرابع ما بعد النكبة اطفال وشباب يحملون الاعلام ولافتات النكبة يحتشد ويؤكدون اننا لا لن ننسى، نحن جيل الغضب، يوحدهم انهم أبناء الوطن وتوحدهم النكبة التي ما زالت جرحا لا يلتئم إلا باحقاق جميع حقوقنا وأولها حق العودة وهو أهم الثوابت الوطنية الفلسطينية ويجسد الاتن الوطني وفيه نصهر ونذوب كل خلافاتنا وإختلافاتنا الحزبية وهو غير قابل للتأويل وهو حق مقدس حق فردي وجماعي واليوم الذي تحتفل فيه اسرائيل بإستقلالها نحيي نكبتنا لأننا نريد أن نرسل رسائل مهمة للشعب الاسرائيلي والرأي العام الاسرائيلي، وأن يذوتوا أن اسرائيل أقيمت على ارض الشعب الفلسطيني بعد أن طردوا 75% من الشعب الفلسطيني وهدم 530 قرية عربية وإرتكاب العديد من المجازر بحق أبناء الشعب الفلسطيني، والإعلان عن اللاجئين بأنهم غائبون ومصادرة الأراضي وعبرنة الاسماء والقائمة تطول وشعارنا هو "يوم إستقلالهم هو يوم نكبتنا".

مسيرة الحق والعدل 
وأضاف واكيم: "لا بد إلا ونعود لقرانا وديارنا التي هجرنا منها وتقديم مجرمي الحرب للمحاكمة لأننا أبدا لا يمكننا أن ننسى ولن نغفر، ولا أعدل من عودة اللاجئين الى ديارهم واننا نحذر أي إتفاق يتم فرضه على منظمة التحرير الفلسطينية ولا يتطرق الى حق العودة فهو إتفاق لاغ ومرفوض وهو حق جماعي وغير قابل للتصرف او الانابة، وعلى القيادة الفلسطينية عليها أن تدرك اننا جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، ومن قضية اللاجئين وإن أي تنازل لاغ وباطل وعدم الرضوخ للاملاءات الاسرائيلية بشأن الإعتراف بيهودية الدولة وخاصة بعد تصعيد السياسات والممارسات والتمييز العنصرية وانفلات العصابات الصهيونية بحق مقدساتنا الاسلامية والمسيحية ، وإستمرار هدم البيوت وتهجير الفلسطينيين من بيوتهم كما يحدث في النقب والقدس ورمية وعكا". كما وأكد واكيم: "إننا لا يمكننا التخلي عن العودة ونعاهد الله والوطن الإستمرار بمسيرة العودة لأنها مسيرة الحق والعدل ومعنا جميع الشرفاء وكل الحركات الوطنية والحزبية والسياسية ولجنة المتابعة ومنظمات المجتمع المدني التي تلعب دورا أساسيا في تنويع النشاطات النكبة والعودة وشكرا لكم جميعا تساهمون في دعم قضية المهجرين والتي نتوحد في اطاره خاصة وأن سياسة الكيان الاسرائيلي ، ماضية في نسخ فصول جديدة في النكبة وتتطاول على جرحنا الدامي بإصدار القوانين العنصرية في أحياءنا ذكرى النكبة أمام إرتفاع منسوب الوعي الوطني وإنتصار الذاكرة الفلسطينية وصمود ابناءنا في إرتفاع راية العودة".

كفى للإغراءات لتجنيد شبابنا!
النائب محمد بركة ألقى كلمة لجنة المتابعة بالنيابة عن محمد زيدان، قال: "يا أبناء فلسطين هذا يومكم فإرفعوا راياتكم، أريد أن أنقل لكم تحية أخي محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة لأسباب صحية ونتمنى له الصحة والشفاء العاجل، وعندما ينتدب أي من اعضاء المتابعة فإنه امناء على الوحدة الوطنية وصف واحد، وانا آت من مستشفى روتشيلد وقمت بزيارة البطل رافض الخدمة العسكرية الشاب عمر سعد ابن المغار والذي يبعث لكم تحياته ونحن نقول اليوم واتحمل مسؤولية ما اقول ، كفلى التحدث عن التجنيد بلغة الطوائف التي تحاول اسرائيل فرضها علينا ونحن نرفض أي محاولة لاجبار أي من ابناءنا في الجيش فهم يريدون التعامل معنا كطوائف ويريدون لنا الخلاف لنا كطوائف ومجموعات ويريدون لنا التفكيك ونقول لهم كفى للاغراءات لتجنيد شبابنا وسنلقي بها حيث يجب ان تكون ولن يتجند ابناء شعبنا".

إنقسام الشعب وصمة عار 
وأضاف بركة: "أنا آت لكم من حجارة صفورية حيث البيت الذي ولد فيه والداي وجداي، يعتقد المحتل أن هذه الحجارة جماد بل هي حجارة تتحدث باسم شعب وحضارة شعب حي والقبور في قرانا المهجرة يثبت ان لنا جذور و حياة وحضارة في هذه الديار وهم الدخلاء ، ومن هنا حيث لوبية الشامخة نبعث تحيات المحبة والشوق لابناء شعبنا الموجودين في كل المنافي وان قراكم ووطنكم ينتظركم وهو في شوق لكم، وقبل ايام خرج علينا نتنياهو بقرار بان اسرائيل دولة الشعب اليهودي وفقط ولا لاحد غيره، وكان هناك عنصريين جبناء اعتقدوا انهم يستطيعون تغيير مسيرة التاريخ تعالوا اسألوا الحجر والشجر في لوبية وسيقولون لكم هي فلسطينية فلسطيني وكل محاولة من حكومة اسرائيل أن تجعل منا في خانة العملاء والضيوف، فنحن نقول: "إذا كان ثمة من هو مؤقت في هذا الوطن فهو ليس نحن ليس نحن، فنحن الأصل، ومن يريد العيش في امن وسلام فليعط لكل حق حقه ومن يريد على حرابه وعنصريته فمصيره الى مزابل التاريخ وبئس المصير". وخلص بركة:" الإنقسام الذي كان بين ابناء شعبنا كان وصمة عار ونحن نبعث من هنا بكلام واضح الى جميع الفصائل الفلسطينية ،اياكم التراجع عن وحدة الشعب الفلسطيني، ونحن نعرف ان الكثير من ابناء شعبنا ولجئوا عبر السفن الى الخارج ونحن اليوم نستبشر خيراً، واليوم انتم تصنعون بحرا للعودة وهذه الجماهير بحر عودة الانسان الفلسطيني، ونحن في هذا الحشد العظيم نتحدى الشرطة الاسرائيلية التي تحدتنا واعتدت علينا ومنعت الاعلام واستفزت الالاف من ابناء شعبنا وهذا كله لن يدغدغ فينا الى اطراف نعالنا، وعلى كنادرنا، ونقول من هنا يوم استقلالكم هو يوم نكبتنا والعودة قادمة ومعا نحو تثبيت انتماء شعبنا الفلسطيني".

مناسبة أليمة 
وأما ممثل منظمة التحرير الفلسطينية، فقال: "أيها الصامدين والمتشبثين بأراضيهم ايها الاخوة الفلسطينيون في الداخل تحية لكم انقلها من أبناء الشعب الفلسطيني الشتات وفي الضفة والقطاع، ونلتقي اليوم في هذه المناسبة الأليمة على ارض لوبية المدمرة لنحيي الذكرى الـ66 لنكبة شعبنا الفلسطيني والتي تمت على يد العصابات الصهيونية التي إرتكبت المجازر بحق شعبنا وهدمت أكثر من 530 قرية فلسطينية، وإن لم نعد لهذا الارض فسيعود اطفالنا جيل بعد جيل إن شاء الله لاننا اصحاب حق شرعي وديني ولن يضيع حق وراءه مطالب".

تحرير فلسطين 
هذا، وقال الأسير المحرر وبطل الامعاء الخاوية سامر العيساوي: "بعيدا عن المسميات فإننا نؤكد هنا لإسرائيل بالرغم من مرور 66 عاما اننا متمسكون بأرضنا كل فلسطين ونتعامل مع فلسطينيين كل فلسطين بعيدا عن مسميات الإحتلال وإن الاعتقال والقتل والضغوطات لن ترهبنا وان تخيفنا ان نكون هنا لمواجهة الاحتلال وقد حاولوا انتزاع العلم منا الا اننا واجهناهم لان العلم له معاني كبيرة وان اسرانا البواسل في الاسر امتنعوا عن تناول المياه لإيصال رسالة للسجان اننا داخل السجون لا يمكننا أن ننسى بارضنا واننا ماضون حتى تحرير فلسطين وان ملف الاسرى هو واحد وان المفاوضات لن تطلق الاسرى وما يمكنه اطلاق الاسرى البواسل هو بطريق التبادل بين الاحتلال والثورة الفلسطينية".

مد عنصري
نايف حجو القى كلمة أهل لوبية فقال:" يا جماهير شعبنا المهجرون باسمكم واليكم الف الف تحية في مخيمات شعبنا في اليرموك من مسيرة العودة الى ابناء شعبنا المهجرين، وان الشعب اليهودي المحتفل باستقلاله نحن المهجرين نحتج على من يتغطى بالاستقلال ولا يريد أن يتذكر أن شعبنا أصيب بنكبة فأقاموا على أنقاض أراضينا وقرانا ووطنا المستوطنات ومدنهم غير آبهين بالمقدسات فقاموا بتدنيسها ومسحها عن الوجود ويا أهلنا في اليرموك والنيرب والوحدات والنصيرات أنتم يا شعب النوارس أملكم كبير بالعودة الى الأم فلسطين الرؤوم وما زلتم في المهجر تنامون وتستيقظون أنكم تحت عريشة الدوالي والسفوح الندية والمروج الخضراء واكوام السنابل على البيادر العامرة".
واضاف نايف حجو: "نطالبكم جميعا بالوحدة وان تكونوا بصف واحد امام المد العنصري ونحن ابناء الشعب الفلسطيني المهجرين صنعنا اجيالا مناضلة وصنعت التاريخ وصنعت يوم الارض الخالد واقيمت الاحزاب العربية ولجنة الحقوق عن المهجرين".

إنقطاع المفاوضات 
وأما محمد محاجنة فقد ألقى كلمة عائلات الأسرى في السجون الاسرائيلية، فقال: "إنقطاع المفاوضات أدى الى إبقاء 14 أسيرا فلسطينيا من الداخل بسبب التعنت الاسرائيلي بالإلتزام بالإتفاقيات وهي الدفعة الرابعة، واننا ندعوا السلطة الفلسطينية بالدفاع عن الحقوق الفلسطينية والإعلان انه لا يمكن لأحد إتخاذ أي خطوة بالإتفاق النهائي مع الشعب الفلسطيني إلا بالتأكيد على الثوابت الفلسطينية وأهمها العودة وإطلاق سراح الأسرى".
حق العودة 
أما شوشتاني من مجموع ذاكرات الداعمة لحق العودة من الوسط اليهودي فقد قالت: "يسألونني لماذا لا تحتفلين بعيد استقلال دولة اسرائيل،كاغلبية الشعب الاسرائيلي وانا أقول لهم ، كيف يمكنني ان احتفل بعيد الاستقلال على حساب نكبة الشعب الفلسطيني ولان اكثر من 750 الف مواطن فلسطيني تم طردهم من منازلهم وقراهم الفلسطينية، وتم اغتصاب حياتهم وحريتهم وعلينا ان نعمل من اجل ان يشعر الجميع باستقلال حريته وشعبه بدلا من ان يكون استقلالنا على حساب شعب آخر".

كلمات دلالية
النقب: إصابة شابين من بئر هدّاج بجراح إثر اطلاق نار