أخبارNews & Politics

أمير قطر يطلق قناة عربية من لندن تنافس الجزيرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أمير قطر يطلق قناة عربية من لندن تنافس الجزيرة ويشرف عليها المفكر عزمي بشارة

 
القناة القطرية التي تنطلق من لندن ستحاول جذب جمهور قناة "العربية" والأمر على هذا النحو يؤشر إلى أن القناة الجديدة سوف تكون منافسة للجزيرة

ستكون القناة الجديدة رمزاً لرغبة الأمير في التخلص تدريجياً من ظل الأب الثقيل والتخفيف من حدة الخطاب الإعلامي للجزيرة التي جعلت قطر في حالة عداء مستمر مع الجيران في الخليج


يبدو أن أمير قطر يميل إلى التخلص تدريجياً من ظل الأب الثقيل، ويسعى تميم بن حمد إلى إنشاء قناة فضائية ربما تنافس الجزيرة القطرية نفسها وسيكون مقرها لندن ويتولى مهمة الإشراف عليها عزمي بشارة.

معاريف:عزمي بشارة توسط لعقد اجتماع بين اعضاء من حماس وفتح في الدوحة
عزمي بشارة

ويسير أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني بخطى متسارعة نحو وضع بصمته الخاصة في عالم "القوة الناعمة"، معتمداً على الأذرع الإعلامية، فقد تمكنت قطر في عهد الأمير الأب من إستخدام قناة الجزيرة في صنع مكانتها إقليمياً ودولياً حتى وإن بدا ذلك بالأمر غير المقنع بالنسبة للبعض ممن يؤكدون أن قطر تحاول لعب أدوار تفوق حجمها، ومن أجل تكريس قوتها الناعمة تتجه قطر إلى إطلاق محطة تليفزيونية جديدة بهدف جعل الأمور أكثر توازناً بالمقارنة مع ما تقدمه قناة الجزيرة، وذلك للتخفيف من السمعة التي تلاحق الدوحة وقناتها الأصلية "الجزيرة"، والتي تتعلق بالدعم المطلق لجماعة الإخوان المسلمين.
المحطة الإخبارية القطرية الجديدة سوف يتم بثها بالعربية من لندن، وسوف يتم توجيهها إلى العالم العربي بكافة دوله، ويبدو أن الذي يقف خلف فكرة القناة الجديدة، وفقاً لما أشارت إليه صحيفة "ذي ناشيونال" هو عزمي بشارة، مدير مركز العربي للأبحاث والدراسات السياسية والعضو السابق في الكنيست الإسرائيلي، وأحد المقربين من الأمير.

بدوره قال مايكل ستيفنز، نائب مدير المعهد الملكي لشؤون الدفاع ودراسات الأمن في قطر: إن بشارة يتخذ موقفا معارضا للإخوان بدرجة ما، وهو يوجه بعض الإنتقادات للجماعة، الأمر الذي يعني أن توجه القناة الجديدة التي كان يجب أن تنطلق في يناير الماضي تحت إسم "العربي" سوف يكون أكثر توازناً.
وسوف تكون القناة الجديدة رمزاً لرغبة الأمير في التخلص تدريجياً من ظل الأب الثقيل، والتخفيف من حدة الخطاب الإعلامي للجزيرة التي جعلت قطر في حالة عداء مستمر مع الجيران في الخليج، ونفور دائم مع محيطها العربي والإقليمي بشكل عام، كما يمكن القول أن القناة القطرية التي تنطلق من لندن ستحاول جذب جمهور قناة "العربية"، والأمر على هذا النحو يؤشر إلى أن القناة الجديدة سوف تكون منافسة للجزيرة .

نقلا عن إيلاف

إقرا ايضا في هذا السياق: