جامعات / مدارسStudents

جبارين يطالب بإقامة تكنولوجية في طلعة عارة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عضو المجلس البلدي بهجت جبارين يطالب بإقامة مدرسة تكنولوجية في طلعة عارة

بهجت جبارين عضو المجلس البلدي طلعة عارة:

نرى وبكل أسف الآلاف من طلابنا وبعد اكمال التعليم الثانوي يتركون مقاعد الدراسة وينخرطون في سوق العمل
هل سيستمر هذا الجو المظلم امام طلابنا وحرمانهم من الانخراط في صفوف الاكاديمين في العلوم التكنولوجية؟
تفادي المسؤولين في مجلس طلعة عارة في بناء استراتيجية ملائمة لمتطلبات العصر تضر ضررا جسيما في مستقبل المئات من طلاب قرانا في طلعة عارة

مصطفى اغبارية رئيس المجلس المحلي طلعة عارة:

مجلس محلي طلعة عارة يؤكد ويرى أهمية بالغة للتوجه التعليمي التكنولوجي والذي اصبح توجه العصر في السنوات الاخيرة فيما ذلك بالمجتمع العربي

المجلس يعمل جاهدا في سبيل وضع أجندة وبرامج بما يشمل فتح تخصصات وفتح مؤسسات تعليمية تهتم بالتعليم التكنولوجي لمنح الفرصة امام طلبة الهايتك والعلوم والتكنولوجيا لتطوير وترسيخ وتدعيم ميلهم


طالب بهجت جبارين عضو المجلس البلدي بمجلس طلعة عارة المسؤولين في مختلف الدوائر الرسمية والمسؤولة فيما ذلك وزارة المعارف والمجلس المحلي طلعة عارة ومختلف الجهات المعنية، "بالعمل الجاد على ضرورة بناء وفتح مدرسة تكنولوجية تخدم جمهور آلاف الطلاب في قرى طلعة عارة، مشيرا الى أنه حان الوقت في فتح مدرسة تكنولوجية تخدم طلاب قرى طلعة عارة وهذا المطلب اصبح حاجة ملحة للغاية".


بهجت جبارين

وقال بهجت جبارين عضو المجلس البلدي طلعة عارة في حديثه لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "تفادي المسؤولين في مجلس طلعة عارة في بناء استراتيجية ملائمة لمتطلبات العصر تضر ضررا جسيما في مستقبل المئات من طلاب قرانا في طلعة عارة، فبالرغم من ان امنية كل عائلة ان ترى ابنها وابنتها يشقون طريق العلم والمعرفة، لكن الرؤية ودراسة ما يدور في عقول الابناء غير مطبق منطقيا، نحن نعلم ان الكثيرين من ابنائنا الطلاب، لا يرغبون استكمال دراساتهم العليا في مجالات علمية محدودة كما تسير الامور حاليا وهي، مجالات الطب، القانون، والتدريس، وهناك الكثير من عقول طلابنا تدور فيها مواهب مهنية وتكنولوجية وقد يكونوا في هذا المجالات ناجحين ولديهم المحبة والقدرة لاكمال العلوم العليا في مجلات التكنولوجيا والتصنيع".

وأكمل جبارين بالقول: "نحن نرى وبكل أسف الآلاف من طلابنا وبعد اكمال التعليم الثانوي يتركون مقاعد الدراسة وينخرطون في سوق العمل، وللاسف لعدم التأهيل واكتساب العلوم في مجلات التكنولوجيا المتاحة، تنحصر اعمالهم في مجالات تحتاج الى قوى فيزيائية، كالعمل في حقل البناء واعمال اخرى، معظمها لا تحتاج لعلوم مهنية اكاديمية. هذه الظاهرة تدور حول نفسها على مدى عشرات السنين في قرى طلعة عارة التي تفتقر لمدارس تكنولوجية منها يتخرج طلابنا مع موهبة لاكمال علومهم في مجلات التكنولوجية الواسعة".

واختتم بهجت جبارين بالقول: "هل سيستمر هذا الجو المظلم امام طلابنا وحرمانهم من الانخراط في صفوف الاكاديمين في العلوم التكنولوجية؟ اليست هناك حاجة ماسة لفتح المجال لطلابنا، بفتح مدارس تكنولوجية ليتسنى للمئات الانخراط في هذا المجال واكمال العلوم العليا في مجال التكنولوجية والاتحاق بالركب المحلي والعالمي؟".

رد رئيس مجلس طلعة عارة
من جانبه أكد مصطفى اغبارية رئيس مجلس طلعة عارة أن "مجلس محلي طلعة عارة يؤكد ويرى أهمية بالغة للتوجه التعليمي التكنولوجي والذي اصبح توجه العصر في السنوات الاخيرة فيما ذلك بالمجتمع العربي". وقال: "مجلس محلي طلعة عارة ومن خلال وضع قضايا التربية والتعليم في سلم أولوياته إنما وضع قضية تدعيم وتطوير البرامج التعليمية التكنولوجية في سلم أولوياته وهو يعمل جاهدا في سبيل وضع أجندة وبرامج بما يشمل فتح تخصصات وفتح مؤسسات تعليمية تهتم بالتعليم التكنولوجي لمنح الفرصة امام طلبة الهايتك والعلوم والتكنولوجيا لتطوير وترسيخ وتدعيم ميلهم والتي في نهاية المطاف تخدمهم وتخدم المجتمع بأسره وتساهم في تطوير وتدعيم البلدات العربية وتطويرها ورفع مستوى المعيشة فيها" بحسب أقواله.


مصطفى اغبارية رئيس مجلس طلعة عارة

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بهجت جباري طلعة عارة