أخبارNews & Politics

مركز براعم ينظم مهرجان الام والطفل بمشاركة المئات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركز براعم ينظم مهرجان الام والطفل بمشاركة نساء سخنين

يسرى سليمان مديرة مركز براعم للطفولة:

من أهداف المركز رفع الوعي عند الأزواج الشابة ورفع الوعي عند الأهل خاصةً بموضوع تربية الطفل
جاكلين أبو ريا مركزة الفعاليات الجماهيرية في مركز براعم:

يهمنا ان تشعر الام او المرأة الحامل أن هذا المركز يرعى مسيرتها من اليوم الاول للحمل


نظمت ادارة مركز براعم للطفولة وللسنة السادسة على التوالي مهرجان الام والطفل والذي اقيم في بناية مركز براعم في حي الورود شمال المدينة بمشاركة ما يزيد عن مائة امراة من المدينة وبرفقتهن اطفالهن دون سن الثالثة، ومنهن الحوامل. تبنت هذا المهرجان شركة سيميلاك وبرعاية المحل الرائد في المنطقة "حنين بيبي" لصاحبه امين حمزة والذي قدم الهدايا والدعم للامهات المشاركات باليوم، في حين تم تنظيم ورشات عمل وعدد من المحطات والتي تعتني بالام والطفل ومن اهمها ما قامت به المدربة امنة عبد الرحمن من العاب وتمارين رياضية واستعراضية واشراك الام وطفلها في تلك النشاطات، وورشة عمل اخرى التي تتحدث عن اهمية الرضاعة الطبيعية من الام لطفلها، وفعاليات اخرى كان لها تأثيرا طيبا على الأمهات واطفالهن.

هذا وقد عمل الطاقم الاداري لمركز براعم على تنظيم وترتيب التجهيزات اللازمة بمشاركة مديرة المركز يسرى سليمان وجاكلين ابو ريا ونجوى ابو ريا، طاقم المرشدات هنادي بدارنة، خلود خليل، شفيقة حمزة، ومرفت عثمان، فتحية شواهنة وليندا غالية، وريم شاهين، ونوال شواهنة، ورويدة شاهين.
وقالت يسرى سليمان مديرة مركز براعم للطفولة في حديث خاص لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب:" هذا اليوم التقليدي نقيمه للسنة السادسة على التوالي، منذ اقامة مركز براعم سنة 2007 حتى اليوم، والهدف الأعلى أن نعمل مع الأمهات والأطفال والعائلة بشكل عام، وللأسف لا توجد لدينا شريحة كبيرة من الآباء، ولكن جمهور الهدف لدينا هم الأمهات والآباء والأطفال".
وأضافت يسرى سليمان: "من أهداف المركز رفع الوعي عند الأزواج الشابة ورفع الوعي عند الأهل خاصةً بموضوع تربية الطفل، بالذات عندما يرزق زوج شاب بطفل تكون التجربة صعبة جداً عليه وبالوقت ذاته مسلية، وما نصبو اليه يتمثل في هذا اليوم حيث نكشف الأهالي أمام هذه التجربة الجميلة ونريهم أن الوالدية هو أمر ايجابي عن طريق ورشات عمل، بالاضافة الى يوم للحوامل وأزواجهن وهي مرحلة ما قبل الأمومة والأبوة، ونخص بهذا اليوم شريحة جيل أقل من ثلاث سنوات، مع العلم أن هذه الشريحة مهملة ولا توجد مؤسسات ترعى الأطفال من جيل الولادة حتى جيل ثلاث سنوات وتختص بهم، فالأطفال يكونون ضائعين بين المؤسسات، ومن السهل جداً أن نجد أطفال فوق جيل ثلاث سنوات لأنهم في رياض الأطفال، ولكن الأطفال دون الثلاث سنوات فهناك صعوبة معينة في العثور عليهم، ونخصص لهذه الشريحة برنامجين واسعين وهم عن طريق يوم الحمل ومهرجان يوم الطفل".
وتابعت يسرى سليمان بالقول: "مركز براعم البلدي هو المركز الأول في الوسط العربي، وبلدية سخنين وضعت نصب أعينها طبقة جيل الطفولة، وبهذه المناسبة أود أن أشكر رئيس بلدية سخنين والنواب ومدراء الأقسام وسليمان عثمان الذي كان له دور كبير في اقامة هذا المشروع، أشكرهم جميعهم فهم الذين يعطون الدعم الكبير ليس فقط في البناء بل وأيضاً تخصيص الميزانيات".
وخلصت يسرى سليمان بالقول: "منذ أن استلمنا المبنى ونحن نحمل مسؤولية كبيرة والمهمة هي كيفية تفعيل هذا المبنى وجعله يضج بالأطفال ويخدم الجمهور، ومنذ بداية هذا العام والمركز يعتبر مؤسسة كأي مؤسسة تربوية أخرى كالمدارس يوجد لها تخصيص ميزانيات عامة، ومركز براعم هو مركز علاجي وأيضاً مركز عام الذي يعطي خدمات وقائية وهو تابع لقسم المعارف، وأيضاً يعطي خدمات خاصة للعائلات في ضائقة".
أما جاكلين أبو ريا مركزة الفعاليات الجماهيرية في مركز براعم فقالت في حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب:" في هذا اليوم نجند عدة شركات، وكل شركة مشتركة معنا توزع هدايا على الأمهات والهدف من وجود شركات حليب مثل سيميلاك ومتيرنا هي اطلاع الأمهات على بدائل الحليب الموجودة، ويهمنا ان تشعر الام او المرأة الحامل أن هذا المركز يرعى مسيرتها من اليوم الاول للحمل ومسيرتها التربوية، وكيفية التعامل مع الطفل حتى جيل ثلاث سنوات، ومن المهم جدا ان تتوجه الام او المرأة الحامل للمركز لتتعرف على امكانية الرعاية التي يوفرها المركز لها ولطفلها، ونحن في المركز ننظم ايضا الى جانب مهرجان الام والطفل مهرجان اخر تحت اسم مهرجان الولادة للنساء الحوامل ".

إقرا ايضا في هذا السياق: