أخبارNews & Politics

عمارة الاقصى وطلاب العلم يطمئنون على صحة محمد عويس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى: عمارة الاقصى وطلاب العلم يطمئنون على صحة محمد عويس

محمد عويس :
قام الجنود والقوات الخاصة بدفع الرجال والنساء والاعتداء عليهم بقنابل الصوت والغاز والهراوات بشكل هستيري 


كلنا فداء للأقصى ولو استطعت العودة الى الاقصى والى مصاطب العلم لعدت الآن لكن ظروفي الصحية لا تسمح 


عممت مؤسسة عمارة الأقصى بيانا وصلت عنه نسخة لموقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "قام وفد من مؤسسة عمارة الاقصى وطلاب مصاطب العلم بزيارة الطالب في مصاطب العلم محمد جمال عويس (33 عام) من راس العامود ، وذلك للاطمئنان على صحته وسلامته بعد إصابته برصاصة مطاطية في فمه خلال أحداث المسجد الاقصى الأخيرة ، أدت الى كسر بعض أسنانه وتخلخلها وما زال يتماثل للشفاء".

واضاف البيان: "وفي حديث مع محمد عويس قال: "كنت مع إخواني طلاب مصاطب العلم والمرابطين من أهل الداخل الفلسطيني والقدس نرابط بجانب أبواب المسجد الاقصى من فجر يوم الاحد 20-4-2014 وفي الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة قام الجنود والقوات الخاصة بدفع الرجال والنساء والاعتداء عليهم بقنابل الصوت والغاز والهراوات بشكل هستيري، وشاهدت هذه القوات تعتدي على النساء بالهراوات فلم اتمالك نفسي وصرت أصرخ وأنادي الناس بأن ينقذوا النساء من الضرب وإذ برصاصة مطاطية تصيبني في وجهي وتجرح فمي وتكسر اسناني والدم يسيل مني بغزارة وعلى الفور تم نقلي ب سيارة الاسعاف وتم علاجي هناك".
نصرة المسجد الاقصى
ويضيف في حديثه قائلا: " الحمد لله على كل حال وكلنا فداء للأقصى ولو استطعت العودة الى الاقصى والى مصاطب العلم لعدت الآن لكن ظروفي الصحية لا تسمح في هذا الوقت وأشكر مؤسسة عمارة الاقصى على وقفتها معي ومتابعة حالتي منذ اللحظة الاولى وبارك الله فيهم"، أما الحاج ابو وسام والد محمد شكر المؤسسة على مجهودها في نصرة المسجد الاقصى وشد على أياديهم كما شكر الوفد على الزيارة" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: