أخبارNews & Politics

وفد من حزب العمل في زيارة للجش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حزب العمل يزور الجش بعد الإعتداءات العنصرية على ممتلكات المواطنين

ابراهيم علم:

اننا في قرية الجش لا يمكن لاي اعمال عنصرية وتحريضية ان ترهبنا او ان تعكر الاجواء التي نعيشها مع جيراننا في المجمعات التعاونية 

ميكي روزنطال عضو الكنيست :

ارادوا تخريب العلاقات اليهودية العربية في هذه المنطقة الرائعة في الجليل خاصة والبلاد عامة ويريدون زرع الفتنة والكراهية بين سكان البلاد

نطالب بإلقاء القبض عليهم ومحاكمتهم ومعاقبتهم، حتى يكونوا عبرة لكل من يحاول زرع بذور الكراهية والعنصرية بين مواطني الدولة

نحمان شاي عضو الكنيست:

جئنا الى الجش لنعتذر على بشاعة العمل وهو عمل دنيء ونشعر بضيق من العمل الجبان حيث يعيش في بلادنا اليهودي والمسلم والمسيحي والدرزي، ومن المهم منح جميع الاقليات التي تسكن البلاد حقوقها باحترام ونحن نتفهم ذلك


زار يوم امس قرية الجش في الجليل عدد من اعضاء الكنيست اليهود من حزب العمل ووفد مرافق لهم وذلك للتعبير لاهل القرية عن تضامنهم معهم على خلفية قيام المجموعة العنصرية اليهوديةبكتابة تعابير عنصرية مقيتة بحق المواطنين العرب على جدران مدخل القرية والاعتداء على اكثر من اربعين مركبة بثقب اطاراتها المطاطية في خطوة منهم لتعكير الاجواء في منطقة صفد والتحريض الارعن بحق المواطنين العرب.

 

ومن بين من زار الجش كان: عضو الكنيست نحمان شاي وميكي روزنطال من حزب العمل، وكان في استقبالهم من القرية رئيس المجلس السابق زكي جبران ويوسف برازي وابراهيم علم وعدد من اعضاء المجلس المحلي ووجهاء القرية.

وقال عضو الكنيست ميكي روزنطال: "ارادوا تخريب العلاقات اليهودية العربية في هذه المنطقة الرائعة في الجليل خاصة والبلاد عامة ويريدون زرع الفتنة والكراهية بين سكان البلاد، ونحن ليس فقط نستنكر مثل هذه الاعمال البشعة الا اننا ايضا نطالب بإلقاء القبض عليهم ومحاكمتهم ومعاقبتهم، حتى يكونوا عبرة لكل من يحاول زرع بذور الكراهية والعنصرية بين مواطني الدولة".

وقال عضو الكنيست نحمان شاي في مداخلته امام الجميع، "الحادث الذي وقع على قرية الجش هو مؤسف ونخجل منه وجئنا الى الجش لنعتذر على بشاعة العمل وهو عمل دنيء، ونشعر بضيق من العمل الجبان حيث يعيش في بلادنا اليهودي والمسلم والمسيحي والدرزي، ومن المهم منح جميع الاقليات التي تسكن البلاد حقوقها باحترام ونحن نتفهم ذلك".

من جهته فقد رحب ابراهيم علم بالوفد المتضامن مع اهل الجش، وشكرهم على اللفتة المباركة واكد:" اننا في قرية الجش لا يمكن لاي اعمال عنصرية وتحريضية ان ترهبنا او ان تعكر الاجواء التي نعيشها مع جيراننا في المجمعات التعاونية ، وإن اهل الجش جميعا موحدين لنبذ مثل هذه الدعوات العنصرية والتي تحاول النيل من وجودنا في بلدنا ، ونحن شاهدنا جيراننا الذين هبوا ووقفوا معنا في مواجهة هذه الاعمال الخبيثة".

 

 

الصور التالية من الإعتداء الأخير في بلدة الجش

 

غنايم بعد الإعتداء على الجش: لن نسكت بعد اليوم عن تصرفات العنصريين الأوباش

 

غنايم بعد الإعتداء على الجش: لن نسكت بعد اليوم عن تصرفات العنصريين الأوباش

غنايم بعد الإعتداء على الجش: لن نسكت بعد اليوم عن تصرفات العنصريين الأوباش

 

إقرا ايضا في هذا السياق: