مجتمعSociety

ليدي- رجال القانون مصطلح لم يعد يقتصر على الرجا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليدي- رجال القانون مصطلح لم يعد يقتصر على الرجال.. نساء محاميات وناجحات

المحامية فادية عثاملة - شلبي:

حان الوقت لتغيير الفكرة السائدة حول ظلم المرأة في الإسلام وإجحاف المحاكم الشرعية بحقها

المحامية سحر صادر - سابا:

مجتمعنا وجمهور المحامين بشكل خاص قد أدركوا بأننا قادرات على إشغال أي منصب كان وعلى أتم وجه وبتميز

المحامي خالد حسني الزعبي:

فكرة أن تشغل امرأة منصب رئاسة نقابة المحامين في الشمال ليست بعيدة المنال


"رجال القانون" مصطلح استخدم لعقود طويلة لتعريف العاملين في مجال المحاماة والقضاء، هذا المجال الذي لم يعد مقتصراً على الرجال، بل أصبحت تمسك بزمام أموره نساء ناجحات دخلن معتركه وأجدن العمل في أروقته. سيدة ناجحة، عملياً واجتماعياً هو حلم يراود كل امرأة وتطمح لتحقيقه، في أروقة القانون هناك الكثير مما تحارب من اجله المحامية، من ساعات العمل الطويلة وصولاً إلى إيجاد فرص عمل ملائمة لظروفها الاجتماعية.


فادية عثاملة – شلبي.

بطاقة تعريف:
المحامية فادية عثاملة – شلبي.
المهنة: محامية بالمجال المدني.
أم لولدين.
لقب أول حقوق - لقب ثان مراقبة داخلية من جامعة حيفا ،
في الشهر الماضي تم اختيارها لتكون ممثلة نقابة المحامين في لجنة اختيار القضاة الشرعيين، لتكون بذلك المرأة الوحيدة في اللجنة، رغم ضغوطات ال حياة الاجتماعية والعملية. تقول المحامية فاديه عثاملة - شلبي عن ترشيحها لهذا المنصب: " عندما عرض علّي رئيس نقابة المحامين بلواء الشمال، المحامي خالد حسني الزعبي فكرة ترشيحي شعرت بالفخر، لان الترشيح صدر عن النقابة، الأمر الذي منحني ثقة وقوة للاستمرار قدماً".
وعن أهمية وجود امرأة في لجنة اختيار القضاة الشرعيين، أكدت عثاملة: "هناك فكرة سائدة حول ظلم المرأة في الإسلام وإجحاف المحاكم الشرعية بحقها، لكن هذه الفكرة خاطئة وحان الوقت لتغييرها".
أما عن قدرتها على تحقيق معادلة النجاح فتقول المحامية عثاملة - شلبي: "المرأة منذ الأزل اعتادت على التنسيق بين عدة مهام بالوقت ذاته، فبالطبع لن يكون لدي مشكلة بإضافة مهمة جديدة إلى المهام التي أقوم بها يومياً".
وحول الدفعة التي يمنحها هذا التعيين لمحاميات أخريات للتقدم في مجال عملهن أكدت عثاملة: " هذا التعيين يمنح المحاميات دفعة وتشجيعًا كبيرًا، خاصة مع وجود امرأة في لجنة اختيار القضاة الشرعيين، والتي تساهم بتغيير النظرة الخاطئة عن المحاكم الشرعية".

بطاقة تعريف:
المحامية سحر صادر – سابا.
المهنة: محامية.
أم لطفلتين.
لقب ثان في الحقوق من جامعة بار ايلان.
أما المحامية سحر صادر - سابا فهي رقم صعب في مجال القانون، وبالعمل النقابي، فهي تشغل اليوم منصب نائب رئيس نقابة لواء الشمال، نشاطها يتنقل بين مكتبها الخاص والفعاليات النقابية والبيت، وعن هذا الموضوع تحدثنا المحامية سحر صادر - سابا: "لا انكر بأنني أواجه العديد من الصعوبات والضغوطات بإتمام والقيام بجميع واجباتي كمحاميه مستقلة لها الكثير من المسؤوليات، وكأم لابنتين صغيرتين، وكناشطة فعاله بالنقابة، إلا انه إلى جانب كل ذلك اعتبر ان كل هذه المهام جزء لا يتجزأ من حياتي، ولذلك أحاول تنسيق وتقسيم وقتي بين كل هذه المهام قدر المستطاع، باعتقادي، محاولتي للقيام بجميع هذه المهمات يزودني بالشعور بالرضا والراحة".

وحول تمثيل النساء في نقابة المحامين اليوم، تقول المحامية صادر- سابا: "بهذه الدورة الحالية هنالك تمثيل ملحوظ للنساء بنقابة المحامين، لاسيما في لجنة اللواء، بالإضافة إلى اللجان الفرعية والمهنية في النقابة. هذا إلى جانب وجود منتدى خاص للمحاميات، الذي يهتم بمتطلبات المحاميات والصعوبات التي تواجههن في ممارسة مهنه المحاماة. نحن ننتمي للواء مميز جدًّا الذي يضم بداخله شرائح متنوعة من المحامين والمحاميات، وعلى الرغم من هذا التنوع والاختلاف، إلا أن كل عضو ينتمي إلى هذا اللواء يحظى باهتمام وخدمات تتناسب مع متطلباته. نحن المحاميات نلقى دعمًا كاملاً من قبل النقابة -لواء الشمال- ونشعر بان صوتنا مسموع، ويعود الفضل بذلك للمحامي خالد زعبي رئيس نقابة المحامين، وللطاقم الإداري للنقابة الذين ابدوا اهتمامًا كبيرًا بدور المحاميات وبتمثيلهن بالنقابة، ولا شك بان وجود تمثيل نسائي بمناصب رفيعة المستوى في النقابة، له تأثير ايجابي ودفعة حقيقية لحث المحاميات نحو اندماجهن بالمناصب المهمة والفعالة، ولاسيما أن العديد من هذه المناصب لها تأثير مباشر على تغيير وضع المحامية. من المهم جدًّا أن تتواجد المرأة بالمناصب التي لها تأثير في اتخاذ القرارات، والاهم من ذلك يجب اخذ هذا التعيين كدفعة محفزة لكل محامية كانت تخشى من خوض تجربة إشغال هذه المناصب المهمة".
وعن طموحها لإشغال منصب رئاسة نقابة المحامين بالشمال، وعما إذا كان هناك توقع بقيام جمهور المحامين بالتصويت لمحامية لإشغال هذا المنصب، أكدت المحامية صادر - سابا: " في الحقيقة عندما قررت الانضمام إلى كوادر النقابة قطعت على نفسي عهدًا أن أعطي أفضل ما عندي من طاقات، من اجل خدمة المحامين والاهتمام بقضاياهم، وذلك دون السعي وراء منصب كهذا أو آخر، باعتقادي منصب رئيس النقابة هو منصب يتطلب الكثير من التضحية والوقت، وأنا لا أرى نفسي في هذه المرحلة متفرغة ومهيأة لإشغال هذا المنصب، ولكن برأيي باستطاعة المرأة إشغال هذا المنصب على أكمل وجه".


سحر صادر - سابا

أما رئيس نقابة المحامين في لواء الشمال، المحامي خالد حسني الزعبي فأكد ترحيبه بأن تشغل منصب رئيس نقابة الشمال امرأة، مؤكداً أن الفكرة ليست بعيدة المنال، خاصة وأن اللجنة القطرية لنقابة المحامين العامة شغلت مؤخراً منصب رئاستها محامية هي "حافا مارتسكي" المعروفة بمواقفها الداعمة للمحامين العرب في البلاد، وبدفاعها عن حقوق المحاميات.
وعن دخول النساء مجال القضاء أكد المحامي زعبي: " نعتقد أنه حان الوقت لأن تشغل منصب القضاء الشرعي نساء كما مجالات القضاء المختلفة، ولكن يهمنا أن تستوفي القاضية العربية كل الشروط العلمية والتأهيل المهني، وكذلك أن تتمتع بالخبرة الكافية لأنها ستمثل بهذا المنصب قطاعًا كبيرًا من النساء".

كلمات دلالية