أخبارNews & Politics

ادانة النائب السابق سعيد نفّاع بلقاء عميل اجنبي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ادانة النائب السابق سعيد نفّاع بلقاء عميل اجنبي وزيارة دولة معادية لإسرائيل

النائب نفّاع اتهم بالاتصال بعميل اجنبي، وزيارة دولة معادية لإسرائيل بشكل غير قانوني، عندما زار الجمهورية العربية السورية في ايلول 2007، برفقة 282 رجل دين من الطائفة المعروفية العربية الدرزية


أدانت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة صبيحة اليوم الأحد، النائب السابق عن التجمع الوطني الديمقراطي سعيد نفّاع، بتهم عديدة وجهتها له النيابة العامة سابقًا في لائحة اتهام.

وكان النائب نفّاع قد اتهم بالاتصال بعميل اجنبي، وزيارة دولة معادية لإسرائيل بشكل غير قانوني، عندما زار الجمهورية العربية السورية في ايلول 2007، برفقة 282 رجل دين من الطائفة المعروفية العربية الدرزية، حيث استصدر عن طريقه تأشيرات دخول للمشاركين في الزيارة عن طريق السفارة السورية في الأردن، وجهات اردنية اخرى. وإلتقى هناك بطلال ناجي الأمين العام للجبهة الشعبية التي تعتبرها اسرائيل تنظيمًا معاديًا، وخطط بالتنسيق معه للقاء رئيس حركة المقاومة الاسلامية حماس آنذاك خالد مشعل، الا ان الاتهام الثالث قد اسقط بعد ان تبين انه على ما يبدو فإن اللقاء لم يتم لأسباب لم تعرف.

تعقيب زاهي نجيدات 
هذا وجاء في تعقيب زاهي نجيدات الناطق الرسمي باسم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني: "هذا الملف كله يندرج تحت الملاحقة السياسية، ثم إنه من غير المعقول ومن غير المقبول أن يحرم أهل الداخل الفلسطيني من زيارة ذويهم وأقربائهم خلف الحدود التي صنعتها المؤسسة الإسرائيلية باحتلالها للأراضي العربية".

إقرا ايضا في هذا السياق: