أخبارNews & Politics

غلئون تلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غلئون تلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله

الرئيس محمود عباس :

فينريد ارجاع 5 مليون فلسطيني هو نكتة ومزحة لأننا لا نريد تدمير دولة اسرائيل ولا يوجد اي لاجى يريد العودة الى دولة اسرائيل من دون اتفاق مسبق مع الاسرائيليين

رئيسة حركة ميرتس زهافا غلئون :
76 % من الشعب الاسرائيلي يريد ويؤيد ويدعم اتفاقية السلام بالإضافة ل 77 من اعضاء البرلمان يدعمون الاتفاق ويدعون رئيس الحكومة لاتخاذ قرارات شجاعة تشجع الوصول الى اتخاذ قرار سليم بالنسبة لاتفاق بين الشعبين ودون الاستسلام لليمين المتطرف


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان جاء فيه: "التقت اليوم رئيسة حركة ميرتس زهافا غلئون برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن) في مدينة رام الله . وقد رحب الرئيس محمود عباس برئيسة حركة ميرتس زهافا غلئون وتحدث بإسهاب عن الاوضاع الحالية وعن سير المفاوضات بين السلطة الفلسطينية دولة وإسرائيل  قائلا: "نحن نواجه نقطتين هامتين وهما: النقطة الاولى الافراج عن الاسرى الفلسطينيين والثانية نهاية الفترة المخصصة لإجراء المحادثات بين الجانبين والتي تتعلق بمتطلبات الفلسطينيين حول القضية الجوهرية وهي مصير مدينة القدس الشرقية . وان لم يكن هنالك اتفاق لحل القضية الاساسية سوف اضع المفاتيح على الطاولة وأتوجه الى المنظمات الدولية، والفرصة الوحيدة لاستمرارية المفاوضات والمحادثات هي اعلان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عن تجميد الاستيطان والإفراج عن السجناء الفلسطينيين ".


الرئيس محمود عباس وغلئون- رام الله

أضاف البيان: "وتطرق الرئيس محمود عباس في حديثة لرئيسة حركة ميرتس عن قضية ألاجئين قائلا ادعاء الاسرائيليين بأننا نريد ارجاع 5 مليون فلسطيني هو نكتة ومزحة لأننا لا نريد تدمير دولة اسرائيل ولا يوجد اي لاجى يريد العودة الى دولة اسرائيل من دون اتفاق مسبق مع الاسرائيليين ، انا من جهتي اتوقع من الاسرائيليين استيعاب كم من ألاجئين في كل عام ، اما بالنسبة لحدود ال 67 وتبادل الاراضي فدولة اسرائيل لا تريد تبادل الاراضي الفلسطينية التي تعتمد على التطورات الديموغرافية ، وبالنسبة للاتفاق الاميركي ان لم يعالج القضية الجوهرية والأساسية فانا لا اريد تمديد مهلة المفاوضات وسوف اتوجه للمنظمات الدولية ، ومن هنا تحدثت رئيسة حركة ميرتس زهافا غلئون قائله_ 76 % من الشعب الاسرائيلي يريد ويؤيد ويدعم اتفاقية السلام بالإضافة ل 77 من اعضاء البرلمان يدعمون الاتفاق ويدعون رئيس الحكومة لاتخاذ قرارات شجاعة تشجع الوصول الى اتخاذ قرار سليم بالنسبة لاتفاق بين الشعبين ودون الاستسلام لليمين المتطرف " كما جاء في البيان.
اختتم البيان: "واختتمت غلئون بالتطرق لتقرير قناة سي بس اس الذي يتحدث عن زيادة بناء الاراضي المحتلة والتي تعكس اولايات الحكومة الحقيقة وعلى رأسها تعزيز المستوطنات والمستوطنين فبدلا من بناء شقاق للشباب داخل الخط الاخضر فالحكومة تبني الشقاق داخل الاراضي المحتلة لكي تعرقل المسيرة السلمية" الى هنا نص البيان .

كلمات دلالية