أخبارNews & Politics

عم المغدور تامر ابو يمن من الرامة: نحتاج لوقف العنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عم الشاب المغدور تامر ابو يمن من الرامة: نحتاج لوقفة جادة لوقف النزيف الدموي

زياد ابو يمن عم الشاب المغدور تامر ابو يمن:

ما نعرفه أن تامر خرج الى حيفا ليسهر هناك وللاسف عاد جثة هامدة

الاحداث التي تقع في بلداتنا العربية وبالذات في الرامة تستدعي التحرك السريع والجاد

وسطنا العربي يعيش ظروفا قاسية واذا لم تكن هناك وقفة جادة لوقف النزيف الدموي لشبابنا فإن الامر سيتزايد بسرعة كبيرة


تتشح قرية الرامة الجليلية منذ ساعات ظهر يوم امس الاربعاء بالسواد، حدادا على مقتل الشاب تامر علي ابو يمن البالغ من العمر 19 عاما، والذي تم العثور على جثته في جبال الكرمل الشمالية بعد سلسلة من اعمال البحث المتواصلة منذ اسبوع، وعليها علامات عنف. وفتحت عائلة ابو يمن منذ يوم امس الاربعاء بيت الشعب لتلقي التعازي والمواساة، ويتواجد هناك المئات من أهالي البلدة الذين عبروا عن حزنهم الشديد على مقتل ابو يمن لما كان يحمله من معانٍ انسانية.

وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع زياد ابو يمن عم الشاب المغدور تامر ابو يمن والذي عثر يوم امس الاربعاء على جثته قال: "تامر إنسان محبوب من اهل بيته والاصدقاء ووقع علينا الخبر كالفاجعة، فقد عرف عنه بأنه شاب خدوم ويحب الناس ولا احد يصدق هذه الفاجعة التي ألمت باهل بلدنا. ما نعرفه أن تامر خرج الى حيفا ليسهر هناك وللاسف عاد جثة هامدة".

وأضاف زياد ابو يمن عم المغدور: "تامر معروف عند الجميع وشارك الجيران والاقارب في جميع المناسبات ولم يفكر احد في يوم من الأيام، ان يتعرض الشاب لحادثة غدر وقتل". وتابع: "وسطنا العربي يعيش ظروفا قاسية واذا لم تكن هناك وقفة جادة لوقف النزيف الدموي لشبابنا فإن الامر سيتزايد بسرعة كبيرة وسينهار مجتمعنا العربي، وهناك أهمية لأن نقف وقفة صادقة مع انفسنا لكي نخرج من هذا المأزق الذي نعيشه، ونعمل على توعية شبابنا، وللأسف فإن الاحداث التي تقع في بلداتنا العربية وبالذات في الرامة تستدعي التحرك السريع والجاد".

وختم حديثه قائلا: "العائلة رأت بالمرحوم تامر الابن الطموح والمجد والمجتهد الا ان ذلك لم يسعفه طويلا، وها نحن اليوم نعيش لحظات مؤلمة من هول الفاجعة التي لحقت بنا".

إختفاء الشاب تامر أبو يمن (19 عاما) من الرامة والشرطة تطلب من المواطنين المساعدة
الشاب تامر علي أبو يمن


زياد ابو يمن

إقرا ايضا في هذا السياق: