أخبارNews & Politics

إيران تصعد من دعمها لبشار الأسد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصادر: إيران تصعد من دعمها لبشار الأسد وتزوّد سورية بفرق خاصة

إيران صعت دعمها على الارض للرئيس بشار الاسد وزودت سورية بفرق خاصة لجمع المعلومات وتدريب القوات

ايران أنفقت مليارات الدولارات على دعم الاسد في الحرب التي تحولت الى حرب طائفية بالوكالة مع دول عربية سنية


قالت مصادر مطلعة على التحركات العسكرية انه مع اقتراب الحرب السورية من بداية عامها الرابع صعدت ايران دعمها على الارض للرئيس بشار الاسد وزودت سورية بفرق خاصة لجمع المعلومات وتدريب القوات. ويسهم هذا الدعم الاضافي من طهران بالاضافة الى شحنات الذخائر والعتاد من موسكو في بقاء الاسد في السلطة في وقت لم تستطع فيه قواته أو مقاتلو المعارضة حسم الوضع في ساحة المعركة.


من اليمين: وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يصافح الرئيس السوري بشار الأسد 
وفشلت قوات الاسد في الاستفادة بالكامل من التقدم الذي حققته في الصيف الماضي بمساعدة ايران الحليف الاقليمي الرئيسي لسورية ومقاتلي حزب الله اللبناني الذي تدعمه طهران وقدم دعما مهما للاسد في الحرب. لكن الزعيم السوري استشعر قدرا من الارتياح من انحسار خطر غارات القصف الامريكية في أعقاب التوصل لاتفاق تتخلى سورية بمقتضاه عن أسلحتها الكيماوية.
وحتى الآن أنفقت ايران الشيعية مليارات الدولارات على دعم الاسد في الحرب التي تحولت الى حرب طائفية بالوكالة مع دول عربية سنية. ورغم أنه ليس جديدا وجود عسكريين ايرانيين في سورية فان كثيرا من الخبراء يعتقدون أن ايران أرسلت في الشهور الاخيرة مزيدا من الخبراء لتمكين الاسد من التفوق على خصومه في الداخل والخارج. ويعتقد محللون أن زيادة الدعم تعني أن الاسد ليس مضطرا لتقديم تنازلات في محادثات السلام المتعثرة في جنيف.

إقرا ايضا في هذا السياق: