رأي حرOpinions

الصورة الذهنية للمواطن العربي/ بقلم: فخري هواش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
25

تل ابيب
غائم جزئي
25

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غائم جزئي
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الصورة الذهنية للمواطن العربي/ بقلم: فخري هواش

الصورة الذهنية عادة تنشأ، كما يقول علماء النفس، بسبب تجارب واقعية أو بناء على معلومات مقروءة أو مسموعة أو مرئية، أو اشاعات أو غيرها من مصادرالمعلومات، فتكون النتيجة بعد كل ذاك الكم من المعلومات صورة ذهنية معينة عن شخص أو مؤسسة أو شركة أو

فخري هواش في مقاله:

الصورة الذهنية للإنسان العربي التي ارتسمت في هذا الزمان عند العرب والغرب هي صورة ذهنية لانسان فاشل وجاهل وإرهابي

للأسف الشديد وسائل الاعلام الغربية والعربية تناست الصورة الذهنية التذكارية للإنسان العربي بالذات المسلم التي ساهمت في بناء أسس الحضارة العلمية الحديث

نحن لم نحاول تغيير هذه الصورة وإنكارها بسلوكياتنا بأقوالنا وبأفعالنا بل "زدنا الطين بله" رددنا في "دواويننا" ما تُسوقه لنا وسائل الاعلام وعززنا ذلك بسلوكياتنا السلبية

الكل منا على شفا حفرة وقع من وقع فيها ومنا من ينتظر الكل منا نبدأ من أنفسنا كل واحد من موقعة الأمير قبل الغفير والفقير قبل الغني والشيخ قبل الطفل والعامل قبل المتعلم


الصورة الذهنية عادة تنشأ، كما يقول علماء النفس، بسبب تجارب واقعية أو بناء على معلومات مقروءة أو مسموعة أو مرئية، أو اشاعات أو غيرها من مصادرالمعلومات، فتكون النتيجة بعد كل ذاك الكم من المعلومات صورة ذهنية معينة عن شخص أو مؤسسة أو شركة أو منتج أو ما شابه ذلك، بغض النظر عن إيجابية أو سلبية الصورة الذهنية التي تكونت.
الصورة الذهنية للإنسان العربي التي ارتسمت في هذا الزمان ،عند العرب والغرب هي صورة ذهنية لانسان :فاشل ،جاهل، إرهابي .أمير يلهث في الصحراء وراء امرأة وبذخ وترف ، فقير يلهث في السوق وراء رغيف خبز ، او مواطن مقموع لا يعرف من الحرية الا حروف اسمها أو ملتحي يركض نحو الجنة باسم الدين وهو يدري ان الموت لا دين له .

وسائل الإعلام
للأسف الشديد وسائل الاعلام المكتوبة، المرئية والمسموعة، الغربية والعربية تناست الصورة الذهنية التذكارية للإنسان العربي، بالذات المسلم، التي ساهمت في بناء أسس الحضارة العلمية الحديثة لا بل ساهمت وتساهم في رسم الصورة الذهنية السلبية للمواطن العربي حيث تسلط الأضواء على الرذيلة والجريمة ،تكاد لا تذكر الفضيلة تبرز الفشل والكسل وتخفق في الحث على النجاح والأمل .
عامل الزمن
بالاضافة الى وسائل الاعلام سواء كانت موجهة او ساذجة نحن لم نحاول تغيير هذه الصورة وإنكارها بسلوكياتنا بأقوالنا وبأفعالنا بل "زدنا الطين بله" رددنا في "دواويننا" ما تُسوقه لنا وسائل الاعلام وعززنا ذلك بسلوكياتنا السلبية وذهبنا نضخم السلبيات بنشر الإشاعات ونهميشالايجابيات ونشكك حتى بوجودها. المطلوب منا أفراد وجماعات ان نبدأ حملة وكلاء تغير لهذه الصورة الذهنية وإن كان من الصعب محوها في المستقبل القريب، الأمر بحاجة الى عامل الزمن.

تغير سلوكياتنا
الكل منا على شفا حفرة وقع من وقع فيها ومنا من ينتظر. الكل منا نبدأ من أنفسنا كل واحد من موقعة الأمير قبل الغفير، الفقير قبل الغني، الشيخ قبل الطفل، العامل قبل المتعلم. الكل نبدأ بتغير سلوكياتنا بتغير أقوالنا وترك السؤال "لماذا؟" وإعداد الجواب للسؤال"كيف؟"علينا ان نترك الثقوب السوداء نسلط الأضواء على بقع الضوء الموجودة في مجتمعنا .هناك الفضلاء هناك الناجحون وهناك المتفوقون في العلوم ،في التجارة ،في الصناعة في التربية هناك النجوم في الرياضة وفي السينما وهناك وهناك.. الكثير من حجارة الفسيفساء التي تجمل الصورة الذهنية للمواطن العربي. معا لرسم الصوة الذهنية التذكارية للذاكرة الجماعية للمواطنين العرب.
"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مقالات فخري هواش
المتابعة تنقل تظاهرة يوم الثلاثاء الى الرملة