أخبارNews & Politics

جمعية سيكوي تنشر بيانا حول مقترح التبادل السكاني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جمعية سيكوي تنشر بيانا حول مقترح التبادل السكاني لوزير الخارجية ليبرمان

بحسب الخطة سيحافظ المستوطنون على بلداتهم ومواطنتهم


عممت جمعية سيكوي الجمعية لدعم المساواة المدنية بيانا جاء فيه: "تعتبر خطة ليبرمان جزء من حملة ليبرمان للمس بحقوق المواطنين العرب. الخطة تجرد الكثير من المواطنين والمواطنات العرب من حقوقهم المدنية لأسباب عنصرية حيث ينظر ليبرمان الى المجتمع العربي كمجموعة يجب تقليص وجودها في البلاد بدلا من العمل على تعزيز حقوقها المدنية".


عملية السلام مع الفلسطينيين
وجاء في البيان:" بحسب الخطة سيحافظ المستوطنون على بلداتهم ومواطنتهم، اما في البلدات داخل الخط الاخضر المعرضة للتبادل يسكن مئات الآلاف من المواطنين العرب في بلداتهم قبل قيام الدولة بسنوات كثيرة وهم معرضون الان للحرمان من مواطنتهم. الاحتمال الارجح هو ان ليبرمان يهدف لتقليص الوجود العربي وان يبعث رسالة غير ديمقراطية للمجتمع العربي مفادها ان مواطنتكم في خطر. يجدر التنويه ايضا ان الاقتراح يعتبر مخالفا للقانون الدولي، وعليه تستهجن جمعية سيكوي اقتراح وزير خارجية اسرائيل المخالف للقانون الدولي خصيصا كون المقترح يوجه رسالة سلبية للمجتمع العربي كما ويصعد الصراع بين المواطنين العرب واليهود في البلاد".
دولة ثانية
وتابع البيان:" تعمل جمعية سيكوي منذ سنوات عديدة في منطقة وادي عارة والمثلث لتعزيز المساواة بين المواطنين العرب واليهود الذين يقطنون في تلك المناطق بهدف تطويرها وترسيخها كحيز مشترك بين المواطنين العرب واليهود، تطالب جمعية سيكوي الحكومة ان تعلن أنها "كل اتفاق مستقبلي، لن تنقل مناطق يسكنها المواطنون العرب دولة ثانية ولن تلغ او تقترح نزع مواطنة اي مواطن في الدولة، بغض النظر عن الدين، القومية والعرق"بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: