منبر العربHyde Park

ميلاد سيّدُنا المسيح/ بقلم: طلال غانم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
22

حيفا
غيوم متناثرة
22

ام الفحم
غيوم متناثرة
22

القدس
غائم جزئي
20

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
غيوم قاتمة
22

راس الناقورة
غيوم متناثرة
22

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
غائم جزئي
22

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ميلاد سيّدُنا المسيح/ بقلم: طلال غانم

لكلِّ مولودٍ عيدُ ميلادٍ ويومُ ميلادِ المسيحِ فريدٌ بُشِّرَ بِيَسوعٍ في الناصرةِ خبرٌ على أسماعِ العبادِ حميدُ

 لكلِّ مولودٍ عيدُ ميلادٍ ويومُ ميلادِ المسيحِ فريدٌ
بُشِّرَ بِيَسوعٍ في الناصرة ِ خبرٌ على أسماعِ العبادِ حميدُ
وُلِدَ الفادي في بيتِ لحمٍ بُــشرى فيــــها حَــزمٌ وتأكـيدُ
مِن ظَلامِ ما قبلَ الميلادِ إنبرى داعٍ للهُدى صِنديدُ
فعَلَ المُعجِزاتِ في بحرِ الجليلِ يقودُهُ الإيمانُ فما كانَ عِربيد
ما أبهى كنيسةَ المهدِ فيها صلاةِ الرُّهبان توحيدُ
تُقرعُ أجراسُ الكنائسِ مُبشّرَة هلّلو الله وُلِدَ الوَحيدُ
تَحتَفِلُ البَشَرُ بالذكرى العظيمةِ بالأُمِّ مِريَم وابنَها الوليدُ
يهتفُ كُلُّ مُؤمنٍ هلّلو يا هلّلو يا مجِّدوا الرّبَ قد جاءَ العيدُ
نسمعُ التّرتيلَ وقُلوبُنا تذوبُ ولو تفهمُ الطيورُ لصَدَحَ التغريدُ
طَريقُ الأنبياءِ بالأشواكِ مزروعةُ وكم آذاهُم تشهيرٌ وَوَعيدُ
وكم تعرّضت أجسادَهُم للأذى وكم ضايقهم كافرٌ رِعديدُ
رُجِمَت أُمُّ المسيحِ بالحجارةِ والأشرارُ تشِدُّ الخناقَ وتَزيدُ
وهي صابرةٌ وكيف لا تصبرُ ؟! وهي أمُّ والطِّفلُ وحيدٌ
إدَّعوا أن لا نبيَّ في وطنهِ وفي النهايةِ نصرُ الأنبياءِ أكيدُ
مَريَمُ العذراءُ أُمُّ الطَّهارةِ يشهدُ لها شِرياني وأخوهُ الوريدُ
بعضُ السِنةِ الحُسّادِ السّامةِ مسّت شرَفها والسَّمُ شديدُ
رغمَ أنوفِ الكُفّارِ الأنجاسِ نَفَّذَ اللهُ ما قدّرَ ويُريدُ
ما أخافَ الموتُ المَسيحَ وما همَّتهُ السِّلاسلُ والحديدُ
صُلِبَ ومَزَّقَت المساميرُ جسدَهُ ضَحّى ولو قُطِعَت الوِداجُ والجيدُ
أبارِكُ لكُلِّ مسيحيةٍ ومسيحيٍّ بسيِّدِنا عيسى وتلاميذهُ الصِّيدُ
هنيئا" لبيتِ لحمٍ وللناصرةِ بالأُمِّ المجدليَّةِ والإبنُ المجيدُ
وهنيئا" لنهرٍ بهِ تعمَّدَ سيِّدُنا المسيحُ الطَّاهرُ العَقيدُ

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com


إقرا ايضا في هذا السياق:

السودان تكشف حقيقة هبوط طائرة إسرائيلية بمطار الخرطوم