منبر العربHyde Park

قراءة في القطة التي نطقت باسمها/ سهيل عيساوي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
32

حيفا
غائم جزئي
32

ام الفحم
سماء صافية
32

القدس
سماء صافية
32

تل ابيب
سماء صافية
32

عكا
غائم جزئي
32

راس الناقورة
سماء صافية
32

كفر قاسم
سماء صافية
32

قطاع غزة
سماء صافية
33

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

قراءة في قصة القطة التي نطقت باسمها- تأليف ميسون أسدي/ بقلم: سهيل ابراهيم عيساوي

القصة من تأليف الأديبة أسدي ، رسومات الفنانة القديرة فيتا تنئيل ، تدقيق لغوي نايف خوري ، اصدار أ. دار الهدى بادراة عبد زحالقة ، كفرقرع ، سنة الاصدار 2013 ، يقع الكتاب في 26 صفحة من الحجم الكبير ، غلاف سميك مقوى . ملخص القصة : تروي لنا عشق

القصة من تأليف الأديبة أسدي ، رسومات الفنانة القديرة فيتا تنئيل ، تدقيق لغوي نايف خوري ، اصدار أ. دار الهدى بادراة عبد زحالقة ، كفرقرع ، سنة الاصدار 2013 ، يقع الكتاب في 26 صفحة من الحجم الكبير ، غلاف سميك مقوى .
ملخص القصة : تروي لنا عشق الطفلة كاميلا للرسم والتأمل ، كانت تشعر بالسعادة العارمة خاصة ان جدتها هي من اشترى لها مواد الرسم ، تبدأ الرسم حال فراغها من اعداد دروسها ، وتسال دوما قطتها عن فكرة الرسم لكن القطة تهز رأسها أو ذيلها وتقول "مياو" ، ذات يوم تركت كاميلا رسوماتها وعلب الدهان لترتاح قليلا ، وقالت لقطتها ضاحكة : بإمكانك ان ترسمي ريثما أعود ، القطة بدورها سكبت علب الدهان وبدأت تسير على الاوراق تدوس على الالوان والأوراق ، عندما عادت كاميلا دهشت وغضبت ، عندما دخلت امها اندهشت من جمال الرسومات ، قررت كاميلا تنظيم معرضا لرسومات ولوحات قطتها ،اثنى الجمهور على الرسومات ، عندما اقتربت القطة من كاميلا قالت لها اخبريهم باسمك، فقالت القطة "" مياو " .

رسالة الكاتبة :
- ضرورة الاهتمام بمواهب الأطفال كالرسم والموسيقى والشعر والكتابة في جيل مبكر ، مما يسهل بناء وتقوية وصقل شخصية الطفل ، ويمكنه من رسم أحلامه في جيل مبكر ، وتحقيق ذاته على نحو افضل .
- اهمية تشجيع الأهل لمواهب الطفل من خلال تخصيص الوقت ، الرعاية ، الثناء والتشجيع ، شراء الموارد اللازمة ، في القصة الجدة التي اشترت لوازم الرسم لكاميلا .
- الرفق بالحيوان : من الاعتناء وتقديم الرعاية والطعام وعدم الحرمان الامتناع عن الضرب والشتيمة للحيوانات حتى لو اخطأ معنا او خرب اغراضنا الشخصية ، في القصة الطفلة تقيم معرضا "للوحات" القطة .
- الصدق والأمانة : هنالك أهمية نسب الامور الى أصحابها مهما كلفنا الأمر ، بمصداقية وشفافية ، كان بإمكان الطفلة كاميلا نسب اللوحات الجميلة الى نفسها ، لكنها اثرت الصدق على تصنع التميز .
- تدريب الأطفال على تنظيم الوقت وفق الأوليات فالدراسة اولا ثم التفرغ للمواهب
- العلاقة الأسرية السليمة المبنية على الاحترام المتبادل .
ملاحظات حول القصة :
- تغيير موقف كاميلا من رسومات القطة تغير بصورة سريعة دون مقدمات .
- تنظيم المعرض ايضا تم على وجه السرعة ، أمر بهذا الحجم بحاجة الى تحضير ودعوات ومصادقة

خلاصة : القصة جميلة تحمل في طياتها رسائل جميلة وقيم انسانية ، مصحوبة برسومات رائعة زينت القصة وجسدت الفكرة بصورة ممتازة ، نهاية القصة بأسلوب ذكي ومحكم ، لان القارئ يود أن يعرف كيف نطقت القطة باسمها ؟ وهذه المرة لم تترك الكاتبة النهاية مفتوحة او يمكن تفسيرها على اكثر من وجه .الاخراج الفني وخط الكتابة ونوع الورق وحجم الكتاب كلها عوامل تصب في صالح القصة وعمل الناشر المتقن .

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:[email protected]


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سهيل عيساوي/ منبر
معاوية: مجهولون يطلقون النار صوب شاب