مجتمعSociety

ناقشوا معنا: الزوجة الثانية..ظالمة أم مظلومة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ناقشوا معنا: الزوجة الثانية..ظالمة أم مظلومة؟ وما هي نظرة المجتمع لها ؟

عندما تحب المرأة، تسعى لأن تأخذ دور البطولة المطلقة في حياة الرجل. وعندما تحب المرأة أيضا قد ترضى بأن تكون ولو مجرد "كومبارس" في حياة الرجل. طريقتان متناقضتان في الحب نعم لكن لا يمكن إنكار واحدة منهما. أما النموذج الأول فهو للزوجة الأولى

لقد تعودنا للأسف الشديد في ثقافتنا أن ننظر إلى الزوجة الثانية بنظرة الاتهام فهي شر كبير على الأسرة أن تحذره كي لا يتصدع بنيان البيت 


عندما تحب المرأة، تسعى لأن تأخذ دور البطولة المطلقة في حياة الرجل. وعندما تحب المرأة أيضا قد ترضى بأن تكون ولو مجرد "كومبارس" في حياة الرجل. طريقتان متناقضتان في الحب نعم لكن لا يمكن إنكار واحدة منهما. أما النموذج الأول فهو للزوجة الأولى وأما الثاني فهو للزوجة الثانية.


صورة توضيحية

لقد تعودنا للأسف الشديد في ثقافتنا أن ننظر إلى الزوجة الثانية بنظرة الاتهام . فهي شر كبير على الأسرة أن تحذره كي لا يتصدع بنيان البيت. بل إنها تظل محل شك يستدعي الحيطة و الحذر حتى و إن دخلت حياة الرجل بعد وفاة الأولى. وحتى أشهر قصص الأطفال و مسلسلات الكارتون التي تربينا عليها بالأمس ويتربى عليها اليوم أبناؤنا قد جعلتها دائما مرادفا للشر ابتداء بسندريلا ومرورا بسنووايت. وفي الكتب المدرسية التي يراعى فيها أن تكون مواضيعها من بيئة الطفل لا يتم الإشارة فيها إلى وجود زوجة الأب لا من قريب ولا من بعيد. وكأنها واقع غير مرغوب فيه ،السكوت عنه أحسن من الخوض فيه .

المرأة الثانية في حياة الرجل
هل هي إنسانة شريرة فعلا  هل هي مصاصة دماء تقتات وتعيش على حساب سعادة الآخرين؟ هل هي دائما المرأة اللعوب التي تجيد رمي شباكها ؟ هل هي المجرمة أم هي الضحية؟ هذا إذا ما كان هنالك جريمة من الأساس . شاركونا برأيكم !!

إقرا ايضا في هذا السياق:

كفر مصر: خالد محمد زعبي (ابو غازي) بذمة الله