جامعات / مدارسStudents

العربية الامريكية تختتم سينما المرأة بعرض فيلم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجامعة العربية الامريكية تختتم مهرجان سينما المرأة التاسع بعرض لفيلم فردوس

أبرز ما جاء في البيان:

أختتمت العروض ب فيلم فردوس الذي يتحدث عن سيدة إيران ية تدعى سيمن تبلغ من العمر 88 سنة انتقلت للعيش مع ابنتها المقيمة في السويد والتي قامت بدورها بوضعها في مأوى للعجزة 


عممت الجامعة العربية الامريكية بيانًا وصلت عنه نسخة الى موقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "إختتمت الجامعة العربية الامريكية مهرجان سينما المرأة التاسع للعام 2013، بعرضها لفيلم "فردوس" للمخرجة اهانج باشي، بحضور مجموعة من طلبة الجامعة وأساتذتها".

وتابع البيان: "ونقل منسق العروض بلال الأشقر شكر إدارة الجامعة لمؤسسة شاشات على سلسلة الأفلام التي تم عرضها لطلبة الجامعة، مشيرا الى أن مخرجات الأفلام المعروضة استطعن تسليط الضوء على عدد من القضايا التي نرفضها في محيطنا ونعتبرها جزءاً من تلوث حياتنا على الصعيد الثقافي والاجتماعي والبيئي.  وأكد دور الأفلام المعروضة في إثارة النقاشات الهادفة ورفع مستوى الوعي لدى جمهور الطلبه بشكل خاص بطرق جديدة وبعيدة عن النمطية".

قصة الفيلم
وأختتمت العروض بفيلم "فردوس" الذي يتحدث عن سيدة إيرانية تدعى "سيمن" تبلغ من العمر 88 سنة، انتقلت للعيش مع ابنتها المقيمة في السويد والتي قامت بدورها بوضعها في مأوى للعجزة، لتبدأ بعدها معاناة السيدة مع طاقم الممرضين والمشرفين في المأوى كونها لا تتكلم لغتهم السويدية، وهنا يسلط الفيلم الضوء على حياتها اليومية التي تتأرجح ما بين التراجيديا وما آلت إليه حياة هذه السيدة بعد ان أمضت سنين عمرها تشغل منصبا مرموقا في إحدى المؤسسات الإيرانية ضمن ثقافة وعادات وتقليد ونمط حياة معين وبين الكوميديا من خلال محاولاتها للتعاطي مع اللغة السويدية تارة والتحدث بالإيرانية تارة أخرى في عالم ضاعت فيه اهم أدوات الاتصال وهي اللغة، كما ويقدم الفيلم سردا للصعوبات اليومية التي تواجه السيدة سيمن ومقدرتها على مواجهة هذه الصعوبات بايجابية ومثابرة وبروح مرحة. وتلا عرض الفيلم نقاش موسع بين الطلبة الحضور ومدير العرض رئيس قسم تكنولوجيا الوسائط المتعددة في الجامعة الدكتور معاذ صبحة حول قصة الفيلم، ومضمونه، وأهدافه ورسالته الإنسانية، وكيفية تقبل الآخر بروح تسودها الفكاهة والتعامل مع المتغيرات في حياتنا اليومية بايجابية وبتحدي وإصرار ومثابرة".

الجامعة العربية الامريكية تحتفل بيوم المعاق العالمي
وفي السياق، احتفلت عمادة شؤون الطلبة في الجامعة العربية الامريكية بيوم المعاق العالمي، بندوة نظمتها لطلبتها بالتعاون مع جمعية رعاية وتأهيل الكفيف، ومركز ملتقى البصيرة، للتعريف بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، ودور المجتمع بشكل عام وفئة الشباب بمساعدتها بالتعبير عن نفسها. وألقيت خلال الندوة مجموعة من الكلمات، أشاد فيها المتحدثون بالجامعة العربية الامريكية وباهتمامها بالطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، وسعيها الدائم لتعزيز مكانتهم ومنحهم الفرصة الكبيرة للتعبير عن ذواتهم وإحساسهم بالسعادة، وإشراكهم في مختلف الأنشطة المجتمعية وزرع بذرة التحدي والأمل في نفوسهن. وشدد المتحدثون على ضرورة تفعيل حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالعمل والتعليم والعيش بكرامة وضرورة الاهتمام بهم وعدم جرح مشاعرهم. وتخلل الندوة مجموعة من ال أغاني والأهازيج الشعبية لمجموعة من الطلبة المكفوفين، كما تم تكريم المؤسسات والطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعة" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: