أخبارNews & Politics

غنايم: تقاعس الشرطة يشجع جرائم الكراهية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غنايم بعد الاعتداء على قرية عكبرة: تقاعس الشرطة يشجع جرائم الكراهية

النائب مسعود غنايم: 

هذه المرة الثانية التي يتم الاعتداء بها على أهالي قرية عكبرة حيث انتهكت حرمة القرية واعتدي على البيوت والأملاك وكتبت شعارات عنصرية تطالبهم بالمغادرة وترك القرية

أصبع الاتهام يجب أن يوجه أيضا نحو الشرطة وقوات الأمن التي لم تفعل شيئا ولم تقبض على المجرمين في الاعتداء الأول وتركت المجرمين طلقاء ليقوموا بجريمتهم للمرة الثانية


عمم مكتب النائب مسعود غنايم بيانًا وصلت عنه نسخة الى موقع العب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "قال النائب مسعود غنايم خلال خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست: "في الآونة الأخيرة تزايدت جرائم ما يسمى "بتدفيع الثمن" فقبل أيام كان إعتداء على مسجد و سيارات في مدينة باقة الغربية، واليوم كتابات عنصرية ضد العرب وتمزيق إطارات سيارات في قرية عكبرة قرب مدينة صفد. هذه المرة الثانية التي يتم الاعتداء بها على أهالي قرية عكبرة حيث انتهكت حرمة القرية واعتدي على البيوت والأملاك وكتبت شعارات عنصرية تطالبهم بالمغادرة وترك القرية".


مسعود غنايم

وتابع البيان: "وقال غنايم: "إن جرائم وإرهاب "تدفيع الثمن" دليل على إرتفاع منسوب الكراهية والعنصرية ضد كل ما هوعربي في البلاد، وهذه الأعمال تستقي شرعيتها من الأيدلوجيات والأفكار العنصرية التي ترى بهذه الأرض وهذه البلاد من حق اليهود فقط، ويريدون دولة يهودية نقية.إن أصبع الاتهام يجب أن يوجه أيضا نحو الشرطة وقوات الأمن التي لم تفعل شيئا ولم تقبض على المجرمين في الاعتداء الأول وتركت المجرمين طلقاء ليقوموا بجريمتهم للمرة الثانية" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: