صحةHealth

تحذير من خطورة مرض الحصبة على الصحة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
28

تل ابيب
غائم جزئي
28

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
غائم جزئي
28

قطاع غزة
غيوم متفرقة
29

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تحذير من خطورة مرض الحصبة على الصحة بعد ارتفاع الوفيات

تحذير من خطورة مرض الحصبة على الصحة بعد ارتفاع الوفيات الغالبية العظمى من ضحايا المرض يكونون من الأطفال خاصة الذين يعانون سوء التغذية

بشكل وسطي يموت 430 طفلاً في العالم يومياً جراء الحصبة، وفي عام 2011 حصد هذا المرض 158 ألف ضحية

الحصبة مرض فيروسي مُعد جداً من عوارضه الحرارة المرتفعة والسعال وطفح جلدي، وهي من الأسباب الكبيرة للوفيات لدى الأطفال الصغار الذين غالباً ما يعانون أيضا سوء التغذية


نشرت مجلة "جاما بيدياتريكس" الطبية دراسة حديثة عن مرض الحصبة، أشرف عليها الطبيب مارك بابانيا من المراكز الفيدرالية الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي)، وأشار فيها إلى أن الحصبة وهي مرض مُعد للغاية، بعد خمسين عاماً على طرح لقاح فعال جداً ضدها لاتزال تشكل خطراً صحياً كبيراً في الولايات المتحدة والعالم.


صورة توضيحية

وبشكل وسطي يموت 430 طفلاً في العالم يومياً جراء الحصبة، وفي عام 2011 حصد هذا المرض 158 ألف ضحية. وفي عام 2000 تم القضاء على مرض الحصبة في الولايات المتحدة لكنه عاد للظهور في 2011. ويعزو بابانيا والقائمون الآخرون على الدراسة عودتها إلى حالات من خارج الولايات المتحدة نقلها مسافرون أصيبوا بالعدوى في الخارج.
مرض فيروسي
والحصبة مرض فيروسي مُعد جداً من عوارضه الحرارة المرتفعة والسعال وطفح جلدي، وهي من الأسباب الكبيرة للوفيات لدى الأطفال الصغار الذين غالباً ما يعانون أيضا سوء التغذية، في دول نامية بسبب المضاعفات التي يمكن أن تنجم عنها.
وشدد واضعو التقرير على أن هذا المرض الخطر يتطلب إدخال طفل مصاب من كل خمسة إلى المستشفى، موضحين أن ثمة 60 حالة سنوياً في الولايات المتحدة. لكن عام 2013 شهد ارتفاعاً كبيراً في الإصابات مع 175 حالة حتى الآن ظهرت كلها بعد رحلة إلى الخارج نصفها إلى أوروبا على ما أوضح التقرير.
المرض يطل برأسه في أوروبا
وفي أوروبا وبعد تقدم كبير أحرز بين عامي 2003 و2009 عادت حالات العدوى لترتفع بوضوح نهاية عام 2009 بسبب نسبة عالية من غياب اللقاح لدى أشخاص معرضين. وسجلت أكثر من ثمانية آلاف حالة بين إبريل 2012 ومارس 2013 على ما تفيد الإحصاءات الرسمية الأوروبية. وقال توم فرايدن، مدير "سيد دي سي"، إن انتشار الحصبة في أي منطقة من العالم يشكل تهديداً لبقية مناطقه"، مشدداً على أهمية المراقبة الصحية الصارمة عند الحدود. ويضع "سي دي سي" وشركاؤها بنية للسلامة الصحية العالمية يمكن تعزيزها لمواجهة مخاطر كثيرة قد تطرأ. وثمة دولة واحدة من كل خمس دول قادرة راهناً على رصد تهديد صحي عالمي من أمراض معدية ناشئة والرد عليه أو الوقاية منه سريعاً. واعتبر التقرير أن تحسينات على هذه الجبهة في الخارج مثل تعزيز الرقابة الصحية وشبكة واسعة من المختبرات وتدريب العاملين القادرين على رصد الأمراض المعدية سيجعل العالم والولايات المتحدة أكثر أماناً.
وشدد فرايدن على أنه مع العولمة يمكن للمرض أن ينتشر أينما كان تقريباً في العالم في أقل من 24 ساعة"، كما أن بروز جراثيم جديدة مقاومة للمضادات الحيوية وانتشارها فضلاً عن الإرهاب البيولوجي هي من بين المخاطر الصحية الرئيسية.

موقع العرب يدعو كافة الأطباء والصيادلة والممرضين وأصحاب الخبرة الواسعة في مجال الطب، الي إرسال مجموعة من المقالات التي تتعلق بالأمور الطبية علي مختلفها لنشرها أمام جمهور الزوار الكرام لما فيه من توعية ضرورية للزوار.لإرسال المواد يرجي إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الشخص المعني أو الطبيب، والبلدة وصور بجودة عالية على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

النائب عودة يشارك بسلسلة اجتماعات شعبية