أخبارNews & Politics

غضب في باقة بعد اعتداء على مسجد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى: غضب في باقة الغربية بعد الاعتداء على مسجد الهدى

الشيخ رائد صلاح:

الاعتداء على مسجد الهدى في مدينة باقة الغربية بالداخل الفلسطيني هو اعتداء على كل مساجد فلسطين

عضو الكنيست جمال زحالقة:

نحن نواجه منظمة إرهابية يهودية تعيث في الأرض فسادا ولا يحاسبها أحد وأصبح الإرهابيون أعضاء هذه المنظمة أكثر وقاحة وجرأة

 الشيخ خيري اسكندر إمام مسجد الهدى:

هذه الأفعال تعكس مدى حقد ودناءة فاعلها


عممت مؤسسة الاقصى بيانًا وصلت عنه نسخة الى موقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "قال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني إن: "الاعتداء على مسجد الهدى في مدينة باقة الغربية بالداخل الفلسطيني هو اعتداء على كل مساجد فلسطين ، لان المسالة لا تتوقف عند باقة فحسب إنما هو مشروع تقوده المؤسسة الإسرائيلية ويكون ذلك بغضّها الطرف عن هذه الجماعات المتطرفة التي تنفذ مثل هذه الأعمال البشعة".

 

وتابع البيان: "وطالب الشيخ صلاح خلال كلمة ألقاها في مسجد الهدى أمام الأهالي، باجتماع طارئ وعاجل بمشاركة لجنة المتابعة وبلدية باقة والأطر الشعبية والسياسية ال محلية من أجل الخروج بخطوات فعلية للتصدي لهذا العمل الجبان. وحمّل الشيخ رائد صلاح المؤسسة الإسرائيلية كامل المسؤولية تجاه هذه الاعتداءات وأكد على أن المقدسات هي رمز حضارتنا وهويتنا العربية والاسلامية".

مدينة عربية كبيرة
وأكمل البيان: "وفي حديثه أمام الحضور في المسجد، دعا عضو الكنيست جمال زحالقة إلى تنظيم ردة فعل قوية وحازمة وقال: "نحن نواجه منظمة إرهابية يهودية تعيث في الأرض فسادا ولا يحاسبها أحد، وأصبح الإرهابيون أعضاء هذه المنظمة أكثر وقاحة وجرأة، فحتى الآن كانت اعتداءاتهم على قرى عربية صغيرة مثل إبطن وأم القطف وطوبا، والآن دخلوا مدينة عربية كبيرة وهشموا ال سيارات ودنسوا حرمة المسجد ". وشدد على ضرورة تنظيم إضراب مدارس ومسيرات ووقفات احتجاجية في الشوارع الرئيسية وعلى مفارق الطرق وليس فقط في القاعات المغلقة".

الكتابات المسيئة للرسول
وأضاف البيان: "وتأتي هذه التصريحات خلال اجتماع عاجل دعت إليه اللجنة الشعبية في المدينة شارك فيه الأهالي وشخصيات سياسية ، وقيادات من الحركة الاسلامية ، كما أن وفدا من مؤسسة الاقصى زار المسجد ووقف على حقيقة الاعتداء الذي لحق به . ومن جانبه قال الشيخ خيري اسكندر إمام مسجد الهدى والذي تولى عرافة الاجتماع ، إنهم فجعوا فجر اليوم بمشهد الكتابات المسيئة للرسول الكريم على جدران المسجد وما تبعها من تحطيم لزجاج أربع سيارات في الحي . وأشار الى أن هذه الأفعال تعكس مدى حقد ودناءة فاعلها ، محمّلا المؤسسة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة تجاه هذا الاعتداء السافر ".

 مسيرة احتجاجية
واختتم البيان: "وجدير بالذكر أن اللجنة الشعبية والأطر السياسية في مدينة باقة الغربية دعت الى مسيرة احتجاجية مساء اليوم تنطلق من المسجد حتى مدخل باقة الشمالي ، كما أعلنت لجنة الآباء المحلية إضرابا شاملا غدا الاثنين في كافة مدارس المدينة احتجاجا على الاعتداء الغاشم .

إقرا ايضا في هذا السياق: