السلطات المحلية

قائمة الأصالة الشفاعمرية: طوينا ملف الانتخابات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الأصالة الشفاعمرية: عرسان ياسين يعكر صفو الانتخابات.. ياسين: سنكشف التزوير

أبرز ما جاء في بيان قائمة "الأصالة" الشفاعمرية:

يطلّ علينا من جديد عرسان ياسين الذي سبق أن تبجح قبل ال انتخابات بقبوله الحسم الديمقراطي بتشكيكه بنتائج الانتخابات من خلال الطعن أمام المحكمة زوراً وبهتاناً في استقامة عدد كبير من الناخبين 

نحذر من محاولات تعكير صفو الأجواء المتكررة من قبل عرسان ومن يدور في فلكه أو يدور هو في فلكهم من خلال الطعن من جديد في نتائج الانتخابات ليس فقط لأنها تستخف بذكاء المواطن الشفاعمري إنما قد تُدخل بلدنا في متاهات كلّنا في غنى عنه

هدف عرسان من رفض الحسم الديمقراطي الذي افرز فارق أصوات يتعدى ال 3000 صوت من خلال لجوئه إلى طرق ملتوية وماكرة ومتلونة وادعاءات واهية هو تعكير الأجواء وتوتيرها ولخبطة الأمور في هذه المدينة

لقد تسلمّ رئيس البلدية المنتخب السيّد أمين عنبتاوي قيادة البلد قبل شهر وباشر العمل فوراً من أجل تحقيق التغيير الذي وعد به وهذا ما يقضّ مضاجع عرسان وشلّة الخاسرين

أننا على يقين بأن المحكمة سترفض دعوى عرسان ياسين لتفرض عليه احترام الحسم الديمقراطي والقبول بالنتائج كما فعل ابو علي وفعلنا نحن كوادر "الأصالة" في الانتخابات الماضية

عرسان ياسين رئيس بلدية شفاعمرو سابقا في رده:

نريد أن نكشف بأية طريقة وبأي أسلوب وصل عنبتاوي الى الرئاسة
أمين عنبتاوي لم يحصل على نسبة تخوله ليكون رئيسا لبلدية شفاعمرو
عنبتاوي حصل على 42% من مجمل الأصوات ما يعني أن 58% من الجمهور الشفاعمري يرفض أمين عنبتاوي ولا يستوعب انه رئيس البلدية


وصل لموقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن  بيان صادر عن كوادر قائمة "الأصالة" الشفاعمرية، جاء فيه ما يلي:"يبدو أن عرسان ياسين أصبح مستأنفا تقليديا، فبعد ان سبق واستأنف في انتخابات 2008 على نتائج الانتخابات بعد الجولة الأولى، ها هو يستأنف من جديد وللمرة الثالثة على التوالي في انتخابات 2013!! بعد أن طوينا ملفّ الانتخابات وقال المواطن الشفاعمري كلمته بكل وضوح باختياره المربي أمين عنبتاوي رئيساً لبلدية شفاعمرو".


أمين عنبتاوي رئيس بلدية شفاعمرو
وتابع البيان:"يطلّ علينا من جديد عرسان ياسين، الذي سبق أن تبجح قبل الانتخابات بقبوله الحسم الديمقراطي، بتشكيكه بنتائج الانتخابات من خلال الطعن أمام المحكمة، زوراً وبهتاناً، في استقامة عدد كبير من الناخبين من خلال الادعاء بأنهم كانوا خارج البلاد، وهو ادعاء لا أساس له من الصحة. وسبق للمحكمة أن ردت هذا الادعاء قبل شهر وأعلن عرسان في حينه قبوله كلمة الناخب، لكن يتبين اليوم أن إعلانه صدر عن لسانه فيما نواياه عكس ذلك. إن اتهام الناس من خلال نشر أسماء 154 مواطنا، يدعي بأنهم خارج البلاد، بينما تبيّن بعد الفحص أن غالبيتهم متواجدون في البلاد، اضافة لتهديدهم بتقديم شكوى للشرطة، فيه اساءة مباشرة لهم وتعرض لخصوصياتهم ومس بمصداقيتهم. فكيف لمن يتهم الآخرين بالحقد أن يدعي بانه صاحب القلب الطيب، كما ادعى في حملته الانتخابية، الذي يشعر مع المواطن ويحترمه!!".

طعن في نتائج الانتخابات
وزاد البيان:"إننا نحذر من محاولات تعكير صفو الأجواء المتكررة من قبل عرسان ومن يدور في فلكه، أو يدور هو في فلكهم، من خلال الطعن من جديد في نتائج الانتخابات، ليس فقط لأنها تستخف بذكاء المواطن الشفاعمري الذي سبق أن وصفه عرسان بالذكي، إنما وهذا الأخطر قد تُدخل بلدنا في متاهات كلّنا في غنى عنها، إذ أن محاولاته البائسة هذه تثير بلبلةً وتهدف حرف المسار عن الموضوع الأهم وهو تصريف أمور المدينة من قبل رئيس البلدية المنتخب ليُحدث التغيير المنشود ويخرج المدينة من السبات والتراجع الذي اصابها في السنوات الأخيرة".

تعكير الأجواء
وأضاف البيان:"إن هدف عرسان من رفض الحسم الديمقراطي، الذي افرز فارق أصوات يتعدى ال 3000 صوت، من خلال لجوئه إلى طرق ملتوية وماكرة ومتلونة وادعاءات واهية، هو تعكير الأجواء وتوتيرها ولخبطة الأمور في هذه المدينة، وهو الذي حاول ذلك خلال المعركة الانتخابية بتفوهه بتصريحات ترّفع رئيس البلدية المنتخب عن الرد عليها لحرصه على سلامة المدينة وأهلها. إننا على قناعة بأن المحكمة سترد دعوى عرسان ياسين وترفضها قطعاً، وعندها سيدرك عرسان، وإن متأخراً، أنه بات خارج الصورة تماماً وأنه لن يعود إلى منصب لا يستحقه".

تحقيق التغيير
واكمل البيان:"لقد تسلمّ رئيس البلدية المنتخب السيّد أمين عنبتاوي قيادة البلد قبل شهر وباشر العمل فوراً من أجل تحقيق التغيير الذي وعد به وهذا ما يقضّ مضاجع عرسان وشلّة الخاسرين. تسلّم أبو علي إدارة الأمور ليدير البلدية بلا محسوبيات، ليرتقي بشفاعمرو إلى المكانة التي تستحقها وليشعر المواطن الشفاعمري بالتغيير المنشود، وفي مختلف المجالات، برغم التحديات الكبيرة المنوطة بذلك، فلا يخفى على احد ان الرئيس المنتخب تسلم بلدية بعجز مالي كبير ومحاسب مرافق وشركة جباية كانت قد فرضت من قبل، والمطلوب من الجميع كل من موقعه المساندة من أجل تخطي ذلك بدلا من السير وراء أوهام وسراب تحيدنا عن الهدف الحقيقي كما يفعل عرسان".

رفض الدعوى
وإختتم البيان:"نؤكد في الختام أننا على يقين بأن المحكمة سترفض دعوى عرسان ياسين لتفرض عليه احترام الحسم الديمقراطي والقبول بالنتائج، كما فعل ابو علي وفعلنا نحن، كوادر "الأصالة"، في الانتخابات الماضية. الانتخابات من ورائنا، ولن تجدي محاولات عرسان ومجموعته نفعاً، لأن شفاعمرو دخلت عصر التغيير الحقيقي الفعلي والإعمار والتقدّم بقيادة الرئيس المنتخب أمين عنبتاوي" إلى هنا نص البيان.

مرشح الرئاسة أمين عنبتاوي:المواطن الشفاعمري محبط وخازم وياسين فشلا
عرسان ياسين

تعقيب عرسان ياسين
وعقب عرسان ياسين رئيس بلدية شفاعمرو سابقا والمتنافس على رئاسة البلدية في انتخابات 22.10.2012 قائلا لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "إن أمين عنبتاوي لم يحصل على نسبة تخوله ليكون رئيسا لبلدية شفاعمرو بحيث حصل عنبتاوي بدعم 6 قوائم على 8500 صوتا تقريبا وهم عبارة عن 42% من مجمل الأصوات، ما يعني أن 58% من الجمهور الشفاعمري يرفض أمين عنبتاوي ولا يستوعب انه رئيس البلدية، إذ كانت هنالك عملية تزوير كبيرة واستطعنا نحن أن نكشفها. نحن ننظر اليوم الى 37 صندوق اقتراع، في كل صندوق يوجد بروتوكول وسكرتير ورئيس صندوق ولكن لم يكن أي توافق بينهم".

قضية الأصوات من خارج البلاد

ونوه ياسين ردا على سؤالنا: "من حقي الطبيعي كمواطن وكرئيس بلدية 10 سنوات وعضو بلدية 15 عاما أن أصل الى الحقيقة. لم نفحص بعد الأصوات من خارج البلاد وسنطلب من المحكمة الفحص لأن هذه مجرد شكوك لدينا، وهذا حقنا الطبيعي للوصول الى الحقيقة ونريد أن نحصل على سجل بأسماء الأشخاص الذين تواجدوا خارج شفاعمرو وخارج الدولة يوم الانتخابات".
كشف الحقيقة
وشدد قائلا: "لا يمكن للمواطن الشفاعمري أن يرضى بالتزوير، لذلك أقول لهم –أي لقائمة الأصالة الشفاعمرية- ترووا وكونوا منطقيين وتقبلوا ان هنالك رئيس بلدية سابق يريد كشف الحقيقة الكاملة لنوضحها للمواطن الشفاعمري ولا أعرف ماذا سيحصل مع كشف الحقيقة إلا أننا نريد أن نكشف بأية طريقة وبأي أسلوب وصل امين عنبتاوي الى الرئاسة".

ياسين: مجموعة حاقدة
وختم رئيس بلدية شفاعمرو السابق، عرسان ياسين حديثه مشددا بالقول: "هذه مجموعة معروفة لشفاعمرو وهي مجموعة حاقدة همها مصلحتها فقط إذ لا يعطون الطوائف الثلاث الاسلام والمسيحية والدروز أي اهتمام ويجب ان يكون قلبا واسعا ليخدم المواطنين على مختلف طوائفهم. وأقول لهم إن الاشاعات والكلام البذيء لن يوقف عرسان ياسين" وفقا لتصريحاته.

إقرا ايضا في هذا السياق: