أخبارNews & Politics

مؤسسة الاقصى: للاقصى حماة سيظلون يتواصلون مع الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى: للاقصى حماة سيظلون يتواصلون مع الاقصى في كل وقت

مؤسسة الاقصى :
المئات من المستوطنين يتقدمهم بعض الحاخامات تجمعوا مساء عند حائط البراق وانطلقوا في مسيرة الساعة السابعة وهم يحملون الأعلام التي تحمل صورة مجسم الهيكل المزعوم


عممت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث بيانا وصلت عنه نسخة لموقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فية:" إن المئات من المستوطنين والجماعات اليهودية شاركوا في مسيرة ليلية في أزقة البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بمحاذاة وقبالة ابواب المسجد الاقصى وسط ترديد شعارات ونداءات بتسريع بناء الهيكل المزعوم، وذلك بمناسبة من يدعيه الاحتلال راس الشهر العبري الجديد "شهر طبات"، والذين تزامن مع ما يطلقون عليه "عيد الحانوكا"- الأنوار/المشاعل، وأكدت "مؤسسة الاقصى" ان كل ممارسات الاحتلال وأذرعه التنفيذية ومحاولات تغيير الواقع وطمس وتزييف الحقائق ستؤول الى الفشل لأنها مبنية على باطل، وأكدت المؤسسة ان للاقصى حماة سيظلون يشدون ويتوصلون مع الاقصى في كل وقت وحين ، وهم يؤكدون ان المسجد الاقصى بكل مساحته الـ 144 دونما هي حق خالص للمسلمين وحدهم .


تسريع بناء الهيكل
وأفادت مؤسسة الاقصى في بيانها:" ان المئات من المستوطنين يتقدمهم بعض " الحاخامات" تجمعوا مسا اليوم عند حائط البراق ، وانطلقوا في مسيرة الساعة السابعة ، وهم يحملون الأعلام التي تحمل صورة مجسم الهيكل المزعوم، ورددوا الشعارات عبر مكبرات الصوت المنقولة بتسريع بناء الهيكل المزعوم، على حساب المسجد الاقصى، فيما قام بعضهم بلبس ألبسة الهيكل المزعوم، وذلك وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي، والذين حولوا مسار المسيرة الى ما يشبه المنطقة العسكرية المغلقة، ومنعت أي مقدسي من الاقتراب من المستوطين، وأشارت المؤسسة ان المستوطينين شكلوا حلقات رقص، خاصة عند باب القطانين – أحد ابواب المسجد الاقصى- من الخارج وأدوا بعض الطقوس التلمودية، واستمروا في مسيرتهم باتجاه شارع الواد ثم شارع المجاهدين ، بمحاذاة عدد من ابواب المسجد الاقصى ، وانهوا مسيرتهم عند باب الاسباط من الخارج وسط رقصات تلمودية مزعومة.

إقرا ايضا في هذا السياق: