أخبارNews & Politics

مصلون يحبطون صلوات تلمودية في الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى: مصلون يحبطون صلوات تلمودية في الاقصى وسط اشتباكات واعتقالات مع الشرطة

طلاب وطالبات مصاطب العلم احتشدوا عند باب الرحمة وأطلقوا صيحات التكبير والشعارات المناصرة للاقصى والتي تؤكد حق المسلمين وحدهم فيه 


عممت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث بيانا وصلت عنه نسخة لموقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه:" إن المصلين وطلاب العلم المتواجدين في المسجد الاقصى المبارك تصدوا لمجموعة مستوطنين اقتحمت الاقصى وقامت بأداء صلوات تلمودية او ما يسمى " الانبطاح المقدس" عند باب الرحمة المغلق والذي يقع وسط الجدار الشرقي للمسجد الاقصى المبارك" .

حالة من التوتر
وأضاف بيان المؤسسة:" أن طلاب وطالبات مصاطب العلم احتشدوا عند باب الرحمة وأطلقوا صيحات التكبير والشعارات المناصرة للاقصى والتي تؤكد حق المسلمين وحدهم فيه ، كما أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة اعتدت على طلاب العلم وكبار السن منهم واعتقلت ثلاثة من طلاب العلم وحالت دون التقائهم مع المستوطنين الذين وفرت لهم الشرطة خروجا آمنا من باب الاسباط، وأشار بيان المؤسسة الى أن حالة من التوتر الشديد سادت المسجد الاقصى منذ ساعات الصباح مع اقتحام 50 مستوطنا و84 عنصرا من عناصر المخابرات على دفعتين ، في المقابل يتواجد المئات من طلاب وطالبات مصاطب العلم ممن استطاعوا الدخول في المسجد ، فيما لا يزال عدد منهم يرابطون عند باب الاسباط منذ أكثر من أسبوع بعد أن أبعدتهم قوات الاحتلال عن الاقصى لفترة زمنية محددة، ولفتت المؤسسة في بيانها الى أن وتيرة الاقتحامات قد ارتفعت بعد سلسلة دعوات أطلقتها ما يسمى بـ " منظمات الهيكل " المزعوم بمناسبة عيد الانوار " الحانوكا " العبري ومن المرشح أن تزداد حدتها أكثر في الأيام القريبة القادمة . وجدير بالذكر ان الطالبة انهار العجلوني أصيبت بجراح في رأسها بعد أن ألقى عليها مستوطن حجرا خلال اقتحامه للأقصى"بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: