اسواق العربEconomy

أرباح شركات الطيران بـ2014 ستصل لـ16.4 مليار دولار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
25

حيفا
سماء صافية
25

ام الفحم
غائم جزئي
25

القدس
غائم جزئي
25

تل ابيب
غائم جزئي
25

عكا
سماء صافية
25

راس الناقورة
سماء صافية
25

كفر قاسم
غائم جزئي
25

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الاتحاد الدولي للنقل الجوي: أرباح شركات الطيران بـ2014 ستصل لـ16.4 مليار دولار

قدّر الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أن تصل أرباح شركات الطيران العالمية إلى 11.7 مليار دولار منها 1.6 مليار دولار ستكون من نصيب طيران الشرق الأوسط، كما ذكرت البيان. وتوقع "أياتا" أن يتحسن صافي الأرباح العالمي لشركات الطيران عالمياً في

توني تايلر- المدير العام والرئيس التنفيذي لإياتا:

يعمل قطاع النقل الجوي على تغيير العالم إلى الأفضل وستقوم خطوط الطيران هذا العام بنقل أكثر من 3 مليارات راكب و50 مليون طن من البضائع وأن جزءاً كبيراً من هذا النجاح الضخم يرجع إلى المعايير العالمية


قدّر الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أن تصل أرباح شركات الطيران العالمية إلى 11.7 مليار دولار منها 1.6 مليار دولار ستكون من نصيب طيران الشرق الأوسط، كما ذكرت البيان. وتوقع "أياتا" أن يتحسن صافي الأرباح العالمي لشركات الطيران عالمياً في 2014 إلى 16.4 مليار دولار. مع توقع جلب خطوط طيران الشرق الأوسط لصافي أرباح يبلغ 2.1 مليار دولار، وهي الأعلى على الإطلاق في المنطقة.

هبوط إضطراري لطائرة ركاب اسرائيلية بعد مغادرتها مطار لندن بدقائق
صورة توضيحية

ودعا الاتحاد الحكومات إلى تبني والالتزام بالمعايير العالمية اللازمة لسلامة وفعالية واستدامة عمليات نظام النقل الجوي العالمي. وقال توني تايلر، المدير العام والرئيس التنفيذي لإياتا: "يعمل قطاع النقل الجوي على تغيير العالم إلى الأفضل. وستقوم خطوط الطيران هذا العام بنقل أكثر من 3 مليارات راكب و50 مليون طن من البضائع. وأن جزءاً كبيراً من هذا النجاح الضخم يرجع إلى المعايير العالمية".
المعايير العالمية
وأضاف تايلر: "يوفر نجاحنا في التوافق مع الحكومات وتحسين الأمان من منصة من المعايير العالمية، إرشادا سليما لما هو قادم". وكان ذلك خلال حديثة في الاجتماع العام السنوي لمنظمة ناقلات الجو العربية، قام تايلر بتعريف القواعد التجارية وقدرة البنى التحتية والبيئة كنواح تتطلب الالتزام بالمعايير العالمية والنهج العالمي. وحث تايلر الحكومات على تبني المعايير العالمية لمسؤولية الركاب والتي تم وضعها في مؤتمر مونتريال عام 1999. وفي هذا الشأن يقول تايلر: "عندما تتواجد المعايير العالمية، يجب على الحكومات اتباعها، فيوفر مؤتمر مونتريال قاعدة لنظام مسؤولية متناسق ويضع جزءاً هاماً من إطار عمل لبرامج هامة للصناعة مثل الشحن الإلكتروني".

إقرا ايضا في هذا السياق:

أم الفحم: شجار بين فتيات يسفر عن إصابات