أخبارNews & Politics

غدا في الناصرة: حملة للتبرع بالنخاع العظمي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غدا في الناصرة: حملة للتبرع بالنخاع العظمي لإنقاذ حياة الدكتور خالد سليمان

الحملة بحاجة ليس فقط الى الدعم المعنوي والتبرع بعينة اللعاب إنما أيضا الى التبرع المادي خاصة وأن كل عينة لعاب تؤخذ من المتبرع يتم ارسالها الى الفحص في أمريكا بتكلفة 50 دولار للشخص

الدكتور أمال بشارة أخصائية مناعة وزراعة أعضاء:
أناشد كل من يستطيع ولم ينضم في السابق بالإنضمام للسجل لأن عشرات المرضى بانتظار المتبرع المناسب
المرض لا يميز بين الناس ومن الممكن أن يصيب جميع أفراد المجتمع لا سمح الله ووجود السجل قد يمنح المتبرع أو المنضم وأفراد عائلته فرصة لل حياة في المستقبل
يستطيع كل شخص معافى عمره بين 18 و 50 عاما التوجه غدا لمركز محمود درويش في الناصرة لإعطاء عينة لعاب لفحص ما اذا كان ملائما للتبرع بالنخاع العظمي للدكتور خالد سليمان أو غيره من المرضى


أنقذ حياة كثيرين فانقذوا حياته بأقل مجهود ودون أي ضرر، لتحتسب لكم هذه نقطة في سجل الحسنات، كيف لا والمرض لا يميز بين شخص وآخر، وكلنا معرضون –لا قدر الله- لنفس الحالة التي يعاني منها الطبيب النصراوي الشهير د. خالد سليمان طبيب أمراض القلب والقسطرة والذي يحتاج الى عملية مستعجلة لزراعة النخاع العظمي، وهو بذاته من أنقذ حياة الكثيرين بيديه اللتين أعادتا الحياة لكثيرين من المرضى!

د. آمال بشارة أخصائية زراعة أعضاء: أنقذوا حياة د.خالد سليمان وأخرين
النصراوي د. خالد سليمان طبيب أمراض القلب والقسطرة
هذا، وتنظم غدا الأحد في مركز محمود درويش في مدينة الناصرة، حملة من الساعة العاشرة صباحا وحتى التاسعة مساء، للانضمام لسجل المتبرعين العرب بالنخاع العظمي والذي يتم عن طريق أخذ عينة من اللعاب خلال دقيقتين ليس أكثر، بوجود طاقم طبي يهتم بالدرجة الأولى بصحة المتبرع، بحيث يتم لاحقا فحص عينة اللعاب للتأكد إذا كان الشخص مناسبا للتبرع بالنخاع العظمي أم لا، وفي حال وجد أي شخص مناسب لذلك عندها يتم استدعاؤه لأخذ الدم منه عن طريق وريد اليد خلال ساعتين أو أكثر وبذلك تنتهي وظيفته فيعود المتبرع الى منزله سالما غانما متأملا أن ينقذ بدمائه حياة من احتاجوا إليها إن كان الحديث عن الدكتور خالد سليمان من الناصرة أو عن أي شخص يحتاج الى التبرع بالنخاع العظمي.

شاركوا في الحملة
وتقول الدكتور أمال بشارة أخصائية مناعة وزراعة أعضاء عبر موقع العرب وصحيفة كل العرب عشية الحملة: "أناشد كل من يستطيع ولم ينضم في السابق بالإنضمام للسجل لأن عشرات المرضى بانتظار المتبرع المناسب. الانضمام والتبرع هو إجراء لا يضر المتبرع وإنما بإمكانه منح حياة سليمة لمن يحتاجونها، خاصة واننا نهتم بصحة المتبرع كما نهتم بصحة المريض". وتابعت: "المرض لا يميز بين الناس ولا يأخذ بعين الاعتبار لا دين ولا لون ولا عرق ولا قومية ولا انتماء حزبي، ومن الممكن أن يصيب جميع أفراد المجتمع لا سمح الله، ووجود السجل قد يمنح المتبرع أو المنضم وأفراد عائلته فرصة للحياة في المستقبل. وعليه يستطيع كل شخص معافى عمره بين 18 و 50 عاما التوجه غدا لمركز محمود درويش في الناصرة لإعطاء عينة لعاب لفحص ما اذا كان ملائما للتبرع بالنخاع العظمي للدكتور خالد سليمان أو غيره من المرضى، كما وأوجه شكري العميق لكل المتبرعين سابقا الى السجل ".

التبرع المادي
يذكر أن الحملة بحاجة ليس فقط الى الدعم المعنوي والتبرع بعينة اللعاب إنما أيضا الى التبرع المادي، خاصة وأن كل عينة لعاب تؤخذ من المتبرع، يتم ارسالها الى الفحص في أمريكا بتكلفة 50 دولار للشخص، وعليه يناشد المسؤولون عن الحملة أهل الخير والكرم بدعمها ماديا ما من شأنه إنقاذ حياة أبناء مجتمعنا.
يشار الى أن موقع العرب كان قد أجرى لقاء مطولا مع الدكتور أمال بشارة أخصائية مناعة وزراعة أعضاء تحدثت فيه عن كافة الأمور المتعلقة بقضية التبرع بالنخاع العظمي... لقراءة التقرير إضغط هنا

د. آمال بشارة أخصائية زراعة أعضاء: أنقذوا حياة د.خالد سليمان وأخرين
د. أمال بشارة أخصائية مناعة وزراعة أعضاء

إقرا ايضا في هذا السياق: