السلطات المحلية

قائمة الناصرة الموحدة: لن نتنازل للجبهة وسلام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قائمة الناصرة الموحدة: لن نتنازل لأي مرشح ولن ننسحب ولن ندعم علي سلام والجبهة

المتحدث الرسمي باسم قائمة الناصرة الموحدة الدكتور فراس شموط:

كل ما يقال اننا سنتنازل ل علي سلام وقائمة ناصرتي غير صحيح بالمرة ولن يحدث

تقرر اننا سنتنازل في حالة واحدة اذا ما قررت كل قوائم المعارضة الاتفاق على اختيار رئيس واحد ضد رامز جرايسي 


قال المتحدث الرسمي باسم قائمة الناصرة الموحدة الدكتور فراس شموط في حديث مع مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب: "إن مجلس القائمة والمكون من 52 عضوا قد عقد مساء يوم الجمعة اجتماعا خاصا لبحث آخر التطورات في ال انتخابات لبلدية الناصرة وقد تقرر الاجماع على ابقاء الصورة كما هي دون أي تغيير واكمال مسيرة القائمة بخوض الانتخابات وعدم الانسحاب وكل ما يقال اننا سنتنازل لعلي سلام وقائمة ناصرتي غير صحيح بالمرة ولن يحدث وقد تقرر ايضا اننا سنتنازل في حالة واحدة اذا ما قررت كل قوائم المعارضة الاتفاق على اختيار رئيس واحد ضد رامز جرايسي، ونحن من الآن نعلن اننا لن نقدم مرشح اذا ما تم الاتفاق بين كل القوائم وكل ما يقال هو اشاعات ونحن مستمرون حتى النهاية ولن يثينا أي شيء".


يوسف عياد مرشح الرئاسة عن قائمة الناصرة الموحدة


وأضاف الدكتور فراس شموط: "في الأيام الأخيرة وصلت الكثير من التهديدات الينا والى نشطاء في القائمة لككنا لن نغير من موقفنا".
فائض اصوات
وتابع الدكتور فراس شموط: "كنا أيضا في الأيام الاخيرة في مفاوضات مع قائمة ناصرتي لعقد اتفاقية فائض اصوات وكنا قريبين من التوقيع لكن اسباب عديدة منعت ذلك وما أن علمت الجبهة بذلك توجهت الينا وعرضت التوقيع على اتفاقية بيننا الا أن مجلس القائمة رفض هذا العرض من قبلهم ولن نوقع مع الجبهة وقد تعرضنا لضغوطات كبيرة لكن هذا الامر لم يغير من موقفنا ورفضنا أي عرض من قبل الجبهة".

انتخابات ديموقراطية حضارية
واختتم الدكتور فراس شموط حديثه قائلا: "نحن ندعو المواطنين الى عدم تصديق الاشاعات التي يتم تناقلها وكل ما يحدث من تطورات نحن نقوم بنشره ونحن نستنكر كافة اعمال العنف والتهديدات التي نتعرض لها وايضا ندعو كافة القوائم الى استنكارها وإجراء انتخابات ديموقراطية حضارية دون المس بأي أحد او بحريته الشخصية وقائمة الناصرة الموحدة مستمرة في الانتخابات ولن يثنيها اي شيء ونحن لا نتهم اي جهة بهذه الاعمال حتى الآن".

إقرا ايضا في هذا السياق: