منبر العربHyde Park

الصافي الوديع/ بقلم: طلال غانم على منبر العرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غائم جزئي
23

القدس
سماء صافية
24

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
غائم جزئي
23

راس الناقورة
غيوم متناثرة
23

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
35
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الصافي الوديع/ بقلم: طلال غانم على منبر العرب

صَوتُ الوديع شنّفَ الآذان ولو دغدغ أوتار العود عملاق لو سمعتهُ الأشجار هزّها طربا فارتعشت أغصانٌ وأوراقُ عزف قلبي الحانه الرّقيقة فتناغمت مع رقةِ الألحانِ الأشواقُ شوقي لوديعٍ مثل شوق الموج لعناق الشاطىء الموعود توّاقُ

 صَوتُ الوديع شنّفَ الآذان ولو دغدغ أوتار العود عملاق
لو سمعتهُ الأشجار هزّها طربا فارتعشت أغصانٌ وأوراقُ
عزف قلبي الحانه الرّقيقة فتناغمت مع رقةِ الألحانِ الأشواقُ
شوقي لوديعٍ مثل شوق الموج لعناق الشاطىء الموعود توّاقُ
وموعدٌ بين النحلة والرّحيق وما يجمع بين الأحباءِ العناقُ
أبا فادي يا صخرة الروشه كم انتحر من فوقها عشّاقُ
غناؤك ترتيلُ ملاكٍ يقدّسُ ومدى صوتك الرّخيم الآفاقُ
أسمعُ منك العتابا والميجنا فينهمرُ الدمع على خديّ حرّاقُ
دمعُ السعادةِ عسل الملكاتِ وبلسمٌ على الأكبادِ يُراقُ
سرق صوتك قلوبا متيّمةً ليس عارٌ أنّ صوتك سرّاقُ
ذاعَ صيتُ الوديع ولمعَ مثلما يُستَلّ من غِمدهِ البرّاقُ
لو غنيتَ قُربَ شلالِ صاخبٍ إحتراما سالَ ماءُ الشلال رقراقُ
جسَدَتكَ الطيورُ المغرّدةُ وزريابُ وتوّجت صوتك المخمليُّ أخلاقُ
دَينٌ في أعناقِنا لكَ وديعٌ يربطنا بكَ عهدٌ وميثاقُ
لو ظهر الصافي الوديع زاد قُرصُ الشمس إشراقُ
مدى ال حياة ِ أنتَ بدرٌ زاهرٌ ولو كان القمر أحيانا محاقُ
أنتَ عُمدةُ نيحا المليحه خفيفُ الظلِّ ذكاؤكَ خرّاقُ
صُلتَ وجُلتَ وما شقَّ لك غبارٌ لبَّيتَ النِّداءَ فكنتَ سبّاقُ
لو حرّكتَ بنانكَ عزفتَ الحانا شجيّة لها الآذان تشتاقُ
حماكَ نبيُّ الله أيّوبُ من قمّةِ جبلهِ الأخضر الورّاقُ
ملاك الرّب أبو الفادي لو مسّ السُّم صارَ السُّمُ ترياقُ
حينَ غنّيتَ صلّيتَ ورتّلتَ ففاحَ عِطرُ البخّورِ والأحباقُ
جُلوَةٌ نيحا بوديعِ صافيها لكن كسَرَ خاطرها الفُراقُ
خالدٌ يا أبا فادي كأرزِ لبنانَ ولِفارسٍ ترجّلَ مثلكَ نشتاقُ
حين غنّى الصافي غرّد الحسّون بُّحّت الحناجرُ وصار الكلّ صفاقُ
وارتعشت قلوبٌ واحمّرت خدودٌ واتسعت في العيونِ الأحداقُ
تبارى الترابُ لضمِّ رفاتَ الوديع وظلّلهُ الأرزُ والبُطمُ والسمّاقُ

المغار

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 

إقرا ايضا في هذا السياق:

استمرار أعمال اخماد حريق أحراش الكرمل