السلطات المحلية

نغم نصر الله من قلنسوة: لا يمكن وضع المرأة جانبا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
19

حيفا
غيوم متناثرة
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
غيوم متناثرة
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
20

عكا
غيوم متناثرة
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
غيوم متفرقة
20

قطاع غزة
سماء صافية
15

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نغم نصر الله تترشح لعضوية بلدية قلنسوة: لا يمكن وضع المرأة جانبا وعكازتي لن تمنعني من مسيرتي

بالرغم من إعاقتها الجسدية في رجلها ومشيها بمساعدة عكازتين، الا انها قررت خوض عضوية البلدية في الانتخابات المقبلة بكل شجاعة وثقة واصرار واطمئنان كامل، وترى في نفسها انها تستطيع أن تقدم لبلدتها على أصعدة مختلفة، دون أي استسلام

الناشطة الاجتماعية نغم نصر الله والمرشحة لعضوية بلدية قلنسوة:

نحن النساء عانينا وسوف نعاني اذا لم يكن لدينا تمثيل نسائي وستوضع معظم مطالبنا على الهامش

المرأة نصف المجتمع وهي من تربي النصف الاخر" اذ لا يمكن عدم اشراك النصف الاخر في قرارات المجتمع وخاصة انه هنالك قضايا تطرح بشأننا

الاعاقات الجسدية لا تمنع الانسان القيام بأي عمل في كل الساحات بل إن الاعاقات الفكرية هي التي تعيق واطار الاعاقة في المشي لن تمنعني لان اقوم بعملي كما يجب فأنا انسانة مثلي مثل أي انسان آخر

لا يوجد لي أي موقف شخصي ضد أي مرشح لكن موقفي الوحيد هو، حيث ارى انه المرأة يجب ان تكون في كل قائمة لكننا لا نرى تمثيل نسائي في قوائمهم الامر الذي يضايقني كثيرا وارفضه رفضا قاطعا

سأطالب بإيجاد جمعيات وصناديق التي تساعد في إقامة مشاريع بيتية كي يعملن النساء حتى من داخل بيوتهن كما ارى انه لا بد ان تفتتح البلدية مشاريع في المنطقة الصناعية لتوفير فرص عمل لنساء البلدة ورفع الاقتصاد في البلدة


بالرغم من إعاقتها الجسدية في رجلها ومشيها بمساعدة عكازتين، الا انها قررت خوض عضوية البلدية في ال انتخابات المقبلة بكل شجاعة وثقة واصرار واطمئنان كامل، وترى في نفسها انها تستطيع أن تقدم لبلدتها على أصعدة مختلفة، دون أي استسلام أو يأس، انها الشابة والناشطة الاجتماعية نغم نصر الله إبنة مدينة قلنسوة، التي حصلت على المكان الثاني في قائمة "كفى". موقع العرب وصحيفة كل العرب التقى بها وكان لنا معها هذا الحديث الشيق.



العرب:حدثينا عن نفسك؟
نغم:انا نغم نصر الله من سكان قلنسوة، وابلغ من العمر 35 عاما، حاليا ادرس للقب الاول في الجماعة المفتوحة، ومعيدة لطلاب الكلية الاهلية، وناشطة على الساحة الاجتماعية والسياسية ال محلية .
العرب:لماذا قررت خوض الانتخابات في العضوية؟
نغم:بداية أود أن اذكر انني من مؤسسي حركة "كفى" الاجتماعية التي تهدف الى تحسين ظروف البلدة في كافة المجالات، ونرى انه لا بد من تكثيف العمل للوصول الى الاهداف التي نصبو اليها، ومن اجل أن اكون شريكة في هذه المسيرة، كان لا بد أن اكون في موقع اتخاذ القرار والتأثير. من هنا ايضا قررت حركة "كفى"خوض الانتخابات للرئاسة والعضوية وتم ترشيحي لأن اكون في المكان الثاني، كي امثل النساء وابناء بلدي، وخاصة اننا نحتاج لان يكون في قلنسوة تمثيل للنساء، لا أن تكون المرأة مجرد اصوات للمرشحين، بل لا بد أن يكون لها تأثير ووضعها في مركز القيادة. ارى انه يجب تلبية مطالب النساء عن طريق امرأة، مع احترامي الشديد للنصف الاخر، كونهم لا يمثلون هذه الفئة، وعليه قررت أن اضع نفسي في هذا المكان، ونأمل أن اكون على قدر المسؤولية.

العرب:هل تعتقدين انه لا بد أن يكون تمثيل نسائي في كل مكان؟
نغم:طبعا، فهذا حق ملزم لنا نحن كنساء. انا اؤمن جدا بالمقولة التي تقول إن"المرأة نصف المجتمع وهي من تربي النصف الاخر"، اذ لا يمكن عدم اشراك النصف الاخر في قرارات المجتمع، وخاصة انه هنالك قضايا تطرح بشأننا، ومن المفروض ان يكون لنا دور بارز لا ان يضعوننا جانبا ويقررون بدلا منا، بل نريد ان نكون شريكات في اتخاذ صنع القرار محليا وقطريا.

العرب:ما هو موقفك من مرشحين قلنسوة لعدم وجود تمثيل نسائي في قوائمهم؟
نغم:لا يوجد لي أي موقف شخصي ضد أي مرشح، لكن موقفي الوحيد هو، حيث ارى انه المرأة يجب ان تكون في كل قائمة، لكننا لا نرى تمثيل نسائي في قوائمهم، الامر الذي يضايقني كثيرا وارفضه رفضا قاطعا، مع العلم انني احترم المرشحين، فجميعنا ابناء بلدية واحدة.

العرب:ما هي الرسالة التي ترغبين في توجيهها لأهالي قلنسوة كي يدعمونك؟
نغم:اقول لأهل بلدي أن لا نكرر التاريخ ورأينا الى اين وصلنا، دعونا نعطي الفرصة ونجرب لنحدث التغيير، ومن يريد ان يرى التغيير في قلنسوة عليه ان يؤمن بتغيير النمط الذي سرنا فيه كل هذه الفترة. انا لا اتحدث في هذا الجانب لأنني ضد شخص او جهة معينة، بل هو نابع من احترامي لكل ابناء بلدي، ونحن جئنا كي نعمل ونطور ونحتاج لان يتاح لنا الفرصة في ذلك، كي نثبت للجميع انه يوجد مجالات لإقامة المشاريع وتحسين ظروف البلدة. نحن النساء عانينا، وسوف نعاني اذا لم يكن لدينا تمثيل نسائي وستوضع معظم مطالبنا على الهامش، لذلك اطلب من النساء دعمي، والجميع يعرفني كم انا انسانة صاحبة مسؤولية ولدي القدرة لان اتابع الامور لكل قضايانا.

العرب:كم تتوقعين أن تحصل قائمة "كفى" في الانتخابات المقبلة؟
نغم:لا يوجد لدي توقعات، فالحركة لدينا تحمل شعار على اننا ابناء بلدة واحدة وسنعمل من اجل خدمة المصلحة العامة، وفي هذه الايام نصل الى كل بيت تقريبا كي نشرح عن برامجنا ومهامنا، لنقول أن "كفى" هي الحل الامثل لمعالجة كل المشاكل التي الت اليها البلدة.
العرب:كما نعلم انه لديك اعاقة معينة، وانت تمشين على عكازتين، هل هذا الامر قد يؤثر عليك؟
نغم:الاعاقات الجسدية لا تمنع الانسان القيام بأي عمل في كل الساحات، بل إن الاعاقات الفكرية هي التي تعيق، واطار الاعاقة في المشي لن تمنعني لان اقوم بعملي كما يجب، فأنا انسانة مثلي مثل أي انسان آخر، والامر الوحيد الذي يختلف هو انني امشي بمساعدة عكازتين، ولا اخجل في ذلك، بل افتخر بنفسي. ما حصل معي هو من عند الله، فالمصاب بإعاقة اما ان يجلس في البيت، او يواصل مشواره في ال حياة ، وانا قررت ان اواصل حياتي بصورة عادية وريادية.

العرب:كيف ينظرون اليك اهالي قلنسوة؟
نغم:أرى انهم ينظرون الي بشكل عادي، فأنا انسانة بسيطة اتعامل مع كل الناس بتواضع كامل وعلاقتي طيبة مع الجميع، ولا ارى أي مشكلة في العكازات.
العرب:هل ستفكرين في يوم من الايام أن تخوضي الرئاسة للسلطة المحلية؟
نغم:لم لا، اذ انني لا ارى بوجود فرق بين ذكر وانثى، لكن من جانب اخر ارى انه لا بد أن يكون لدينا الوعي الكافي في اختيار الانسان المناسب لإدارة البلدية سواء نغم وغيرها، المهم هنا أن يكون هذا الشخص لديه نوايا للعمل والتطوير، مع العلم أن المرأة تكون اكثر إدارية من الرجل.

العرب:هل لديك الكفاءات لمنصب رئيس بلدية؟
نغم:الكفاءات تأتي من خلال الممارسة، فانا جديدة على الساحة السياسية، بينما على الساحة الاجتماعية نشيطة منذ فترة طويلة، ومن لديه ارادة يمكن أن يصل.

العرب:في حال فوزك في الانتخابات، ما هي الامور التي ستطالبين بها؟
نغم:أود أن اركز على الجانب النسائي. انا احترم أن سكان بلدتنا محافظين، وهنالك الكثير منهم لا يقبلون عمل النساء خارج البلدة، لذلك سأطالب بإيجاد جمعيات وصناديق التي تساعد في اقامة مشاريع بيتية كي يعملن النساء حتى من داخل بيوتهن، كما ارى انه لا بد ان تفتتح البلدية مشاريع في المنطقة الصناعية لتوفير فرص عمل لنساء البلدة ورفع الاقتصاد في البلدة، ونريد ان نسعى لافتتاح روضات ثقافية ورياضية للنساء، دعم المواصلات العامة، النهوض بالتربية والتعليم، استثمار اموال داخل قلنسوة ، معالجة مشاكل الحضانات، كذلك الاهتمام في معالجة طرق تعامل شركة الجباية مع السكان، على ان تكون سليمة وقانونية.

العرب:كيف تقيمين وضع البلدية الحالية في قلنسوة؟
نغم:لو اننا راضون عن وضع البلدية الحالي لما رأينا "كفى" ولم نجتمع لإقامة الحركة التي تقول كفى لكل ما هو موجود في قلنسوة، اذ أن بلدتنا ومواطنيها يستحقون اكثر من ذلك، وممكن تنفيذ ذلك من خلال ادارة وتخطيط صحيح، وانا غير راضية من الوضع وأتأمل من اهالي قلنسوة اعطاء الفرصة للتغيير.

العرب:ما هي كلمتك الاختتامية؟
نغم:اقول لأهالي قلنسوة انني احترمهم واحترم العلاقات الطيبة فيما بينهم، ويجب إعطاء الفرصة كي نرى أمورا جديدة على الساحة بعيدا عن الوعودات، لا بل من اجل المصلحة العامة. اتمنى أن تكون إنتخابات هادئة دون مشاحنات.


نغم نصر الله

إقرا ايضا في هذا السياق:

اشتية يطالب العالم منع اسرائيل ضم الضفة