السلطات المحلية

غطاس يبعث رسالة عاجلة الى وزيري الداخلية والأمن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غطاس يحمّل وزيري الداخلية والأمن مسؤولية حماية مرشحي الرامة

النائب د.غطاس لوزير الأمن والأمن الداخلي:
إن تقاعستم عن توفير جو امن في الرامة فغالبية المرشحين والقوائم الانتخابية ستمتنع عن خوض ال انتخابات


عمم شادي صالح، مساعد برلماني للنائب باسل غطاس، بيانا وصلت عنه نسخة الى موقع العرب وصحيفة كل العرب، جاء فيه: "قام النائب الدكتور باسل غطاس بتوجيه رسائل عاجلة إلى وزير الداخلية ووزير الأمن الداخلي حول موضوع إلقاء القنبلة اليدوية على منزل فاتن غطاس رئيس لجنة الانتخابات في قرية عرابة وعن التهديدات عبر الرسائل النصية التلفونية التي تلقاها الاسبوع الماضي نقولا جبران مرشح لرئاسة مجلس الرامة المحلي فاتن غطاس رئيس لجنة الانتخابات وقد حمل النائب غطاس في رسالتيه الوزيرين المسئولية الكاملة عن حماية وضمان أمن المرشحين في الرامة وعن ضمان انتخابات حرة وديموقراطية للمجلس المحلي وحذر النائب غطاس الوزيرين من انه في حالة تقاعست السلطات المسؤلة عن القيام بمهامها فان غالبية المرشحين والقوائم الانتخابية في الرامة ستمتنع عن خوض الانتخابات".

جو الترهيب 

وأضاف البيان: "ومن جهة أخرى أكد النائب غطاس أن التهديدات والقنبلة هو ليس الا محاولة لإشاعة جو من الترهيب والتخويف لضمان استمرار سيطرة العصابات على حياة ومجريات الامور في الرامة. وأكد أن هذه المحاولات ستفشل وان الرامة ستستعيد وجهها الحضاري وستعيد نهضتها العمرانية والعلمية وستستعيد مكانتها التاريخية كبلد عربي طليعي في الجليل"، الى هنا نص البيان كما وصلنا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الرامة باسل غطاس