أخبارNews & Politics

روحاني: ايران لن تتراجع عن حقوقها النووية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

روحاني: ايران لن تتراجع عن حقوقها النووية والهجوم على سوريا سيضر المعتدين

روحاني:

طهران تبذل تمام سعيها للحيلولة دون وقوع الحرب ضد سوريا

على الغرب ان يفهم انه لن يحصل على اي نتيجة بالتهديدات والضغوط

تعرض سوريا لأي عدوان سيجعل الضرر الأكبر والخسائر الجسيمة من نصيب المعتدين وحلفائهم في المنطقة


أكد الرئيس ال ايران ي الشيخ حسن روحاني أن تعرض سوريا لأي عدوان سيجعل الضرر الأكبر والخسائر الجسيمة من نصيب المعتدين وحلفائهم في المنطقة. وأوضح الرئيس روحاني خلال إجتماع لائمة الجمعة في طهران، أن الأولوية في السياسة الخارجية الايرانية هي القضية السورية، وذلك لأن موقع هذه الدولة في الخط الامامي للمقاومة، مشيرا إلى ان طهران تبذل تمام سعيها للحيلولة دون وقوع الحرب ضد سوريا. وأعرب عن إرتياحه بأن المعطيات خلال الايام الماضية تشير إلى تضاؤل إحتمال وقوع الحرب ضد سوريا.

 وزير اسرائيلي: روحاني أكثر المرشحين اعتدالا لكنه ليس معتدلا

من جهة أخرى، اعلن الرئيس روحاني ان بلاده "لن تتخلى قيد انملة" عن حقوقها المطلقة في المجال النووي، في حين من المقرر ان يلتقي وزير خارجيته محمد جواد ظريف وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون قبل نهاية ايلول/سبتمبر في نيويورك لتحريك المفاوضات حول الملف النووي الايراني.

المفاوضات النووية 
وقال الرئيس روحاني "على الغرب ان يفهم انه لن يحصل على اي نتيجة بالتهديدات والضغوط". وتابع ان "المفاوضات النووية الاولى ستجري في نيويورك بين ظريف وآشتون ثم ستتواصل في مكان آخر مع مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة و روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا)" بعدما توقفت المحادثات مع الدول الست الكبرى في نيسان/ابريل الماضي. وكلف الرئيس الايراني الاسبوع الماضي وزير الخارجية بتولي المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني. وبعد انتخابه في حزيران/يونيو، اكد روحاني انه يريد اجراء "مفاوضات جادة بدون اضاعة الوقت" مع الدول الكبرى، مبديا استعداده "لمزيد من الشفافية" بدون التنازل عن حقوق ايران "غير القابلة للعزل" في المجال النووي وخصوصا في ما يتعلق بتخصيب اليورانيوم.

إقرا ايضا في هذا السياق: