أخبارNews & Politics

الرئيس اللبناني طالب حزب الله بعدم الرد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرئيس اللبناني يطالب حزب الله بعدم الرد في حال توجيه الغرب ضربة عسكرية لسورية

رعد أكد للرئيس سليمان حرص الحزب على أولوية أمن لبنان

سليمان ناقش مع النائب رعد ضرورة أخذ الحذر وتجنب ردود الفعل من الحزب إزاء احتمالات الضربة العسكرية على سورية

جنبلاط:
الحسم في سورية لا يكون إلا من خلال توافق دولي وإقليمي عريض لرؤية شاملة تفضي الى استئصال رأس النظام السوري


بعدما كان رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان دان ليل أول من أمس استخدام السلاح الكيماوي، ودعا مجلس الأمن الى اتخاذ التدابير المناسبة، اجتمع أمس الى رئيس كتلة نواب «حزب الله» محمد رعد لبحث التطورات ال محلية والإقليمية و «خطوات حفظ الاستقرار في الداخل».


العماد ميشال سليمان

وأفادت صحيفة «ال حياة » أن سليمان ناقش مع النائب رعد ضرورة أخذ الحذر وتجنب ردود الفعل من الحزب إزاء احتمالات الضربة العسكرية على سورية وإبقاء الساحة الداخلية بمنأى عما يمكن أن يحصل على الصعيد الإقليمي. وأفادت معلومات رسمية أن رعد أكد للرئيس سليمان حرص الحزب على أولوية أمن لبنان.
تأليف الحكومة الجديدة

إعلان بعبدا
وفيما ركز سليمان على «إعلان بعبدا»، أوضحت المصادر أن البحث تناول أيضاً مسألة تأليف الحكومة الجديدة «لكن لا معطيات اضافية على ما هو معروف من جمود على هذا الصعيد». وقالت مصادر رسمية أن اللقاء كان مفيداً وصريحاً ومريحاً وودياً ونوقشت خلاله العلاقة بين الجانبين.

الضربة المتوقعة لسورية
وفي السياق نفسه قال رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» النائب وليد جنبلاط تعليقاً على الضربة المتوقعة، إن «الحسم في سورية لا يكون إلا من خلال توافق دولي وإقليمي عريض لرؤية شاملة تفضي الى استئصال رأس النظام السوري». ودعا جنبلاط «فريقي النزاع في لبنان الى عدم الوقوع في فخ الرهان على متغيرات جذرية في سورية والسعي الى ترجمتها بإرساء قواعد جديدة في المعادلات الداخلية». وطالب الفرقاء بالترفع عن التجاذبات الفئوية.

النيات الأميركية والغربية
وقال السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكين بعد لقائه وفداً من الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية الحليفة لسورية، إن "الأجواء المشحونة في المنطقة سببها النيات الأميركية والغربية المبيّتة تجاه سورية والتحضيرات العسكرية لشن عدوان عليها خارج أي قرار دولي صادر عن مجلس الأمن من دون أسباب قانونية موجبة بدليل الحملات الإعلامية الاستباقية في ظل عدم ثبوت استخدام السلاح الكيماوي بما يسقط أي حجة أميركية لشن حرب محدودة أو غير محدودة".

إقرا ايضا في هذا السياق: