أخبارNews & Politics

بيرس: بشار الأسد سفاح أطفال وليس قائدا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بيرس: بشار الأسد سفاح أطفال وليس قائدا لشعبه والعالم ملزم بالعمل ضده

الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس:

العالم لا يمكنه القبول بقتل وتنفيذ مجزرة بحق أطفال ونساء بسلاح كيميائي وبالغاز

الأسد تجاوز خطاً أحمر وهو ليس قائدا لشعبه وإنما سفاح الأطفال والعالم ملزم بالعمل ضد زعيم يقتل الأطفال والنساء


طالب الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، العالم "بالعمل ضد الرئيس السوري، بشار الأسد"، بعد أن وصفه بـ"سفاح الأطفال"، عقب تردد أنباء حول استخدام النظام أسلحة كيميائية ومقتل المئات. ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الجمعة، عن بيرس، قوله الخميس، إن "العالم لا يمكنه القبول بقتل وتنفيذ مجزرة بحق أطفال ونساء بسلاح كيميائي وبالغاز".


شمعون بيرس

وأضاف بيرس أن "الأسد تجاوز خطاً أحمر، وهو ليس قائدا لشعبه وإنما سفاح الأطفال، والعالم ملزم بالعمل ضد زعيم يقتل الأطفال والنساء". وتابع أنه "لا يوجد إنسان بإمكانه البقاء غير مبالٍ أمام مشهد هذه الفظائع ويحظر أن يستمر قاتل مجنون مثل الأسد بحيازة سلاح كيميائي".

جريمة خطيرة
وتطرق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ، إلى هذا الموضوع الخميس، وقال في بيان إن "التقارير حول استخدام محتمل للسلاح الكيميائي في سوريا يثير احتمال ارتكاب جريمة خطيرة للغاية من جانب النظام ضد مواطنيه، وهذا العمل يُضاف إلى جرائم خطيرة نفذها النظام بمساعدة إيران وحزب الله ضد مواطني سوريا". وأضاف نتنياهو أنه "يجب أن يكون مفهوما أن سوريا هي ساحة تجارب لإيران، التي تتابع كيف يرد العالم على الأعمال الإجرامية لسورية وحزب الله، ذراعها الأمامي، والأحداث الأخيرة إنما تثبت وحسب مرة أخرى أنه يحظر أن يمتلك أخطر الأنظمة في العالم أكثر الأسلحة خطورة في العالم"، في إشارة إلى اتهامات إسرائيل لإيران بأنها تطور برنامجاً نووياً من أجل صنع سلاح نووي.

إقرا ايضا في هذا السياق: