أخبارNews & Politics

عطالله حنا يصلي في القدس تضامناً مع مطارنة حلب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
16

حيفا
غيوم متفرقة
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متناثرة
17

تل ابيب
غيوم متناثرة
17

عكا
غيوم متفرقة
16

راس الناقورة
غيوم متناثرة
16

كفر قاسم
غيوم متناثرة
17

قطاع غزة
غيوم قاتمة
16

ايلات
غيوم قاتمة
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المطران عطالله حنا يصلي في القدس تضامناً مع مطارنة حلب المخطوفين

وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن المطران عطالله حنا جاء فيه: "احتشد اليوم حشد من ابناء القدس في باحة كنيسة القيامة يتقدمهم عدد من رجال الدين من مختلف الكنائس والأخوات الراهبات وذلك للتضامن ورفع الدعاء من اجل حرية وتحرير صاح

المطران عطالله حنا:
نوجه ندائنا الى كل انسان صادق يريد ان يفعل الخير بان يساهم في الافراج عن هذين المطرانين المخطوفين حتى ولو كان هذا بكلمة طيبة أو بنداء انساني
 
ندعو كنائس العالم والمؤسسات الدينية كافة كما والحقوقية وكل القوى السياسية العالمية بان تبذل جهودا من اجل تحرير اخوتنا المطارنة ،فإن قلوبنا يعتصرها الالم والحزن امام ما يشهده عالمنا العربي من عنف وإرهاب يطال البشر والحجر وكل انجازات الامة العربية


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن المطران عطالله حنا جاء فيه: "احتشد اليوم حشد من ابناء القدس في باحة كنيسة القيامة يتقدمهم عدد من رجال الدين من مختلف الكنائس والأخوات الراهبات وذلك للتضامن ورفع الدعاء من اجل حرية وتحرير صاحبي السيادة المطران بولس اليازجي والمطران يوحنا ابراهيم المخطوفين في شمال سوريا وغيرهم من المخطوفين".

وتابع البيان: "قد عبر المشاركون عن مطالبتهم بتحرير المطرانين المختطفين ووقف العنف في سوريا لكي تسود لغة الاخوة والمحبة والحوار،وقال سيادة المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في كلمة باسم الحضور: بأنه قد مر اكثر من 100 يوم على اختطاف المطرانين الجليلين ونحن نعيش حالة القلق والألم على حياتهما وإن لقائنا اليوم في باحة كنيسة القيامة هو للتعبير عن تضامننا مع اخوتنا المتألمين في سوريا وفي مصر وفي غيرها من المواقع ،فحيثما يتألم الانسان نحن معه بدعائنا وتضامننا وتمنياتنا بان تزول الاحزان والآلام والمظالم. وإننا ندعو للإفراج عن مطارنة حلب المخطوفين فهذا مطلب كل انسان عاقل عنده قيم ايمانية وإنسانية ومن خلال تضامننا مع المطرانين نتضامن مع كل المخطوفين والمتألمين والحزانى والثكالى في سوريا وفي مشرقنا العربي" كما جاء في البيان.

إرهاب يطال البشر والحجر
واختتم البيان: "إننا نوجه ندائنا الى كل انسان صادق يريد ان يفعل الخير بان يساهم في الافراج عن هذين المطرانين المخطوفين حتى ولو كان هذا بكلمة طيبة أو بنداء انساني. وإننا ندعو كنائس العالم والمؤسسات الدينية كافة كما والحقوقية وكل القوى السياسية العالمية بان تبذل جهودا من اجل تحرير اخوتنا المطارنة ،فإن قلوبنا يعتصرها الالم والحزن امام ما يشهده عالمنا العربي من عنف وإرهاب يطال البشر والحجر وكل انجازات الامة العربية. واختتم اللقاء بصلوات وأدعية من كافة الاباء والراهبات من اجل تحرير المطرانين المختطفين" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

ملثّمون يقومون بسطو مسلّح على فرع البريد بأبو سنان