فنانين

النصراوية مجد عيد: التمثيل شغفي في الحياة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليدي- مغنية الراب النصراوية مجد عيد: لم أهتم لمن انتقدني والتمثيل شغفي

مغنية الراب النصراوية مجد عيد:

لم أهتم لأحد وقررت عبور هذا الطريق الوعر وإزالة كُل المفاهيم غير الصحيحة عن هذه الموسيقى

تأثرت بالمغني المحلي عيسى خليفة وكان أول شخص أسمع له أغنية راب عربية كان شيئًا غريبًا بالنسبة لي

أود أن أدرس وأصبح ممثلة ومخرجة سينمائية لا أعلم لماذا ولكنني مدركة تمامًا أن هذا هو طريقي الصحيح


منذ طفولتها عشقت المغنية مجد عيد (18 عاما) ابنة الناصرة ، موسيقى الهيب هوب والراب، ورغم استغراب البعض ورفض الآخرين لغنائها، الا انها اصرت على تقديم فنها وافكارها من خلال هذه الموسيقى، وأصدرت 3 اغاني حققت الانتشار بين ابناء الجيل الصاعد.. عن اغانيها وطموحها وحلمها بدخول عالم التمثيل كانت لنا هذه الدردشة معها..


تصوير: نادر هواري وغريس شاهين

ليدي: كيف بدأت مسيرتك الفنية؟
مجد:
بدأت اغني الراب في سن 15عامًا، ولكن كُنت من قبل أتابع أعمال المغنين المحليين وأستمع إلى أغنيات عالمية وبأكثر من لغة..

ليدي: كيف تقبل المجتمع القريب منك غناءك الراب والهيب هوب؟
مجد:
كانت بدايتي بهذا المجال ليست سهلة، فلقد سمعت انتقادات ورأيًا يعارض الفكرة التي أريد أن أعمل عليها.. فلم أهتم لأحد وقررت عبور هذا الطريق الوعر، وإزالة كُل المفاهيم غير الصحيحة عن هذه الموسيقى، فالبعض يقول إن موسيقى الراب هي موسيقى غير هادفة لشيء ولا تصح للفتيات، ولكن أنا قررت أن أثبت عكس كُل هذه الأقوال وأكملت مسيرتي، لأنني كُنت متمكنة من الكتابة والغناء بطريقة جيدة، وأستطيع أن أبدأ مسيرتي دون أي تعقب من أحد فكانت أول أغنية لي بعنوان "عندي إفادة" بمشاركة الرابر شفيق خليف ومحمد قواسم. وحققت الاغنية نجاحًا جيدًا جدًّا، لأضع اولى خطواتي في عالم الراب، فتعرف علي الناس وايضًا مغنو الراب الآخرين.

ليدي: هل استوحيت عنوان اغنيتك "تخيل" من اغنية جون لينون التي تحمل نفس الاسم؟
مجد:
نعم، لقد استوحيت عنوانها من أغنية جون لينون، ولقد كانت ثاني اغنية اصدرها واطلقت عليها اسم "تخيل"، لأنها تعبر عن الواقع اليوم وقيام الحروب وعدم وجود السلام، والمشاكل التي تحصل دائمًا دون أن نجتهد لإيجاد الحلول.
ليدي: اغنيتك الثالثة "يا ريت" تحدثت عن ظلم المجتمع للفتاة والمرأة؟
مجد:
نعم، "يا ريت" التي اغنيها بمشاركة الرابر حُسام أبو ربيع، تتناول موضوعًا حساسًا جدًّا، يحدث في مجتمعاتنا العربية، وتتحدث عن المأساة التي تتعرض لها الفتاة في مثل هذه الحالات، وتكون ضحية للمجتمع، وأن "الحق" يوضع دائمًا على الفتاة لأنها "فتاة" وهذا خطأ فادح، حتى لو لم يكن الحق عليها، يظل الحق عليها. كان هدفنا من هذه الأغنية أن نوعي الفتيات لتجنبهن هذه الأمور التي تُعد سيئة في مجتمعنا.. ويجب التخلص منها.
ليدي: بأي مغني راب تأثرت ولمن تحبين الاستماع؟
مجد:
تأثرت بالمغني المحلي عيسى خليفة، وكان أول شخص أسمع له أغنية راب عربية، كان شيئًا غريبًا بالنسبة لي، طريقة الغناء ولم أدرك أن هناك يوجد راب عربي في الأصل وأين؟ في بلدنا هذه. كانت نقطة تستحق التمعن بها. وأحب أن أسمع لعدة فنانين وفنانات محليات وعالميات وبأكثر من لغة، لا يمكنني تحديد شخص واحد لأنه بالفعل يوجد الكثير من الأشخاص الذين أعجب بأعمالهم.

ليدي: بعيدًا عن الموسيقى ماذا يثير اهتمامك؟
مجد:
أود أن أدرس وأصبح ممثلة ومخرجة سينمائية، لا أعلم لماذا، ولكنني مدركة تمامًا أن هذا هو طريقي الصحيح، الذي سوف أبرهن وأثبت نفسي فيه، ولأن التمثيل هو شغفي في ال حياة .

ليدي: هل بعد 10 سنوات ستواصلين تقديم اغاني الراب ام انها هواية عابرة؟
مجد:
أعتقد أنها هواية عابرة لا أكثر.

ليدي: لماذا حفلاتك قليلة؟
مجد:
أنا في العادة لا أظهر على المسرح كثيرًا لغناء الراب، لا أعلم ما السبب، ولكنني أحب أن أقدم أغنيات مسجلة لا أكثر، واليوم لا يوجد تمويل مادي للحفلات ولا عاد الأمر مثل السابق، أصبحت حفلات الراب قليلة جدًّا، وللتنويه أنا هدفي من غناء الراب ان تصل الفكرة عما يدور برأسي وعن أفكاري، وليس للغناء على المسرح.

إقرا ايضا في هذا السياق: