أخبارNews & Politics

امرأة تتوفى بشكل مفاجئ وتنقذ حياة إبن اخيها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

امرأة تتوفى وتنقذ حياة إبن اخيها الذي حصل منها على كلية وبنكرياس

كانت المرحومة قد أصيبت بجلطة دماغية نقلت باعقابها الى المستشفى وبعد محاولات عديدة من الطاقم الطبي بانعاشها تم اعلان وفاتها

قام الاطباء بعد أن تم استئصال الاعضاء من جسم المرحومة بزرع الاعضاء المختلفة بأجسام المتلقين المختلفين بنجاح 


تمكن الاطباء في المركز الطبي بيلنسون من انقاذ اربعة مرضى وزرع اعضاء لهم في اعقاب موت امراة بشكل مفاجئ وهي ما زالت في سن الأربعين من عمرها. وكان احد متلقي التبرع بكلية وبنكرياس بشكل مفاجئ وغير متوقع ابن اخ المرحومة.


كانت المرحومة قد أصيبت بجلطة دماغية نقلت باعقابها الى المستشفى، وبعد محاولات عديدة من الطاقم الطبي بانعاشها تم اعلان وفاتها. وسارع الطاقم الطبي بإقتراح فكرة التبرع بالاعضاء البشرية لافراد عائلتها الذين لم يترددوا ولو للحظة بالموافقة لانقاذ حياة اخرين، وبشكل فوري تم ترتيب مواعيد لتنفيذ عمليات زراعة اعضاء لمرضى من مختلف المناطق في البلاد.
لقاء
وقد قام الاطباء بعد أن تم استئصال الاعضاء من جسم المرحومة بزرع الاعضاء المختلفة بأجسام المتلقين المختلفين بنجاح وحين استرجع كل من المتلقين عافيته، وبموافقة كلا الطرفين عائلة المتبرعة والمتلقين تم دعوة كل من العائلات بهدف الكشف عن هوياتهم.  وحين التقت عائلة المرحومة بعائلة متلقي الكلية والبنكرياس توضح ان المتلقي قريب العائلة وابن اخ المرحومة الذي ترأس قائمة الانتظار لفترة ما للحصول على كلية وبنكرياس.  اما الكلية الثانية فتلقتها امراة عربية من مدينة رهط كانت وصلت حالتها الصحية إلى درجة خطرة جدا حيث أنقذت حياتها بشكل مفاجئ وسريع بفضل كرم وإنسانية عائلة المرحومة التي قررت بالتبرع بأعضاء المرحومة لإنقاذ حياة آخرين

كلمات دلالية