السلطات المحلية

محمد حسين محاميد يترشح لرئاسة مجلس بسمة المحلي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
12

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
14

القدس
غيوم متناثرة
11

تل ابيب
غيوم متناثرة
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
10

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
8

ايلات
غائم جزئي
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لجنة الإنتخابات في معاوية تختار محمد محاميد مرشحا لرئاسة مجلس بسمة

بعد سلسلة اجتماعات حاشدة ومكثفة, تخللتها مداولات ومشاورات حثيثة, قامت اللجنة الاستشارية للانتخابات

قامت اللجنة بإختيار المحامي سرور شريف محاميد ناطقاً رسمياً باسم اللجنة وباسم القائمة الوحدوية

اللجنة الاستشارية للإنتخابات قائمة : وحدة بسمة للتغيير في بيانها:

باتَ لا يخفى على الصغير قبل الكبير حجمَ التّهميشِ الصارخ وشُحِّ المشاريع الحيويَّة في قريتنا عدا عن حملة المشاريع الوهميّة الاخيرة التي تعجُ بها بعض أحياء قريتنا قبيل الإنتخابات بالذات

تم تشكيل لجنة استشارية مكونّة من معظم أطياف قريتنا والتي بدورها تابعت وتتابع مستجدات الساحة الإنتخابية بالاضافة للعمل الدؤوب على توحيد الصّف وإبرام الوحدة والتآلف المنشود

قامت اللجنة خلال اجتماعها المنعقد في تاريخ 22.7.2013 بالتصويت على هوية مرشح اللجنة بصورة سريٍة وديمقراطية وأفرز هذا التصويت عن حصول المحامي محمد حسين محاميد على موافقة غالبية أعضاء اللجنة


بعد سلسلة اجتماعات حاشدة ومكثفة، تخللتها مداولات ومشاورات حثيثة, قامت اللجنة الاستشارية لل انتخابات في قرية معاوية ، والتي تضم مندوبين يمثلون معظم سكان القرية، بإختيار المحامي محمد حسين محاميد مرشحاً لخوض انتخابات رئاسة مجلس محلي بسمة والذي يشمل قرى معاوية، برطعة وعين السهلة، ضمن إطار القائمة الوحدوية "وحدة بسمه للتغيير"، وذلك بعد انتخابه من قبل غالبية أعضاء اللجنة في تصويت سري أُجري من اجل تحديد هوية المرشح المنتخب من بين الاسماء المطروحة امام اللجنة، وذلك في اجتماعها الاخير الذي عُقد في مبنى المجمع الاسلامي في القرية، بتاريخ 22.7.2013 .


المحامي محمد حسين محاميد 
وقد دعت اللجنة في بيانها الذي وصلت لموقع العرب نسخة عنه، جميع سكان قرية معاوية الى التكاتف من أجل انجاح المرشح محمد حسين محاميد والعمل من أجل اتمام برنامجها الانتخابي لايصال اكبر عدد ممكن لعضوية المجلس ، يشمل اوسع تمثيل لكافة شرائح القرية، على اساس مهني ومسؤول.  كما وقامت اللجنة بالتأكيد في بيانها المذكور على "الالتزام بميثاق الشرف المتفق عليه وخوض جولة انتخابية نزيهة دون أي تجريح، بالاضافة الى إنتداب سبعة اعضاء من اللجنة من اجل مواصلة المساعي والتفاوض مع مختلف القوى المطروحة عامةً، بهدف ايصال رسالة الوحدة لجميع سكان قرى بسمة". كما وقامت اللجنة بإختيار المحامي سرور شريف محاميد ناطقاً رسمياً باسم اللجنة وباسم القائمة الوحدوية.
مرحلة مصيرية
وجاء نص البيان كالتالي: "تتوالى الأيامُ وتَمُر سريعة ، لنقتربَ معها سوية إلى مرحلةٍ مصيريةٍ وحاسمةٍ ستُسطِّرُ بنتائجها مستقبلنا جميعًا في قرى بسمة عامةً وفي معاوية على وجه الخصوص، إذ باتَ لا يخفى على الصغير قبل الكبير حجمَ التّهميشِ الصارخ وشُحِّ المشاريع الحيويَّة في قريتنا ، عدا عن حملة المشاريع الوهميّة الاخيرة التي تعجُ بها بعض أحياء قريتنا قبيل الإنتخابات بالذات، في الوقت الذي انتظرت قريتنا سنين طويلة تحصيل حقوقها الاساسية في المشاريع التي حُرمت منها ولا زالت تنتظر ، بالإضافة إلى تجاهل الشباب واحتياجاتهم الإجتماعية والمؤسساتية، بدء من موضوع الخارطة الهيكلية ومسطحات النفوذ وحتى عدم ايجاد اي اطار يحتوي شريحة الشباب عامة والطلاب الاكاديميين خاصة وغير ذالك من القصورات الكثيرة التي لا تخفى على أحد".

توحيد الصف
وتابع البيان: "بناءً على كل ما ذُكر، وكما هو معلوم للجميع، فقد إنطلقت قبل أكثر من شهر سلسلة برامج وخطوات حثيثة ومكثفه, تسعى الى توحيد الصّف بين كافة ابناء القرية وصقل الرؤية المستقبلية للمعركة الإنتخابية، حيث كانت بدايتها عقد إجتماع جماهيري كبير في الملعب البلدي، دُعيَ إليه كافة سكان القرية ، بواسطة نشرات معمّمة ودعوات عامة كانت في متناول الجميع. وعلى إثر ذالك الإجتماع الحاشد، فقد تم تشكيل لجنة استشارية مكونّة من معظم أطياف قريتنا والتي بدورها تابعت وتتابع مستجدات الساحة الإنتخابية، بالاضافة للعمل الدؤوب على توحيد الصّف وإبرام الوحدة والتآلف المنشود، ومن ثم توالت النشرات الدّاعية إلى الإنضمام لهذه اللجنة عبر بيانات متسلسة واضحة، كانت بمعلوم كافة سكان القرية ، فاتحةً المجال امام كل شخص الانضمام لتركيبة اللجنة".

تجاوب
وأردف البيان: "وبحمد الله فقد تمّ التجاوب والتفاعل بشكل ملحوظ ومشجّع من قبل مجموعه شبابية مثّلَت الغالبية العظمى من شرائح القرية ، فتوالت الإجتماعات والبيانات والتي خَلُصَت في آخر بياناتها الصادر في تاريخ 12.7.2013 إلى فتح باب الترشيح لرئاسة المجلس أمام كل من يرى في نفسه حاملاً للأمانة، لغاية تاريخ 20.7.2013 , بهدف قيام اللجنة بواجبها الوطني والشعبي واختيار أحدِ المرشحين المتقدمين امامها، ضمن آلية حيادية مقبولة على كافة اعضاء اللجنة، وبدون تهميش لاي شخص يُطرح اسمه للترشيح ولاختيار اللجنة، بالاضافة لتكرار الدعوة من اجل العمل على تشكيل اكبر قائمة عضوية تشمل أوسع تمثيل لشرائح قريتنا".

خيار ديموقراطي
وزاد البيان: "وقد قام السّيد محمد حسن داهود ( أبو سلطان ) بطرح وإدراج اسمه كمرشح رئاسة ، ليكون بذالك الاسم الثاني المطروح امام اللجنة بعد قيام المحامي محمد حسين بالتقدم بترشيحه امام اللجنة مسبقًا. ونظرًا لانسحاب المرشح فوزي نادر محاميد من تركيبة اللجنة، فقد قامت اللجنة خلال اجتماعها المنعقد في تاريخ 22.7.2013 بالتصويت على هوية مرشح اللجنة، بصورة سريٍة وديمقراطية، شارك فيه عشرون عضوًا حياديًا من أعضاء اللجنة، أفرز هذا التصويت عن حصول المحامي محمد حسين محاميد على موافقة غالبية أعضاء اللجنة. وقد أعرب الجميع عن التزامهم التام بهذا الخيار الديموقراطي". وإختتم البيان: "وبناء على ما ذُكِر ، فقد قررت اللجنةُ ما يلي:
1. قبول ترشيح المحامي محمد حسين محاميد كمرشح لخوض انتخابات رئاسة مجلس محلي بسمة.

2. الإلتزام بميثاق الشرف المتفق عليه ، وخوض جولة انتخابية نزيهة دون اي تجريح أو شِقاق ، فالإنتخابات يوم ومعاوية دوم.

3. البدء بتشكيل قائمة عضوية صلبة ، ذات كفاءة ورؤية شمولية ومسؤولة، على أن يُفرغ من تركيبتها حتى تاريخ أقصاه 13-8-10.

4. الدعوة الى الوحدة والتآلف والتكاتف حول مرشح الرئاسة المذكور وحول مرشحي العضوية الذين سيتم اختيارهم وفق معايير موضوعية ومبنية على الكفاءات والمسؤولية.

5. توكيل كل من السادة: الشيخ علي محمد ، حسن محمود دبوس، نصر مروح سكران، حسني محمد خضر، سرور شريف ، معمر خالد، يوسف إبراهيم مفضي، أحمد مصطفى حبيطي، لمواصلة المساعي والتفاوض مع مختلف القوى المطروحة عامةً، بهدف ايصال رسالة الوحدة مجددًا للجميع.

6. اختيار السيد سرور محاميد ناطقًا رسميا بلسان القائمة" إلى هن نص البيان كما وصلنا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا