اسواق العربEconomy

تراجع ناتج ليبيا من النفط الشهر الماضى لأدنى مستوى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
36

حيفا
سماء صافية
36

ام الفحم
سماء صافية
35

القدس
سماء صافية
39

تل ابيب
سماء صافية
39

عكا
سماء صافية
34

راس الناقورة
سماء صافية
35

كفر قاسم
سماء صافية
39

قطاع غزة
سماء صافية
40

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تراجع ناتج ليبيا من النفط الشهر الماضى لأدنى مستوى في 6 أشهر

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

تسببت الاحتجاجات المدنية فى حقول النفط حيث يطالب المتظاهرون بتوفير فرص عمل وتغيير طريقة توزيع عائدات النفط، ويقل الناتج الآن بنسبة 30% عما كان عليه قبل ذروة الإنتاج فى فترة ما بعد الثورة عندما وصل إلى 1.6 مليون برميل فى اليوم فى يوليو من

 بلومبرج:

تراجع ناتج ليبيا من النفط الشهر الماضى لأدنى مستوى فى 6 أشهر

تسببت الاحتجاجات المدنية فى حقول النفط حيث يطالب المتظاهرون بتوفير فرص عمل وتغيير طريقة توزيع عائدات النفط

قل الناتج  بنسبة 30% عما كان عليه قبل ذروة الإنتاج فى فترة ما بعد الثورة عندما وصل إلى 1.6 مليون برميل فى اليوم فى يوليو من العام الماضي.


ذكرت تقارير إخبارية، أن ناتج صناعة النفط فى ليبيا تراجع الشهر الماضى بنسبة 16% ليسجل أدنى مستوى له فى ستة أشهر، وقالت وكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية الأمريكية إنه منذ الإطاحة بالعقيد معمر القذافي عام 2011، أصبحت صناعة النفط مستهدفة من الهجمات العنيفة والإحتجاجات المدنية فى وقت يعد فيه نقص الطاقة الكهربائية أحدث التحديات التي تواجهها البلاد.

ووفقا لبيانات قامت بجمعها بلومبرج، تراجع ناتج ليبيا من النفط بنسبة 16% ليصل إلى 1.13 مليون برميل في اليوم الشهر الماضي وهو أدنى مستوى منذ يناير الماضي.

وتشكل صناعة النفط والغاز أكثر من 70% من الاقتصاد الليبي وهي أساس كل عائدات الدولة تقريبا، وفقا لصندوق النقد الدولي.

كما أن تراجع الناتج يمثل تحديا بالنسبة للشركات العالمية بما فيها إبني الإيطالية التى تستخرج النفط من ليبيا بدرجة أكبر من أي دولة أخرى لها عمليات فيها.

وتحاول الحكومة الليبية أن تتصدى للمشاكل التى تواجه شركات إنتاج النفط من خلال زيادة الحراسة الخاصة بأربعة أمثال من أجل حماية الصناعة من الهجمات ليصل عددها إلى 12 ألف عنصر أمن هذا العام.

ومن أجل ضمان توليد الكهرباء، وقعت ليبيا اتفاقا مع شركة "أيه بى آر إنرجى" لتوفير 450 ميجاوات من الطاقة من خلال مولدات متنقلة فى أكبر عقد منفرد بالنسبة لتوريدات الطاقة المؤقتة.

وتسببت الاحتجاجات المدنية فى حقول النفط حيث يطالب المتظاهرون بتوفير فرص عمل وتغيير طريقة توزيع عائدات النفط، ويقل الناتج الآن بنسبة 30% عما كان عليه قبل ذروة الإنتاج فى فترة ما بعد الثورة عندما وصل إلى 1.6 مليون برميل فى اليوم فى يوليو من العام الماضي.

كما أن أعمال العنف تشكل خطرا على صناعة النفط إذ تسبب حادث إطلاق نار فى يونيو بالقرب من الزويتينة في شرق ليبيا وبها محطة كبيرة لتصدير النفط فى إصابة موظف ومقاول بشركة "إيه بى بى" للكهرباء.

إقرا ايضا في هذا السياق:

ضبط أسلحة وذخيرة في حقل مفتوح قرب بلدة عرابة