أخبارNews & Politics

قيسارية:شركة الهايتك للكمبيوتر تنظم مؤتمر التكنولوجيا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الهايتك للكمبيوتر تنظم مؤتمر التكنولوجيا والحاسوب لعام 2013 في قيسارية

مدير عام شركة هاي- تك للكمبيوتر عبد الهادي عرار:
المؤتمر قد صمم ليشعل حواراً بين الباحثين والإستشاريين ومديرين التدريب وصانعي السياسات ومطور المناهج ورجال الأعمال وعلوم الحاسب الآلي الأخرى وليقدم هذا المؤتمر عروضاً وفرص لتلاقي أفكارهم ونتائجهم وخطواتهم المقبلة ومناقشتها خصوصا في ظل التطور والتقدم الغير محدود

عمر عاصي مدير منطقة الشمال في شركة هايتك:

هذا المؤتمر عقد للوقوف امام التحديات التي يواجهها العاملون في هذا المجال في السنوات الاخيرة، وهناك ضرورة للعمل المشترك للوقوف امام هذه التحديات
شركة هايتك تدعم قطاع تكنولوجيا المعلومات كأحد أهم روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع العربي في الداخل وأدعو الى الاستثمار في هذا القطاع خاصة في ظل استمرار تهميش تطوير هذا المجال من قبل السلطات المسؤولة

غسان يحيى:
تأثير الثورة الرقمية الأخيرة أصبح ملموساً في تاريخ البشرية وأكبر شاهد على ذلك أنه وفي خلال فترة وجيزة قامت صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتحويل جميع أنواع القطاعات الاقتصادية وتغير طريقة صناعة البضائع

سامر منصور:

التطور والتقدم التقني والتكنولوجي الذي يشهده عصرنا هذا كان له الدور الاساسي في تقدم كثير من المجالات ومنها الحواسيب الالكترونية وهو يعتبر احد اهم هذه الصناعات والتي ساهم بها وكان له الدور في التطور التقني والتقدم

نضال جبارين:

الحاسوب أدخل لحياتنا شكل جديد من التطور بعد هذا الابتكار لهذه الثورة التكنولوجية وتعد الثقافة المعلوماتية بشكل عام نتيجة لهذا الابتكار والذي يهتم بدراسة الاساليب الفنية والتقنية والنظرية وفي معالجة البيانات وتبويبها وتخزينها


عقدت شركة هاي- تك للكمبيوتر مساء اليوم الثلاثاء، مؤتمر التكنولوجيا والحاسوب لعام 2013 ، في فندق دان قيسارية في بلدة قيسارية ، بمشاركة اكبر الشركات في هذا المجال منها INTEL و HP وAPPLE وقد شارك في هذا المؤتمر العشرات من المسوقين واصحاب شركات الكمبيوتر من كافة انحاء البلاد، من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب وكذلك كبار التجار من الضفة الغربية العاملين في مجال الحاسوب والتكنولوجيا . وتعد شركة هايتك للكمبيوتر اليوم من اكبر الشركات العربية في البلاد لاستيراد وتسويق الحواسيب البيتية والنقالة ومستلزماتها, واحتلت مكانة متقدمة مرموقة حتى بين الشركات اليهودية العاملة في المجال .وقد سبق افتتاح المؤتمر عرض منتوجات من استيراد شركة هايتيك لا سيما افخم الحواسيب واكثرها تقدما وحداثة .

افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية لعمر عاصي مدير منطقة الشمال في شركة هايتك، والذي أكد على" ان هذا المؤتمر عقد للوقوف امام التحديات التي يواجهها العاملون في هذا المجال في السنوات الاخيرة، واكد على ضرورة العمل المشترك للوقوف امام هذه التحديات. كما تحدث عن ضرورة الاستيراد الذاتي وعرض المنتوجات التي تستوردها الشركه مثل الحواسيب البيتية ومستلزماتها، كاميرات مراقبة، شاشات، قطع غيار للحواسيب النقالة وغيرها من المنتوجات في عالم الحاسوب والتكنولوجيا. كما أكّد عمر عاصي على التزام شركة هايتك للكمبيوتر بدعم قطاع تكنولوجيا المعلومات كأحد أهم روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع العربي في الداخل، ودعا الى الاستثمار في هذا القطاع، خاصة في ظل استمرار تهميش تطوير هذا المجال من قبل السلطات الرسمية المسؤولة. كما واشار الى اهمية تواصل عقد هذه المؤتمرات الفعالة في المجتمع العربي ضمن سياسة تشجيعية واضحة والتي تخدم المجتمع العربي بشكل خاص والانسانية بشكل عام، ودعا الى الانتقال الى مرحلة التميز في قطاع تكنولوجيا المعلومات من خلال التفاعل بين الجامعات والمؤسسات التعليمية والقطاعين الخاص والقطاع الحكومي".

الدراية والتطور في الوسط العربي
من جانبه بارك مدير عام شركة هاي- تك للكمبيوتر عبد الهادي عرار الذي رحب بالحاضرين من الشمال الى الجنوب من الجليل والجولان، النقب ، القدس، المثلث، الضفة الغربية، كما وشكر موظفي الشركة فردا فردا تقديرا للمجهود الذي يبذلونه من اجل انجاح مسيرته بالعمل كما ورحب بمندوبي الشركات الكبرى الذين حضرو المؤتمر واكد في كلمته على اهمية العمل معا من اجل المسير قدما لايجاد حلول فوريه لمتطلبات السوق. كما ودعا عبد الهادي عرار الى اللحاق بثورة تكنولوجيا المعلومات المبنية على الخدمات الالكترونية وإحداث مجتمع المعرفة والحكمة، ومناقشة تطوير استراتيجية وطنية تربط الجامعات والمؤسسات في الوسط العربي مع القطاع الخاص، وتمنى من اصحاب القرار تبني دعم توصيات المؤتمر. من جهة اخرى فقد أكد عبد الهادي عرار الى ان المؤتمر قد صمم ليشعل حواراً بين الباحثين والإستشاريين ومديرين التدريب وصانعي السياسات ومطور المناهج ورجال الأعمال وعلوم الحاسب الآلي الأخرى وليقدم هذا المؤتمر عروضاً وفرص لتلاقي أفكارهم ونتائجهم وخطواتهم المقبلة ومناقشتها خصوصا في ظل التطور والتقدم الغير محدود. ثم تحدث كل من ايلان ترجمان ممثل شركة انتل، واورن ليفي، وسكيه فروم ممثلين عن شركة HP,ويوآف بر مئوز ممثل شركة APPLE .حيث قدموا تحية للمشاركة الكبيرة للمسوقين العرب والذي يؤكد الى الوعي والدراية والتطور الكبير الذي حققه الوسط العربي في مجال التكنولوجيا والحاسوب مؤكدين الى ان الزبائن العرب لشركاتهم يعد اليوم وزنا كبيرا وقوية، حيث ضاعف الوسط العربي من احتياجاته وطلباتها لمنتوجات التكنولوجيا والحاسوب وهذا يؤكد الى الوعي الكبير للوسط العربي لهذا التطور العصري .
ثم انتقل المشاركون في المؤتمر الى عدة ساعات من الترفيه قضوها سوية بعيدا عن الاقتصاد والتجارة وعالم الحاسوب من خلال تعرفهم ومشاركته في لعبة الغولف، والتي توجت بتوزيع الكؤوس على الفائزين بالمرتب الاولى وسحب نصيب، ومن ثم تتويج المؤتمر بعشاء فاخر على شرف مؤتمر التكنولوجيا والحاسوب2013 لشركة هايتيك للكمبيوتر .

المعلومات والمعرفة تحل محل رأس المال
غسان يحيى من كفرقرع فقد قال : "لا يخفى أن تأثير الثورة الرقمية الأخيرة أصبح ملموساً بشكل لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية، وأكبر شاهد على ذلك أنه وفي خلال فترة وجيزة قامت صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتحويل جميع أنواع القطاعات الاقتصادية وتغير طريقة صناعة البضائع، وأيضاً الطريقة التي تقدم بها الخدمات. كما أدت إلى ظهور فئات جديدة من الأعمال التجارية والمنتجات. والمعلومات والمعرفة تحل محل رأس المال والطاقة بصفتها أول أصول الثورة، وقد ظهرت آثار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في نماذج العمل الجديدة, ونهج لإدارات جديدة, ونماذج وارتفاع تنقل القوى العاملة, وأساليب التمويل الجديدة".
سامر منصور من مدينة الطيرة قال: "ان التطور والتقدم التقني والتكنولوجي الذي يشهده عصرنا هذا من صناعات كان له الدور الاساسي في تقدم كثير من المجالات، ومنها الحواسيب الالكترونية وهو يعتبر احد اهم هذه الصناعات والتي ساهم بها وكان له الدور في التطور التقني والتقدم العلمي، فقد دخل هذا الحاسوب في مجالات كثيرة ومنها العلوم الحديثة وتشمل الكثير من المجالات ومنها الهندسة والطب والصناعة والاقتصاد والكثير من هذه المجالات، ولقد كان السبب في الازدهار الذي نلمسه في شتى الابتكارات وفي الكثير من مجالات ال حياة العصرية، من هنا كان لا بد من الوسط العربي ان يكون شريكا حقيقيا في هذه الثورة التكنولوجية نعم نحن نسميها ثورة تكنولوجية بكل معنى الكلمة وفي سبيل ان يكون لنا دور في حياة العصر اليوم يجب ان نكون شركاء حقيقيين في هذا التطور" .

الثورة التكنولوجية
أما نضال جبارين من مدينة ام الفحم فقد قال: "من النواحي التعلمية فقد ادخل الحاسوب لحياتنا شكل جديد من التطور بعد هذا الابتكار لهذه الثورة التكنولوجية وتعد الثقافة المعلوماتية بشكل عام نتيجة لهذا الابتكار والذي يهتم بدراسة الاساليب الفنية والتقنية والنظرية وفي معالجة البيانات وتبويبها وتخزينها وتوزيعها وذلك نظرا للميزات والقدرات التي يتمتع بها في تخزين والاحتفاظ بكميات هائلة من المعلومات والبيانات والتي من الممكن الرجوع اليها عند الحاجة لها واضافة لذلك السرعة في تنفيذ العمليات والدقة في الحصول على النتائج مما وفر الكثير من الوقت. وفي مجال الصناعات كان للحاسوب الدور الكبير في هذا المجال وقد ساهم في تتطوره ويستخدم في تشغيل الالات الكهربائية الصناعية والتحكم بها وفي الالات الدقيقة والالكترونية وفي مجال الاتصالات وللأقمار الصناعية وفي تبادل المعلومات ومن مختلف انحاء العالم حتى اصبح هذا الحاسوب الالي والمتداول في شتى المجالات والقطاعات والصناعات المحرك الاساسي لهذا العصر, لذا فنحن نتحدث عن لغة العصر نعم لغة العصر التي اصبحت ولا بد من أن نكون جزء من هذا العصر وحياته المتطورة التكنولوجية".

إقرا ايضا في هذا السياق: