قائمة الطريق المستقيم تستغل حضور البطريرك ثيوفيلوس الى الناصرة وتهاجمه بمنشور شديد اللهجة: لا نريد زيارات مجاملة انما نريد افعالا تضمن اوقافنا وحقوقنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

انتقادات لثيوفيلوس في مدينة البشارة

قائمة الطريق المستقيم توزع منشورا في احتفالات طائفة الروم في الناصرة وتهاجم البطريرك ثيوفيلوس
* قمت بتنفيذ مشيئة الأسياد المتحكمين بالبطريركية ضد رعيتك بفرمانات الحرمان والإقصاء وقطع المعاشات عن المطران عطا الله حنا والارشمندريت ميلاتيوس بصل والارشمندريت عطا الله حنا وكاهن عين عريك
* نذكرك بصفقة باب الخليل التي أنكرت أولا وجودها ثم ادعيت انك ستقدم قضية لإبطالها لكن بعد ان تحصل على الاعتراف الرسمي، وها أنت قد حصلت ولم تبادر إلى تحريك ساكنا
* الناصرة يا غبطتكم لا نريد زيارات مجاملة ولا كلمات معسولة بل تريد افعالا. وافعالكم حتى الان تدينكم فاما ان تغيروها وتستجيبوا لمطالبنا واما نواصل كفاحنا حتى تغيير نهجكم

* الاب عيسى مصلح: ان من يقف وراء هذا المنشور لا يعلم ما يدور في ساحة البطريركية في يومنا.


هاجمت قائمة الطريق المستقيم غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك الروم الأرثوذكس بمنشور شديد اللهجة وزعته على أبناء الطائفة المحتفلين اليوم بعيد البشارة مستغلة حضور البطريرك الى الناصرة، حملته فيه مسؤولية عدم حصول أبناء الطائفة على ثلث ريع البطريركية من صفقة قصر المطران.
وقالت قائمة الطريق المستقيم في منشورها:" نذكر غبطتم بأن قضية قصر المطران لم تحل بعد وانك تعرقل حق مدينتنا وطائفتنا بالحصول على ثلث ريع البطريركية من صفقتكم، وهذا اضعف الإيمان، ونذكر بالتفريط من قبلكم بأرض الشماعة وببناية رقم 88 في شارع الملك داوود وبحواصل الباب الجديد وكلها في قدسنا، وبالعمارة في شارع ال ملوك في حيفا وبرسائلكم المتكررة لأهالينا في كفر سميع لسلبهم ما كانوا قد استحقوه وحققوه في ظل بطاركة سابقين وبالاستيلاء على ارض الأوقاف في يافا وبصفقة رحافيا والطالبية وبيسان وعقود تجديدها وبالعشرين ألف دونم في ابريج وبالعديد من الصفقات الأخرى".


في الصورة البطريرك ثيوفيلوس والمنشور الصادر عن قائمة "الطريق المستقيم".
وأضاف المنشور:" لقد وصلتنا نذائر أعمالكم يا غبطة البطريرك قبل بشائركم، فهل تبشرنا اليوم بتراجعكم عنها ام ان التزامكم لحكومة إسرائيل في جلستك معها في الحادي عشر من شهر يوليو – تموز من عام 2006 بان كل ما وعدت الرعية به وحكومة الاردن وحكومة فلسطين كان هراء (تحت الضغط) ولتكرير مسألة انتخابات ؟".
وأشارت قائمة الطريق المستقيم في منشورها إلى صفقة باب الخليل حيث قالت:" نذكرك بصفقة باب الخليل التي أنكرت أولا وجودها ثم ادعيت انك ستقدم قضية لإبطالها لكن بعد ان تحصل على الاعتراف الرسمي، وها أنت قد حصلت ولم تبادر إلى تحريك ساكنا... اما ان إحدى شروط الحصول على الاعتراف كانت الا تحرك ساكنا، وان لا تعمل لاسترجاع أملاك، بل ان تكون مستعدا لتمرير صفقات جديدة لصالح الإستيطان وحكومة إسرائيل دون تمييز كما تعهدت في جلستك مع حكومتها؟!".
وأكد المنشور ان غبطة البطريرك ثيوفيلوس لم يف بوعوده لكل الهيئات العربية الأرثوذكسية إنما قاد البطريركية نحو الأسوأ وحافظ على مجموعة الفاسدين والمفسدين وتجار الأوقاف الذين أصبحوا المتنفذين داخل البطريركية ، وقمت بتنفيذ مشيئة الأسياد المتحكمين بالبطريركية ضد رعيتك بفرمانات الحرمان والإقصاء وقطع المعاشات عن المطران عطا الله حنا والارشمندريت ميلاتيوس بصل والارشمندريت عطا الله حنا وكاهن عين عريك. وبالمقابل عينت مطرانا يونانيا في البطريركية".
واختتم المنشور:" الناصرة يا غبطتكم لا نريد زيارات مجاملة ولا كلمات معسولة بل تريد افعالا. وافعالكم حتى الان تدينكم فاما ان تغيروها وتستجيبوا لمطالبنا واما نواصل كفاحنا حتى تغيير نهجكم".
هذا وحاولنا الاتصال بالاب عيسى مصلح الناطق الرسمي بإسم بطريركية الروم في القدس للحصول على تعقيبه الا اننا لم ننجح بذلك، وسنوافيكم برده حال وصوله الينا.
تجدر الاشارة الى ان غبطة البطريرك ثيوفيلوس صرح خلال زيارته لمدينة الناصرة ان التحضيرات لبناء مدرسة وكنيسة في قصر المطران قد بدأت.

تعقيب الاب عيسى مصلح الناطق بأسم بطريركية الروم الارثوذكس في القدس.

قال الاب عيسى مصلح الناطق بأسم بطريركية الروم الارثوذكس في القدس رداً على ما جاء في منشور الطريق المستقيم "ان من يقف وراء هذا المنشور هم اشخاص كما يبدو لا يعلمون ما يدور في ساحة البطريركية في يومنا فكتبوا اموراً عارية عن الصحة".
واضاف الاب مصلح:"ان صاحب الغبطة وخلال زيارته للناصرة اكد على موقفه الايجابي ووعد ببناء مدرسة وكنيسة في قصر المطران كما واكد ان بطريركية الروم الاورثودكس ما هي الا بطريركية روحانية وليست بطريركية عقارات واملاك، وبابنا مفتوح امام كل ابناء الرعية وامام كل الرهبان.

كلمات دلالية