صحةHealth

مخاطر سمنة الامهات ممكن أن تنقل الى الاحفاد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

باحثون: مخاطر سمنة الامهات ممكن أن تنقل الى الاحفاد

 تعرف السمنة بأنها تلك الحالة الطبية التي تتراكم فيها الدهون الزائدة بالجسم إلى درجة تتسبب معها في وقوع آثار سلبية على الصحة مؤدية بذلك إلى انخفاض متوسط ​​عمر الفرد المأمول أو إلى وقوع مشاكل صحية متزايدة


وجد الباحثون أن الأمهات اللواتي يعانن من السمنة المفرطة قد تكون لديهم مشاكل صحية مرتبطة بالسمنة، ومن ثم يرثوها لأطفالهم. حاليا، يركز القلق بشأن وباء السمنة بشكل رئيسي على صحة النساء البدينات وأطفالهن، بدلا من أسرتهن. وقد أظهرت دراسة أن الأمهات البدينات يمكن أن يكون لهن تأثير على وزن المولود عند الولادة وخطر السكري عند الأحفاد، وغياب التأثير في أطفالهم.

ويقول الخبراء ان معدلات البدانة وصلت إلى أعلى مستوياتها على الاطلاق. ومن بين المشاكل الصحية المرتبطة بها سرطان القولون والثدي والسكتة الدماغية. السمنة هي التي تكون فيها مؤشر كتلة الجسم (BMI) بين 30 و 34.9. 
دراسة
قام العلماء باجراء دراسة على الفئران الإناث الذين يعانون من السمنة المفرطة ويتغذون على وجبات عالية من الدهون والسكر قبل وأثناء الحمل. وجدوا أن الفئران قد تنقل مخاطر السمنة إلى الجيل الثاني من ذريتهم . والأسباب التي تجعل الجيل الأول محمي غير مفهومة تماما. يشير الباحثون إلى أن الأسباب يمكن أن تشمل الاختلافات في زيادة وزن الأمهات أثناء الحمل أو وجبات غذائية معينة تؤكل خلال فترة الحمل. ولكن، نحتاج إلى أن نأخذ في الاعتبار علم الوراثة، والعوامل البيئية والاجتماعية والثقافية.

موقع العرب يدعو كافة الأطباء والصيادلة والممرضين وأصحاب الخبرة الواسعة في مجال الطب، الى إرسال مجموعة من المقالات التي تتعلق بالأمور الطبية على مختلفها لنشرها أمام جمهور الزوار الكرام لما فيه من توعية ضرورية للزوار. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الشخص المعني أو الطبيب، والبلدة وصور بجودة عالية على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق: