بحر من الشوق يقدمه الفنان ربيع الاسمر لمرضى السرطان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بحر شوق يقدمه ربيع الاسمر للمرضى

في بحر الشوق" تحيّة معنوية وماديّة الى الذين يعانون مرض السرطان يقدمها الفنان اللبناني ربيع الاسمر فيقدّم كهدية اليهم , انما ريع الشريط المصوّر يقدّمه دعما لمراكز العلاج من امراض السرطان.
يحكي الشريط المصوّر ل أغنية ربيع الأسمر "بحر من الشوق" قصة صبية تزوجت من حبيبها وأنجبت طفلا وبعد سنوات قليلة نراها تعالج من مرض السرطان وتموت تاركة خلفها رسالة توصي فيها زوجها الإهتمام بطفلهما.


وتمرّ السنوات لنرى ربيع الأسمر، الزوج الشاب قد أصبح مسنّا وهو يحضر عرس ابنه الذي أصبح عريسا وهو ربيع الأسمر نفسه .
قصة عاديّة لا تحمل أي امل لمرضى السرطان ولا ترسم آفاقا جديدة في ذلك الطريق الأسود الذي لا يصل الى مكان ولا الى نور.
كان من الطبيعي أن يتمّ التركيز على تلك الصبية المريضة التي رحلت، كان من الضروري التركيز على علاجها وتحمّلها وإيمانها لا التركيز على آلامها ورحيلها وعلى وفاء زوجها طوال السنوات التي تلت. فالمريض يحتاج الى معرفة مصيره كما يحتاج الى بعض الأفكار التي قد تنير ظلمة أحلامه التي تندثر يوما بعد يوم. أما مشاركة الفنان منير كسرواني في هذا العمل فهي أيضا لم تكن على قدر المستوى المطلوب فهو والد الضحية الذي رأيناه يبكي يوم رحيلها ويرقص يوم فرح حفيده من دون الإستفادة من حضوره قدر الإمكان.

كلمات دلالية