منبر العربHyde Park

إلى متى استمرار هذا الحال/ بقلم: العنقاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إلى متى استمرار هذا الحال/ بقلم: العنقاء

إلى متى سيستمر هذا الحال؟ مِنْ ضرب وعنف واقتتال من كلمة وغمزة واستفزاز ونَبرة وضحكة واشمئزاز المعلم بات هو المُهان وهذا كلّه بـِ "حقوق الأنسان" لا تضرب ، لا تصرخ لا تتحدث ولا تقترب والآخر لديه كلّ سلطان مِنْ ضربٍ، صراخٍ واستهجان وأنت مَنْ

إلى متى سيستمر هذا الحال؟
مِنْ ضرب وعنف واقتتال
من كلمة وغمزة واستفزاز
ونَبرة وضحكة واشمئزاز
المعلم بات هو المُهان
وهذا كلّه بـِ "حقوق الأنسان"
لا تضرب ، لا تصرخ
لا تتحدث ولا تقترب
والآخر لديه كلّ سلطان
مِنْ ضربٍ، صراخٍ واستهجان
وأنت مَنْ أنت أيّها الإنسان؟
فُقدت القيّم بهذا الزّمان
مع جيل حقوق الإنسان
أين قيم المرء بقانون يحمي الجان،
ويُلْبِسُ الذّئب ثوب الحملان؟
وأنت ما عليك سوى
التّحسُّر على ما كان
من أدب، أخلاق وعِلْم
وما قبل سنّ القانون المحتال
أصبحتَ ضحيّة لكلّ مَنْ كان
تلامذة وأهل وكل إنسان
يُنسى ما تُقَدِّمُ وما تفعل للأجيال
يُنسى العلم كلّه وتُصبح مُهان
إحترم أيُّها المرء أيَّ إنسان
ولو كان معلما يؤدب الأجيال
فمَنْ يحنُّ غير المعلم لما كان
ليس للضرب والعنف كما كان
بل لكلمة طيبة وعزّ مكان
مكانة ارتقى بها المعلم فوق الأنام
مبجل وله كلّ الحق مُصان
الآن بات هو المنحني بعد عثرات الزّمان
ناهيك عن انحناءه للعصر وغدر الزّمان
أصبح محني القامة فُقِدَ منه
الاحترام إلى غير عنوان

موقع العرب يفسح المجال امام المبدعين والموهوبين لطرح خواطرهم وقصائدهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع منبرا حرا في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجي إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع على العنوان:alarab@alarab.com

كلمات دلالية
عامر: الشرطة حققت مع إبني بشكل استفزازي ومُهيّن