أخبارNews & Politics

الحركة الاسلامية تنظم لقاء الأحبة الشهري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب: الحركة الإسلامية تنظم لقاء الأحبة الشهري في قرية أبو تلول

الشيخ كمال هنية:

الإنتماء هو عصب الدعوة والحركة الاسلامية هي تبليغ وسلفية على نهج السلف وجماعة إخوان مسلمين كذلك فهي إطار جامع وخيمة للجميع فيجب أن يأخذ الدين بشموليته والمشروع الإسلامي شامل وكامل


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صدر عن الحركة الإسلامية في النقب جاء فيه: "نظمت الحركة الإسلامية في النقب يوم الأحد من هذا الأسبوع لقاء الأحبة الشهري في قرية أبو تلول غير المعترف بها. افتتح اللقاء عطية الأعسم، رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، رحب بالحضور في أبو تلول، وشكر المضيفين من عائلة أبو صلب على حسن الإستقبال، وحسن الكرم، وذكر بمؤتمر نصرة وادي النعم يوم السبت القادم الساعة الخامسة".


جانب من المشاركين باللقاء

وأضاف البيان: "كانت المحاضرة المركزية للشيخ موسى أبو عيادة، رئيس الحركة الإسلامية في النقب، وبيّن أهمية هذا اللقاء، ومدى شد الأواصر من خلال هذا اللقاء، وأهمية العمل الدعوي، واستذكر نشاطات الحركة الإسلامية عامة، وفي النقب خاصة، وحث على التزاور، والأخوة في الله، وطالب الجميع بالإلتحاق بالدعوة الإسلامية، وحذر من الإنصهار في العائلية والقبلية. وبيّن الشيخ موسى أبو عيادة، في مجمل حديثه أن القومية والوطنية يجب أن تكون مبنية على الدين. وقد طرح موضوع "الإنتماء"، للنقاش حيث أدار النقاش الشيخ كمال هنية، الذي بيّن أن الإنتماء هو عصب الدعوة، وبيّن أن الحركة الاسلامية هي تبليغ، وسلفيه على نهج السلف، وجماعة إخوان مسلمين كذلك، فهي إطار جامع وخيمة للجميع، فيجب أن يأخذ الدين بشموليته، وأن المشروع الإسلامي شامل وكامل".

قضية الإنتماء
وتابع البيان: "وذكر الشيخ كمال أهمية الإلتزام شخصا وأسرة وعائلة بالدين، وبمنهج الجماعة، وذكر أن الولاء له أساسه في الإنتماء، والمشاركة في الفعاليات لها أهميتها. وقد فتح باب النقاش في قضية الإنتماء وكانت مداخلات عدة. وتجدر الإشارة الى أن عائلة أبو صلب كرمت الحضور بوجبة عشاء، وقد قدم الحضور شكرهم للمضيفين، على حسن الاستقبال، والتضييف، وذكروا بمؤتمر نصرة الأهل في قرية وادي النعم" الى هنا نص البيان كما وصلنا.

كلمات دلالية