الناصرة تكرم ابنها البار غبطة البطريرك ميشيل صباح بعد ترأسه احتفال البشارة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

البطريرك صباح يترأس قداس البشارة

* بعد السيد المسيح يخرج من الناصرة البار ميشيل صباح الرجل الصالح

* توافد الآلاف من كل حدب وصوب، من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب للمشاركة بعيد الناصرة

* تكريم غبطة البطريرك ميشيل صباح في مركز القديس انطون بمشاركة شخصيات سياسية ودينية بارزة


ترأس غبطة البطريرك الاورشليمي، الدكتور ميشيل صباح، مع كبار المطارنة ورجال الدين، امس الاحد القداس الالهي بعيد البشارة في بازيليكا البشارة للاتين في الناصرة، بحضور جماهير غفيرة، من آلاف المؤمنين الذين اتوا من كل حدب وصوب، من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب للاحتفال بعيد الناصرة، لا سيما وانه القداس الاخير لصاحب الغبطة بصفة رسمية.


غبطة البطريرك ميشيل صباح- بطريرك القدس للاتين
وقد برز من بين الحضور شخصيات سياسية ورسمية منهم: رئيس بلدية الناصرة، المهندس رامز جرايسي، والمسؤول في وزارة الاديان السيد سيزار مرجيه، ومستشار وزير الرفاه السيد حنا مسعد وغيرهم.
يشار الى انه وبعد القداس تم تكريم صاحب الغبطة امام جمهور المؤمنين في الكنيسة.


اما في ساعات المساء، فقد اقام مجلس رعية اللاتين حفل تكريم خاص للبطريرك صباح بمناسبة بلوغه سن الخامسة والسبعين من العمر، في مركز القديس انطون (بيت رعية اللاتين) بحضور المطارنة اصحاب السيادة، النائب البطريركي اللاتيني، بولس ماركوتسو، كمال بطحيش، الياس شقور متروبوليت الروم الكاثوليك، رياح ابو العسل المطران السابق للانجليكان، متروبوليت الروم الارثوذكس كرياكوس، كاهن الرعية الاب امجد صبارة ونوابه ورجال دين ورهبان وراهبات من مختلف الطوائف والرعايا، وبمشاركة اعضاء النادي ورئيس البلدية ونوابه، والشيوخ الافاضل عاطف الفاهوم واحمد عفيفي وعبد الرحمن الزعبي القاضي السابق في محكمة العدل العليا.


تكريم البطريرك بدرع تذكاري
وقد تولى عرافة الحفل السيد نبيل توتري الذي اشاد بدور صاحب الغبطة، وانتمائه العميق لبلدته الناصرة. واكد المتحدثون ان البطريرك صباح كان بمثابة الاب الحنون والاخ الاكبر بالنسبة لهم ومرجعهم الاخير في حل جميع القضايا العالقة.
وفي الختام عرض الشاب امير توتري عرضا صوريا عن حياة صباح نال اعجاب الحاضرين.


وقد قدمت جوقة الكنيسة بقيادة المايسترو يوسف خل وبمرافقة موسيقية ابنه العازف بشارة خل فقرة ترانيم تخص الفصح والبشارة، كان من بينها ترنيمة خاصة من كلمات د. جمال قعوار والحان بشارة خل تكريما للبطريرك ميشيل صباح، جاء فيها: من قلب الناصرة الفواح، هل يخرج انسان صالح، فلتنظر ميشيل الصباح، والحكمة والفكر الراجح.
كما قدمت فرقة روح وقوة بقيادة الاب جاك كرم مجموعة ترانيم مع العزف على الاورغ والغيثار.
هذا، وقد ولد غبطة البطريرك ميشيل صباح بتاريخ 19.3.1933 يوم عيد القديس يوسف، وقد قدم استقالته هذا العالم لانه بلغ سن القانون.

الصور التالية من القداس الالهي:

الصور التالية من حفل التكريم:

كلمات دلالية