أخبارNews & Politics

اجتماع في بلدة عيلوط للمندوبين والمسؤولين عن العمرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
ضباب
14

حيفا
ضباب
14

ام الفحم
ضباب
14

القدس
غيوم متفرقة
12

تل ابيب
غيوم متفرقة
12

عكا
ضباب
14

راس الناقورة
غيوم متفرقة
14

كفر قاسم
غيوم متفرقة
12

قطاع غزة
سماء صافية
13

ايلات
غيوم قاتمة
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اجتماع في بلدة عيلوط للمندوبين والمسؤولين عن العمرة: سنقاطع الرحلات

عقد السبت في قاعة المجلس المحلي في عيلوط اجتماع للمندوبين والمسؤولين عن رحلات العمرة في مختلف البلدات العربية وذلك من أجل بحث القضايا والمشاكل التي يعاني منها المعتمرون في الآونة الأخيرة. وتم التباحث في امكانية تقديم شكوى ورفع دعوى قضائية

حسن صبري أبو راس رئيس مجلس محلي عيلوط:

نهدف من خلال هذا الاجتماع الى ايجاد حل جذري للمشكلة التي يعاني منها المعتمرون وحجاج بيت الله الحرام

الظروف التي مرت علينا خلال رحلة العمرة الاخيرة صعبه جدا ونحمد الله باننا عدنا الى بيوتنا بخير حيث لم يكن لدينا أي عنوان

عضو الكنيست السابق عباس زكور:

شخصيا دفعت مبلغا بمقدار 38 الف شاقل لرحلة عشرة ايام في الديار الحجازية لكي نقضي اوقاتا ممتعه مع العائلة ولكن كانت المفاجأة بانه لم يكن لدينا حجز في الفنادق

عقد السبت في قاعة المجلس المحلي في عيلوط اجتماع للمندوبين والمسؤولين عن رحلات العمرة في مختلف البلدات العربية وذلك من أجل بحث القضايا والمشاكل التي يعاني منها المعتمرون في الآونة الأخيرة. وتم التباحث في امكانية تقديم شكوى ورفع دعوى قضائية ضد منسقي رحلات العمرة والاعلان عن مقاطع ة رحلات العمرة والحج حتى ايجاد حل جذري لجميع المشاكل.


وقال حسن صبري أبو راس رئيس مجلس محلي عيلوط خلال اللقاء: "نهدف من خلال هذا الاجتماع الى إيجاد حل جذري للمشكلة التي يعاني منها المعتمرون وحجاج بيت الله الحرام. الظروف التي مرت علينا خلال رحلة العمرة الأخيرة صعبة جدا، ونحمد الله بأننا عدنا الى بيوتنا بخير، حيث لم يكن لدينا أي عنوان، ويكون الانسان مشلولا ومسجونا. نخرج من بيوتنا دون حجز لطائرة ولا يوجد حجز لفنادق، ولا يوجد عدم احترام للوقت ولا للإنسان، فنحن دفعنا مبالغ طائلة مقابل الحصول على خدمات جيدة، ولكن بالرغم من الأموال التي دفعناها ولكن لم نحصل على خدمات".
 يكن لدينا حجز في الفنادق
واكد عضو الكنيست السابق عباس زكور: "شخصيا دفعت مبلغا بمقدار 38 الف شاقل لرحلة عشرة ايام في الديار الحجازية، لكي نقضي اوقاتا ممتعه مع العائلة، ولكن كانت المفاجأة بأنه لم يكن لدينا حجز في الفنادق، إذ هنالك غبن وتجاوزات غير قانونية، كما وانه خلال رحلة العمرة في الربيع سافر اكثر من 10 آلاف معتمر، ولجنة التنسيق ليست على مقدرة لتنظيم شؤون المعتمرين، ولدي اقتراحين رئيسيين: الاول توجيه شكوى جماعية للشرطة والأمر الآخر توكيل محامٍ لمتابعة القضية في القضاء".
وضع الحجاج
واجمع جميع المتحدثين على أن "رحلة العمرة في عطلة الربيع كانت بمثابة رحلة عذاب وأن الجهات المسؤولة في السعودية اتمت عملها على أحسن وجه ولم يكن أي تقصير من قبلها، ومن بين المشاكل التي عرضت خلال الاجتماع هي وضع الحجاج في فنادق بعيدة عن الحرم، وليس بمقدورهم الوصول اليه سيرا على الاقدام إنما بحاجة الى مواصلات، وكذلك تم تقسيم حافلة مؤلفة من 45 معتمرا على ثلاث طائرات، الأمر الذي دفع لأن يسافر الزوج لسفر طائرة وعائلته بطائرة أخرى". وكذلك اجمع الحضور على ضرورة اقامة لجنة شعبية تعنى بشؤون المعتمرين من الشمال حتى النقب ، وأيضا إرسال رسالة الى وزير الاوقاف الاردني لشرح ما يحصل في رحلات العمرة، ومن بين الأمور التي تم الاتفاق عليها تحميل مسؤولية ما حصل للمعتمرين للجنة التنسيق ولجنة المتابعة لقضايا الجماهير العربية في البلاد".

تعقيب لجنة الحج والعمرة
وفي حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع رئيس مراقبة لجنة الحج والعمرة الشيخ هاشم عبد الرحمن من الحركة الاسلامية للجناح الشمالي أكد لنا بالقول إنه "لا يستطيع التحدث في الوقت الحالي وطلب منا معاودة الاتصال بعد 45 دقيقة"، فعاودنا الاتصال به بعد مرور الوقت المحدد ولكنه لم يرد على هاتفه النقال، وسنقوم بنشر تعقيبه في حال تسنى لنا ذلك.

كلمات دلالية
فوز مدرسة الرازي الاعدادية اكسال في مسابقة الخطابة