أخبارNews & Politics

إغبارية: سأواصل نشاطي البرلماني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إغبارية: سأواصل نشاطي البرلماني لتحسين الخدمات الطبية في الوسط العربي

النائب د.عفو اغبارية:

قمتُ بواجبي خلال الدورة البرلمانية السابقة لا أكثر ومع ذلك هناك أمور مقلقة جدًا يجب متابعتها واستطعتُ بعد انتخاب الحكومة الجديدة من التقاء وزيرة الصحة الجديدة

أدعو الأطباء وكل من لديه إمكانية المبادرة لطرح قضايا تساهم في تحسين الخدمات الطبية ورفع مكانة الطب في الوسط العربي إلى التعاون المشترك لما فيه مصلحة كبرى لصحة المجتمع العربي


عمم مكتب النائب عفو اغبارية بيانا على وسائل الإعلام، وصلت عنه نسخة الى موقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "بمشاركة المئات من الأطباء والمتخصصين في حقل الطب، عقد صباح اليوم الأربعاء في فندق "غولدن كراون" في الناصرة المؤتمر الطبي السنوي الذين يناقش مختلف القضايا المتعلقة بصحة المجتمع العربي، وضرورة الإستفادة من القدرات والطاقات الهائلة للكوادر المهنية العربية البارزة في البلاد واستثمارها لرفع مكانة الخدمات الطبية المقدمة لجمهور المرضى، وخاصة في المستشفيات العربية وأهمية الضغط على وزارة الصحة والمؤسسات الرسمية لتحسين الخدمات الطبية في الوسط العربي بشكل عام وفي جنوب البلاد وتحديدًا في النقب المُهمل منذ عشرات السنين بشكل خاص".


د. عفو اغبارية

وأضاف البيان: "في كلمته الإفتتاحية تحدث رئيس المؤتمر د. بشارة بشارات مدير مستشفى الناصرة الإنجليزي عن أهمية انعقاد المؤتمر للمرة السادسة على التوالي، مؤكّدا على ضرورة التكاتف من أجل النهوض بصحة المجتمع العربي. ثم أعلن بشارات عن برنامج المؤتمر الذي يستمر طوال النهار وفيه يقدم نخبة من الأطباء الإختصاصيين العرب المحاضرات القيّمة حول آخر المستجدات والإختراعات الطبية. وطلب بشارات من النائب د. عفو إغبارية الصعود إلى المنصّة لإلقاء كلمته، مشيرًا لدوره الفاعل خلال الدورة البرلمانية السابقة بتحقيق العديد من الإنجازات للمستشفيات العربية والوسط العربي، وقال بشارات بأسلوبه المفاخر خلال تقديم إغبارية: نعم إننا ندعو إلى المنصة باعتزاز وزير الصحة الرمزي للوسط العربي النائب عفو إغبارية".

صحة المجتمع العربي
وتابع البيان: "في كلمته أشاد النائب إغبارية بالقائمين على انعقاد المؤتمر لما فيه الأفضل من أجل صحة المجتمع العربي وقال: لقد قمتُ بواجبي خلال الدورة البرلمانية السابقة لا أكثر، ومع ذلك هناك أمور مقلقة جدًا يجب متابعتها، واستطعتُ بعد انتخاب الحكومة الجديدة من التقاء وزيرة الصحة الجديدة يعيل جريمان وكما يبدو أنها ستتعاون بشكل إيجابي بشأن تحسين الخدمات في الوسط العربي وخاصة في منطقة النقب، خصوصًا وأنها أبدت الاهتمام البالغ والأذان الصاغية بعد أن استمعت للإحصائيات التي عرضتها عليها، بما يتعلق بنسبة الوفيات العالية بين الأطفال العرب في الوسط العربي وجنوب البلاد على وجه الخصوص. وتوجه النائب إغبارية للمؤتمر أن يهتم بإشراك العاملين في حقل الطب من منطقة المثلث والنقب في أبحاث المؤتمرات القادمة، من أجل معالجة النقص الكبير في الخدمات الطبية بين العرب في جنوب البلاد والنقص بكوادر الأطباء والممرضات وخاصة النقص الحاد بالأطباء الإختصاصيين".

إنجازات طبية هامة
وأردف البيان: "ثم تحدّث النائب إغبارية عن الإنجاز الكبير بإقامة دورة الأطباء في المستشفى الإنجليزي لخريجي الجامعات الأجنبية التي تؤهلهم ليصبحوا في مركز الأكاديميا في البلاد، ودعا رئيس نقابة الهستدروت العامة ليئونيد إدلمان بممارسة الضغوط لحل الإشكالات المتعلقة باستمرار الدورة. ودعا إغبارية الأطباء وكل من لديه إمكانية المبادرة لطرح قضايا تساهم في تحسين الخدمات الطبية ورفع مكانة الطب في الوسط العربي، إلى التعاون المشترك لما فيه مصلحة كبرى لصحة المجتمع العربي. وعلى هامش أعمال المؤتمر. بعد أن أنهى إغبارية كلمته، توجّه إليه رئيس المؤتمر د. بشارة بشارات وقال: نحن فخورون بك لأنك ولأول مرّة في تاريخ هذه البلاد، اخترقت حاجز المُسلّمات وخاصة بالمقولة الرائجة بأن عضو كنيست في المعارضة لا يمكنه تحقيق إنجازات، وفي أسوء حكومة في الدورة السابقة استطعت تحقيق إنجازات طبية هامة للوسط العربي" الى هنا نص البيان كما وصلنا.

كلمات دلالية