أخبارNews & Politics

اغبارية: شارع وادي عارة يكلِّف السائق معاناة السفر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إغبارية يستجوب كاتس: اجتياز شارع وادي عارة يكلِّف السائق معاناة لساعة

النائب اغبارية:

منذ شقّ شارع رقم 6 السريع هناك حركة سير مزدحمة جدًا في شارع 65 في المقطع من كيبوتس (جان شموئيل) حتى أم الفحم وخاصة في ساعات الصباح الباكر خلال ذهاب المواطنين إلى أعمالهم وتزداد حركة الازدحام خلال عودتهم من العمل بين الساعة الثالثة بعد الظهر حتى الثامنة مساء


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب، لليوم الأربعاء، بيان صادر عن مكتب النائب عفو اغبارية ، جاء فيه : "بناء على توجهات العديد من المواطنين في منطقة وادي عارة، واستنادًا على رسالة وصلت من الدكتور نظير يونس من عارة، قدّم النائب د. عفو إغبارية استجوابا لوزير المواصلات والبنى التحتية والأمان على الطرق يسرائيل كاتس، ووجّه له العديد من التساؤلات المتعلّقة بالازدحامات المرورية في شارع وادي عارة، بناء على التغييرات الجاري تنفيذها على مفترقات الطرقات، بناء على التخطيط الذي أعدّته وزارة المواصلات، وخاصة الجسر الذي سيقام على مفترق برطعة ومفترق مدينة أم الفحم، حيث أن الوضع القائم قد حوّل حركة السير بشكل يجعل شارع وادي عارة رقم 65 كعنق الزجاجة يعجّ بالاختناقات المرورية، علما وأن العمل في هذين المفترقين كان من المفروض إنجازه منذ فترة بحسب التخطيط وموعد التنفيذ".


وتابع البيان: "وقال إغبارية في استجوابه، أنه منذ شقّ شارع رقم 6 السريع، هناك حركة سير مزدحمة جدًا في شارع 65 في المقطع من كيبوتس (جان شموئيل) حتى أم الفحم وخاصة في ساعات الصباح الباكر خلال ذهاب المواطنين إلى أعمالهم، وتزداد حركة الازدحام خلال عودتهم من العمل بين الساعة الثالثة بعد الظهر حتى الثامنة مساء، الأمر الذي يكلِّف السائق معاناة السفر المضني لمدّة ساعة كاملة لاجتياز هذا المقطع من الشارع، بدلاً من 15 دقيقة في الوضع الطبيعي. وقال إغبارية، أن السائقين الذين يقصدون الخروج من بلداتهم من كفر قرع وبرطعة وعارة وعرعرة وأم الفحم (شارع ميعامي)، يضطرون الانتظار لأوقات تمتد من 20 إلى 30 دقيقة لكي يندمجوا في شارع 65، والأمر يزداد سوء في المناسبات والأعياد. وطلب إغبارية من وزير المواصلات أن يفسر كيفية تنفيذ التخطيط وإمكانية إجراء تعديلات فيه لحل مشكلة ازدحامات السير في شارع وادي عارة وخاصة بالنسبة للمفترقين الكبيرين الذين سيجري إقامتهما في مداخل برطعة وأم الفحم لتصريف حركة المواصلات.

كلمات دلالية